لماذا يسمح الله بالعذاب؟

Total
0
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

يتساءل البعض لماذا يسمح الله بالعذاب ولماذا لم يهلك الله الشيطان عندما أخطأ، وبذلك أنهى مشكلة الخطيّة وأراحنا من الألم والعذاب؟

الإجابة بكلمة واحدة تكمن في حرية الاختيار. خلق الله الملائكة والبشر وأعطاهم الحرية الكاملة في اختيار الخير أو الشر (تثنية 19:30). اختار لوسيفر وملائكته التمرد على الله (رؤيا 4:12). لو كان الله قد أهلك لوسيفر على الفور، لكان بعض الملائكة عبدوا الله من خوفهم منه. لكن رغبة الله لم تكن كذلك.

التكريس الوحيد الذي يقبله الله هو العبادة الطوعية بدافع المحبة (يوحنا 15:14). الطاعة لأي سبب آخر غير مقبولة. ادّعى الشيطان أن لديه خططًا أفضل لمخلوقات الله. لذلك، سمح الرب للشيطان أن يعيش ليبرهن مبادئه (كورنثوس الأولى 9:4).

لسوء الحظ، اختار البشر أن يصدّقوا الشيطان (تكوين 6:3) وبالتالي سمحوا له حُكم عالمنا. والنتيجة كانت العذاب والدمار الذي نراه في عالمنا اليوم. لم يستطع الرب إلغاء اختيارات مخلوقاته الشريرة. ولا يمكننا أن نلوم الرب على عذابنا الذي هو نتيجة مباشرة لخطايانا.

لكن الرب، برحمته اللامحدودة، حمل على نفسه عبء خلاصنا من خطايانا وعقوباتها. مات يسوع البريء لكي نتحرر من الشيطان. ” لأَنَّهُ هكَذَا أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.” (يوحنا 16:3). كل الذين يقبلون خطة الله للخلاض بواسطة يسوع المسيح سيخلصون إلى الأبد (يوحنا 12:1).

لذلك، الوحيد الذي تألم حقًا هو الله نفسه. ” لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هذَا: أَنْ يَضَعَ أَحَدٌ نَفْسَهُ لأَجْلِ أَحِبَّائِهِ.” (يوحنا 13:15). محبة الله للخطاة قادته إلى بذل كل ما لديه من أجل خلاصهم (رومية 8:5). جوهر المحبة هو التضحية بالنفس من أجل الآخرين؛ الأنانية هي نقيض المحبة.

الله لا يبلي أولاده بالألم (يعقوب 13:1). الإنسان هو الذي جلب هذه الحالة على عاتقه من خلال عصيانه (تكوين 27:1و31؛ 15:3-19؛ جامعة 29:7 ؛ رومية 23:6). بما أن هذا هو الحال، يستخدم الله هذه التجارب لتنقية شخصيتنا البشرية (بطرس الأولى 12:4و13).” وَنَحْنُ نَعْلَمُ أَنَّ كُلَّ الأَشْيَاءِ تَعْمَلُ مَعًا لِلْخَيْرِ لِلَّذِينَ يُحِبُّونَ اللهَ، الَّذِينَ هُمْ مَدْعُوُّونَ حَسَبَ قَصْدِهِ.”(رومية 28:8).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This answer is also available in: English हिन्दी

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

كان اليهود في يوم من الأيام شعب الله المُختار. هل سَيَخْلُصُ جَمِيعُ إِسْرَائِيلَ؟

This answer is also available in: English हिन्दीاقترح البعض هذا السؤال في إشارة إلى رومية 26:11 ” وَهكَذَا سَيَخْلُصُ جَمِيعُ إِسْرَائِيلَ. كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ:«سَيَخْرُجُ مِنْ صِهْيَوْنَ الْمُنْقِذُ وَيَرُدُّ الْفُجُورَ عَنْ…