لماذا انتظر الله أربع مئة سنة ليعطي بني إسرائيل أرض كنعان؟

Total
0
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

وعد الله إبراهيم  قائلاً: “وَأُعْطِي لَكَ وَلِنَسْلِكَ مِنْ بَعْدِكَ أَرْضَ غُرْبَتِكَ، كُلَّ أَرْضِ كَنْعَانَ مُلْكًا أَبَدِيًّا. وَأَكُونُ إِلهَهُمْ.”.(تكوين 8:17).ومع ذلك، لم يفعل الله ذلك على الفور وانتظروا لمدة أربع مئة سنة لرؤية هذا الوعد يتحقق.

أعطى الله لإبراهيم الجدول الزمني لتحقيق هذا الوعد في تكوين 13:15-16،” فَقَالَ لأَبْرَامَ: «اعْلَمْ يَقِينًا أَنَّ نَسْلَكَ سَيَكُونُ غَرِيبًا فِي أَرْضٍ لَيْسَتْ لَهُمْ، وَيُسْتَعْبَدُونَ لَهُمْ. فَيُذِلُّونَهُمْ أَرْبَعَ مِئَةِ سَنَةٍ. ثُمَّ الأُمَّةُ الَّتِي يُسْتَعْبَدُونَ لَهَا أَنَا أَدِينُهَا، وَبَعْدَ ذلِكَ يَخْرُجُونَ بِأَمْلاَكٍ جَزِيلَةٍ. وَأَمَّا أَنْتَ فَتَمْضِي إِلَى آبَائِكَ بِسَلاَمٍ وَتُدْفَنُ بِشَيْبَةٍ صَالِحَةٍ. وَفِي الْجِيلِ الرَّابعِ يَرْجِعُونَ إِلَى ههُنَا، لأَنَّ ذَنْبَ الأَمُورِيِّينَ لَيْسَ إِلَى الآنَ كَامِلاً».

وفقا لهذه الآية، كان هناك سببان رئيسيان جعل الله يقول أنهم سينتظرون 400 سنة. سمح الله لإسرائيل أن يُستعبدوا 400 سنة قبل أن يمنحهم كنعان. في حكمته، سمح الله بالتجارب ليعلِّم شعبه كي يخرجوا مُبارَكين أكثر ولكي يصبح باستطاعتم تقدير تلك البركات. في كثير من الأحيان، عندما نحصل على البركات على الفور، تضرنا تلك الهدية وتسيطر علينا الأنانية والشعور بالأحقية. كان الله يعلم شعبه الصبر والثقة في كلمته.

الله هو أيضا إله عادل (تثنية 32: 4) ولن يلغي من أمة لكي تأخذ الأرض أمة أخرى. سمح الرب للإسرائيليين في نهاية المطاف بغزو العموريين الذين كبروا وازداد شرّهم.الكتابات الكنعانية التي تم اكتشافها وصفت آلهتها المتعطشة للدم والمخادعة والغير أخلاقية الى حد يفوق الخيال. وكان السكان أيضًا أشرار جدًا لدرجة أنهم قاموا بالتضحية بأطفالهم للآلهة، وعبدوا الأفاعي ومارسوا طقوسًا غير أخلاقية في معابدهم التي ضمّت البغايا المحترفات من الجنسين.

قال الرب،” َتَنَجَّسَتِ الأَرْضُ. فَأَجْتَزِي ذَنْبَهَا مِنْهَا، فَتَقْذِفُ الأَرْضُ سُكَّانَهَا. لكِنْ تَحْفَظُونَ أَنْتُمْ فَرَائِضِي وَأَحْكَامِي، وَلاَ تَعْمَلُونَ شَيْئًا مِنْ جَمِيعِ هذِهِ الرَّجَسَاتِ، لاَ الْوَطَنِيُّ وَلاَ الْغَرِيبُ النَّازِلُ فِي وَسَطِكُمْ، لأَنَّ جَمِيعَ هذِهِ الرَّجَسَاتِ قَدْ عَمِلَهَا أَهْلُ الأَرْضِ الَّذِينَ قَبْلَكُمْ فَتَنَجَّسَتِ الأَرْضُ. فَلاَ تَقْذِفُكُمُ الأَرْضُ بِتَنْجِيسِكُمْ إِيَّاهَا كَمَا قَذَفَتِ الشُّعُوبَ الَّتِي قَبْلَكُمْ. بَلْ كُلُّ مَنْ عَمِلَ شَيْئًا مِنْ جَمِيعِ هذِهِ الرَّجَسَاتِ تُقْطَعُ الأَنْفُسُ الَّتِي تَعْمَلُهَا مِنْ شَعْبِهَا. فَتَحْفَظُونَ شَعَائِرِي لِكَيْ لاَ تَعْمَلُوا شَيْئًا مِنَ الرُّسُومِ الرَّجِسَةِ الَّتِي عُمِلَتْ قَبْلَكُمْ وَلاَ تَتَنَجَّسُوا بِهَا. أَنَا الرَّبُّ إِلهُكُمْ.”(لاويين 18: 25-30).

يمنح الله الأمم فرص لاختيار ما هو صحيح ولإصلاح طرقهم ولكن إذا رفضوا التقوى وتبنوا اللاأخلاقية والوثنية والطمع والنجاسة الجنسية وما إلى ذلك، فعندئذ لا يوجد أمام الله بديل سوى أن يسمح بأن يحصدوا نتائج أفعالهم الشريرة. طبّق الرب نفس مبدأ الدينونة على بني إسرائيل (2 ملوك 21: 10-15).

الدرس في هذه القصة له قيمة بالنسبة لنا في هذه الأيام ونحن ننتظر الموطن السماوي. مثلما كان على الإسرائيليين الانتظار لفترة أطول بكثير مما كان متوقعًا وخوض العديد من التجارب قبل دخول كنعان، هكذا أيضاً نحن علينا أن ننتظر عودة مخلِّصنا الذي سيأخذنا في النهاية إلى أرض الميعاد.

“وَلكِنِ الآنَ يَبْتَغُونَ وَطَنًا أَفْضَلَ، أَيْ سَمَاوِيًّا. لِذلِكَ لاَ يَسْتَحِي بِهِمِ اللهُ أَنْ يُدْعَى إِلهَهُمْ، لأَنَّهُ أَعَدَّ لَهُمْ مَدِينَةً.”(عبرانيين 11: 16).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This answer is also available in: English हिन्दी

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like