إلى أين نذهب بعد الموت؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

يعتقد الملايين أن الروح تمتلك خلودًا طبيعيًا، ولا حتى مرة واحدة في الكتاب المقدس ذُكِر أن الروح خالدة أو لا تموت. حسب كلمة الله، الإنسان ليس أبر من الله (أيوب ٤: ١٧). الله وحده هو الخالد (1 تيموثاوس 6: 15، 16). يعلمنا الكتاب المقدس أنه عندما يترك الإنسان هذه الحياة ، فإنه ينام (يوحنا 11: 11 ؛ دانيال 12: 2 ؛ مزمور 13: 3) يبقى في القبر حتى نهاية العالم.

بعد الموت

في الموت، يكون الإنسان فاقدًا تمامًا للوعي دون أي نشاط أو معرفة من أي شيء. يعود إلى التراب (مزمور 104: 29)، لا يعرف شيئًا (الجامعة 9: 5) ، لا يملك أي قوى عقلية (مزمور 146: 4)، لا علاقة له بأي شيء على الأرض (الجامعة 9: 6)، لا حياة (2 ملوك 20: 1)، ينتظر في القبر (أيوب 17: 13)لا يستمر (أيوب 14: 1، 2) حتى يوم القيامة (رؤيا 22: 12؛ 1 تسالونيكي 4: 16، 17 ؛ 1 كورنثوس 15: 51-53) حين يحصل على أجره أو عقابه (رؤيا 22: 12).

الحياة والموت

وصف سليمان الحكيم ما يحدث عند الموت،” فَيَرْجعُ التُّرَابُ إِلَى الأَرْضِ كَمَا كَانَ، وَتَرْجعُ الرُّوحُ إِلَى اللهِ الَّذِي أَعْطَاهَا”(الجامعة ١٢: ٧). وبما أن الموت هو عكس الحياة. دعونا ننظر إلى ما يحدث عند الخلق،” وَجَبَلَ الرَّبُّ الإِلهُ آدَمَ تُرَابًا مِنَ الأَرْضِ، وَنَفَخَ فِي أَنْفِهِ نَسَمَةَ حَيَاةٍ. فَصَارَ آدَمُ نَفْسًا حَيَّةً.”(تكوين 2: 7).

الحياة:

الجسد (التراب) + نسمة الحياة (أو الروح) = الحياة(المخلوق)

الموت:

الجسد (التراب) – نسمة الحياة (أو الروح) = الموت (لا مخلوق)

المخلوق

وهكذا، فإن المخلوق هو ببساطة الحياة الواعية التي نتجت عندما أضاف الله النسمة(شرارة الحياة الإلهية)إلى الجسد. لاحظ أن الكلمات “نسمة” و “روح” تُستخدم بالتبادل (أيوب 27: 3 ؛ مزمور 104: 29، 30؛ يعقوب 2: 26). نفس المصطلح ” نَسَمَةُ رُوحِ حَيَاةٍ ” يستخدم أيضًا للحيوانات في سفر التكوين 7: 21، 22.

الروح أو نسمة الحياة

لذلك، عندما وصف سليمان الروح التي تعود إلى الله، كان يشير إلى النفس أو النسمة، لأن هذا هو ما أعطاه الله في البداية، وبالتالي، كان الشيء الوحيد الذي يمكن أن “يعود” إليه(الله). الروح هي التي تعود إلى الله عند الموت فهي نسمة الحياة. لا مكان في الكتاب المقدس يُظهر أن “الروح أو النسمة” لها حياة أو حكمة أو شعور بعد موت الإنسان. إنه “نسمة حياة” وليس أكثر.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

You May Also Like