ما هو الفرق بين العشور والتقدمات؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

يتساءل الكثير من المسيحيين عن الفرق بين العشور والتقدمات.العشر هو عُشر دخل الفرد. يعلمنا الكتاب المقدس أن العشر ملك لله. على عكس التقدمات ، عندما نقدم العشر ، نحن لا نقدم هدية ؛ نحن ببساطة نعيد إلى الله ما هو بالفعل أو بالأصل له.

العشور والتقدمات في الهد القديم

يعلمنا الكتاب المقدس أن العشور كانت مُكرّسة قبل قانون موسى. نعرف من قراءتنا للكتاب المقدس أن آباءنا إبراهيم ويعقوب قد عشّروا. يذكر سفر التكوين 14: 20 “….فَأَعْطَاهُ عُشْرًا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ”. ويخبرنا سفر التكوين 28:22 أن يعقوب وعد الله،” …. وَكُلُّ مَا تُعْطِينِي فَإِنِّي أُعَشِّرُهُ لَكَ”.

في زمن موسى ، قال الرب،” وَأَمَّا بَنُو لاَوِي، فَإِنِّي قَدْ أَعْطَيْتُهُمْ كُلَّ عُشْرٍ فِي إِسْرَائِيلَ مِيرَاثًا …. إِنَّ عُشُورَ بَنِي إِسْرَائِيلَ الَّتِي يَرْفَعُونَهَا لِلرَّبِّ رَفِيعَةً قَدْ أَعْطَيْتُهَا لِلاَّوِيِّينَ نَصِيبًا.” (عدد 18: 21 ، 24) ؛ ” وَكُلُّ عُشْرِ الأَرْضِ مِنْ حُبُوبِ الأَرْضِ وَأَثْمَارِ الشَّجَرِ فَهُوَ لِلرَّبِّ. قُدْسٌ لِلرَّبِّ” (لاويين 27: 30).

تم استخدام عشور الهيكل في أيام العهد القديم لدعم الكهنة. أوعز الله أن قبيلة لاوي (الكهنة) لم تتلق أي أرض ، في حين أن القبائل الإحدى عشرة الأخرى قد قسمت الأرض بينهم. عمل اللاويون بدوام كامل لرعاية المعبد وخدمتهم لشعب الله. لذلك ، كانت خطة الله هي أن العشر من شأنه أن يوفر لكسب الرزق للكهنة.

في وقت لاحق ، أكد الرب على هذا المبدأ بواسطة نبيَّه ملاخي قائلاً ، ” هَاتُوا جَمِيعَ الْعُشُورِ إِلَى الْخَزْنَةِ …” (ملاخي 3: 10). وأيضًا بواسطة النبي نحميا: ” وَأَتَى كُلُّ يَهُوذَا بِعُشْرِ الْقَمْحِ وَالْخَمْرِ وَالزَّيْتِ إِلَى الْمَخَازِنِ،”(نحميا 13: 12).

بالإضافة إلى العشر ، طلب الرب من أبنائه تقديم التقدمات لأعماله كتعبير عن امتنانهم وحبهم له وشكرهم على بركاته. كتب داود النبي ،” … هَاتُوا تَقْدِمَةً وَادْخُلُوا دِيَارَهُ.”(مزمور 96: 8).

العشور والتقدمات في  العهد الجديد

مبدأ العشور موجود أيضا في العهد الجديد. يسوع بنفسه أيد مبدأ العشور في متى 23: 23. كما كتب بولس ،” أَلَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ فِي الأَشْيَاءِ الْمُقَدَّسَةِ، مِنَ الْهَيْكَلِ يَأْكُلُونَ؟ الَّذِينَ يُلاَزِمُونَ الْمَذْبَحَ يُشَارِكُونَ الْمَذْبَحَ؟ هكَذَا أَيْضًا أَمَرَ الرَّبُّ: أَنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَ بِالإِنْجِيلِ، مِنَ الإِنْجِيلِ يَعِيشُونَ”(1 كورنثوس 9: 13 ، 14).

بالنسبة للتقدمات ، على كل مسيحي أن يقرر ما يريد تقديمه وفقًا لقدرته. ” كُلُّ وَاحِدٍ كَمَا يَنْوِي بِقَلْبِهِ، لَيْسَ عَنْ حُزْنٍ أَوِ اضْطِرَارٍ. لأَنَّ الْمُعْطِيَ الْمَسْرُورَ يُحِبُّهُ اللهُ. “(2 كورنثوس 9: 7). على عكس نسبة العشر المخصص للعشور ، فإن الكتاب المقدس لا يحدد مبلغ التقدمات.

من بين جميع الواجبات المسيحية ، لا يمكن وصف أي منها بمزيد من البهجة أكثر من العطاء ، وبالتحديد للمشاريع المخصصة لنشر ملكوت الله في العالم. روح الكرم هي روح المسيح. إن الشرف الأسمى الذي يمكن تقديمه للرب هو التعبير عن  حبه في حياتهنا وطريقة عيشنا. هذه هي الطريقة الأكثر فعالية للتبشير بربنا للعالم ، بأنه هو المانح الأعظم (يوحنا 3: 16).

في خدمة الرب,

BibleAsk Team

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

You May Also Like