ما معنى مثل يسوع عن حبة الخردل؟

Total
0
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

نجد مثل حبة الخردل في متى 31:13و32 ومرقس 30:4-32. وحبة الخردل نفسها مذكورة في لوقا 6:17. حبة الخردل أو الخردل الأسود كانت تنموا في بريّة فلسطين. تم استخدامها كتوابل. نظرًا لحجمها، كثيرًا ما كانت تستخدم حبة الخردل في الكتابات اليهودي للإشارة إلى الحجم الصغير. إنها أصغر من بذور القمح أو الشعير. لكن النبتة نفسها، عندما تنمو، تكون أكبر من أي نبتة أخرى.

يعني هذا المثل أنه على الرغم من أن الشيطان أغوى آدم وأصبح حاكم هذا العالم، إلا أن هذا العلم ما زال “حقل” الله. أرسل الآب ابنه يسوع ليتغلّب على الشيطان ويُعيد هذا العالم إلى مالكه الأصلي. لكن القادة اليهود نظروا بازدراء إلى أتباع يسوع الفقراء وتلاميذه غير المتعلمين الذين أغلبيتهم كانوا صيادين وفلاحين. لقد رفضوا تصديق أن يسوع هو المسيا وأن الله يستخدم هذا الرجل المتواضع ليخلِّص العالم. لم يصدقوا انه من الممكن تجاهلهم من قِبل الله واستخدام مثل هذه المجموعة الغير مهمة. استخدم يسوع حبة الخردل الغير مهمة لتمثيل “مملكته”. قد تبدو المملكة ورعاياها غير مهمين الآن، لكن في النهاية سيكونون أقوياء من خلال قوة الله.

يشبِّه يسوع أيضًا الإيمان بحبة الخردل “فَقَالَ الرَّبُّ:«لَوْ كَانَ لَكُمْ إِيمَانٌ مِثْلُ حَبَّةِ خَرْدَل، لَكُنْتُمْ تَقُولُونَ لِهذِهِ الْجُمَّيْزَةِ: انْقَلِعِي وَانْغَرِسِي فِي الْبَحْرِ فَتُطِيعُكُمْ.”(لوقا 6:17). الإيمان ليس بكميّتة بل بنوعيته. أصغر قدر من الإيمان يكفي لإنجاز أشياء مستحيلة. عندما يتمسك الضعيف بقوة الله اللامحدودة، فلا شيء يصعب عليه” عِنْدَ اللهِ كُلُّ شَيْءٍ مُسْتَطَاعٌ” (متى 26:19). ويمكنه الإنتصار ” أَسْتَطِيعُ كُلَّ شَيْءٍ فِي الْمَسِيحِ الَّذِي يُقَوِّينِي.” (فيلبي 13:4).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This answer is also available in: English हिन्दी

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like