هل ينال الناس مغفرة الخطايا قبل أو بعد المعمودية؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

يقول الكتاب المقدس،” كَانَ يُوحَنَّا يُعَمِّدُ فِي الْبَرِّيَّةِ وَيَكْرِزُ بِمَعْمُودِيَّةِ التَّوْبَةِ لِمَغْفِرَةِ الْخَطَايَا”(مرقس 4:1).” فَجَاءَ إِلَى جَمِيعِ الْكُورَةِ الْمُحِيطَةِ بِالأُرْدُنِّ يَكْرِزُ بِمَعْمُودِيَّةِ التَّوْبَةِ لِمَغْفِرَةِ الْخَطَايَا،”(لوقا 3:3).” فَقَالَ لَهُمْ بُطْرُسُ :«تُوبُوا وَلْيَعْتَمِدْ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْكُمْ عَلَى اسْمِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ لِغُفْرَانِ الْخَطَايَا، فَتَقْبَلُوا عَطِيَّةَ الرُّوحِ الْقُدُسِ.” (أعمال الرسل 38:2).

يقلل البعض من أهمية المعمودية لمغفرة الخطايا. زاعمون أنهم إذا “ماتوا عن الخطيّة” قبل المعمودية، فإنهم يخلصون قبل المعمودية ” لأَنَّ الَّذِي مَاتَ قَدْ تَبَرَّأَ مِنَ الْخَطِيَّةِ.”(رومية 7:6). يعلّم الكتاب المقدس أن الإنسان يجب أن “يموت عن الخطيّة” بمعنى أنه يجب أن يكون لديه قلب متغير من ناحية الخطيّة والعصيان. يموت عن حب وممارسة الخطيّة. كما أوضح بولس للغلاطيين:” وَلكِنَّ الَّذِينَ هُمْ لِلْمَسِيحِ قَدْ صَلَبُوا الْجَسَدَ مَعَ الأَهْوَاءِ وَالشَّهَوَاتِ.”(غلاطية 24:5).

بينما يموت الشخص عن ارتكاب الخطية في تلك اللحظة في عقله، لا يغفر الله له الخطيّة حينها. يحدث الغفران عندما يسمح المؤمن التائب بأن يُنَزّل في قبر المعمودية المائي. توضح رسالة رومية 3:6-4 أنه عندما نعتمد في الماء، فإننا نعتمد لموت المسيح من أجل الغفران.

بدفننا”… مَعَهُ بِالْمَعْمُودِيَّةِ لِلْمَوْتِ” هي النقطة التي نتطهّر فيها من الخطيّة،” هكَذَا نَسْلُكُ نَحْنُ أَيْضًا فِي جِدَّةِ الْحَيَاةِ”. لذلك لا يمكن للمؤمن أن يحصل على ” جِدَّةِ الْحَيَاةِ” إلا بعد أن يصعد من مياه المعمودية.

بينما يتجاهل البعض أهمية المعمودية في خطة الله للفداء، يؤكد العهد الجديد ذلك مرارًا وتكرارًا (يوحنا 5:3و23؛ أعمال 36:8و38-39؛ و47:10؛ عبرانيين 22:10؛ بطرس الأولى 20:3-21).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like