ماذا تعني هذه الآية: “ولا تخافوا من الذين يقتلون الجسد ولكن النفس لا يقدرون أن يقتلوها “؟

Total
0
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

“ولا تخافوا من الذين يقتلون الجسد ولكن النفس لا يقدرون أن يقتلوها، بَلْ خَافُوا بِالْحَرِيِّ مِنَ الَّذِي يَقْدِرُ أَنْ يُهْلِكَ النفس والجسد كِلَيْهِمَا فِي جَهَنَّمَ.” (متى 28:10)

على الرغم من أننا نخاف بشكل طبيعي الأشخاص الذين يمكنهم قتلنا، إلا أن يسوع أعطانا المنظور الأبدي الحقيقي. لا نخاف الإنسان بل الله. لماذا؟ لأن الله وحده لديه السلطان لرفض إعادتنا إلى الحياة – محطمًا القدرة على القيامة إلى الحياة الأبدية.

يعلّم الكتاب المقدس أن نفس الخاطئ ستهلك في جهنم. يعتقد الكثيرون أن النفس لا تموت، لكن الله يقول:”اَلنَّفْسُ الَّتِي تُخْطِئُ هِيَ تَمُوتُ.”.(حزقيال 4:18و20).

تُرجمت كلمة “نفس” (بسوش وجمعها بسوشاي) 40 مرة في العهد الجديد على أنها “حياة”، من الواضح أن المعنى يُنسب عمومًا إلى كلمة “حياة” (متى 20:2؛ 25:6؛ 25:16؛ إلخ). ذُكرت 58 مرة كـ “نفس” أو “نفوس”(متى 28:10؛ 29:11؛ 18:12 ؛ إلخ). في بعض هذه الحالات، تعني ببساطة “بشر”(أعمال الرسل 14:7؛ 37:27؛ بطرس الأولى 20:3 إلخ). وفي حالات أخرى تُترجم على أنها تعريف الشخص أو ما يعادله (متى 18:12؛ 2 كورنثوس 15:12؛ مزمور 10:16). في بعض الأحيان تشير إلى المشاعر (مرقس 34:14؛ لوقا 35:2 إلخ)، وإلى الشهوات الطبيعية (رؤيا 14:18)، إلى العقل (أعمال الرسل 14:2؛ فيلبي 27:1) ، أو إلى القلب (أفسس 6:6).

لا يوجد شيء في كلمة “بسوش” نفسها تشير حتى عن بعد إلى كيان واعٍ قادر على النجاة بعد موت الجسد وبالتالي تكون خالدة. لا تشير “بسوش” في أي حالة من حالات استخدامها في الكتاب المقدس إلى كيان واعٍ قادر على الوجود بمعزل عن الجسد. لا يعرف الكتاب المقدس شيئًا عن النفس الحية الواعية التي يفترض أنها تعيش بعد موت الجسد.

إذا كنا نخاف الله ونوقره ونطيعه، فلا داعي لأن نخاف البشر الذين يريدون قتل أجسادنا لأن الله سيحفظ نفوسنا لو متنا. وسوف يقيم أجسادنا في مجيئه الثاني.” لأَنَّ الرَّبّ نَفْسَهُ بِهُتَافٍ، بِصَوْتِ رَئِيسِ مَلاَئِكَةٍ وَبُوقِ اللهِ، سَوْفَ يَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَالأَمْوَاتُ فِي الْمَسِيحِ سَيَقُومُونَ أَوَّلاً. ثُمَّ نَحْنُ الأَحْيَاءَ الْبَاقِينَ سَنُخْطَفُ جَمِيعًا مَعَهُمْ فِي السُّحُبِ لِمُلاَقَاةِ الرَّبِّ فِي الْهَوَاءِ، وَهكَذَا نَكُونُ كُلَّ حِينٍ مَعَ الرَّبِّ”(تسالونيكي الأولى 16:4و17؛ كورنثوس الأولى 51:15-53)

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This answer is also available in: English हिन्दी

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

ماذا تعني عبارة “مِلْءُ الزَّمَانِ”؟

Table of Contents مِلْءُ الزَّمَانِتحقيق النبوّةالجوع من أجل الحقيقةنضج الظروف السياسية والاجتماعيةالتلخيص This answer is also available in: English हिन्दीمِلْءُ الزَّمَانِ كتب الرسول بولس:” وَلكِنْ لَمَّا جَاءَ مِلْءُ الزَّمَانِ، أَرْسَلَ…

لماذا احتاج داود إلى خمسة أحجار لمواجهة جُلْيَاتُ العملاق بدلاً من حجر واحد؟ ألم يكن لديه إيمان؟

This answer is also available in: English हिन्दी” وَأَخَذَ عَصَاهُ بِيَدِهِ، وَانْتَخَبَ لَهُ خَمْسَةَ حِجَارَةٍ مُلْسٍ مِنَ الْوَادِي وَجَعَلَهَا فِي كِنْفِ الرُّعَاةِ الَّذِي لَهُ، أَيْ فِي الْجِرَابِ، وَمِقْلاَعَهُ بِيَدِهِ وَتَقَدَّمَ…