ما هي قصة”السلام عليك يا مريم”التي يكررها الكاثوليك كثيرًا؟

Total
2
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

السلام عليك يا مريم، هي صلاة كاثوليكية للسيدة العذراء تحتوي على التحية وطلب الشفاعة.

يأتي نص “السلام عليك يا مريم” في مقطعين من الكتاب المقدس بالإضافة إلى صياغة إضافية. يأتي الجزء الأول منها حين ظهر لها الملاك جبرائيل وأخبرها أنها قد اختيرت لتحمل المسيح:”:«سَلاَمٌ لَكِ أَيَّتُهَا الْمُنْعَمُ عَلَيْهَا! اَلرَّبُّ مَعَكِ. مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي النِّسَاءِ».” (لوقا 28:1). يأتي الجزء الثاني عندما سلمت عليها أليصابات قريبة مريم وهي حامل في يوحنا المعمدان قائلة: “مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي النِّسَاءِ وَمُبَارَكَةٌ هِيَ ثَمَرَةُ بَطْنِكِ!” (لوقا 42:1). الجزء الثالث من صلاة السلام عليك يا مريم والذي يذكر “يا قديسة مريم، يا والدة الله، صلّي لأجلنا نحن الخطاة، الآن وفي ساعة موتنا. آمين.” غير موجود في الكتاب المقدس.

يحتوي هذا الجزء الأخير على ثلاثة مفاهيم غير كتابية:

1- لقد دُعيت مريم لهدف مقدس، ولكن الكتاب المقدس لم يذكر أبدًا بأنها “مقدّسة”. كانت مريم إنسانة أدركت حاجتها إلى المخلص تمامًا مثل كل البشر (جامعة 20:7؛ رومية 23:3). يحتوي هذا المقطع ذاته المستخدم في السلام عليك يا مريم، والمعروف باسم نشيد مريم (لوقا 1: 46-55)، على إعلانها ” تُعَظِّمُ نَفْسِي الرَّبَّ، وَتَبْتَهِجُ رُوحِي بِاللهِ مُخَلِّصِي،” ، وكذلك ” لأَنَّ الْقَدِيرَ صَنَعَ بِي عَظَائِمَ، وَاسْمُهُ قُدُّوسٌ،”. تُظهر هذه العبارات أنها فهمت حاجتها إلى الفداء فضلاً عن تسمية اسم الله قُدُّوسٌ وليس اسمها.

2- لم تُمنح مريم لقب “والدة الإله” في الكتاب المقدس. كانت مريم هي الأم البشرية ليسوع المسيح، الذي كان الله في الجسد. لكنها لم تكن والدة الله القدير في السماء. الله الخالق ليس له أم (عبرانيين 3:7). الله هو كائن روحاني أبدي غير محدود وغير مخلوق (إشعياء 21:45).

3- لا يُطلب منا أن نتوسل لمريم لكي “تُصلي لأجلنا نحن الخطاة”. يعلمنا الكتاب المقدس بوضوح أن المسيح وحده هو الذي يتوسط ويتشفع بين الله والإنسان ” لأَنَّهُ يُوجَدُ إِلهٌ وَاحِدٌ وَوَسِيطٌ وَاحِدٌ بَيْنَ اللهِ وَالنَّاسِ: الإِنْسَانُ يَسُوعُ الْمَسِيحُ” (تيموثاوس الأولى 2: 5).

علّم يسوع تلاميذه كيفية الصلاة في متى 6: 9-13. عندما قال لتلاميذه:” وَحِينَمَا تُصَلُّونَ لاَ تُكَرِّرُوا الْكَلاَمَ بَاطِلاً كَالأُمَمِ” (متى 6: 7). لنفرح في معرفة أن يسوع المسيح هو رئيس كهنتنا وأننا نستطيع أن نأتي بجرأة إلى عرش الله من خلاله (عبرانيين 4: 14-16).

 

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This answer is also available in: English हिन्दी

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

هل كان ليسوع اخوة؟

This answer is also available in: English हिन्दीيذكر الكتاب المقدس أنه كان ليسوع اخوة. وهناك عدة مراجع لهذا الموضوع: متى 46:12، لوقا 19:8، ومرقس 31:3 وجميعها يذكر فيهاأن والدة يسوع…