هل 25 ديسمبر(كانون الأول)هو عيد الميلاد أو التاريخ الفعلي لميلاد يسوع؟

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

لا يذكر الكتاب المقدس أن ميلاد يسوع أو عيد الميلاد يكون في 25 ديسمبر. بدلاً من ذلك، هناك مؤشرات تشير إلى أن يسوع ولد في الخريف:

أ- كانت ولادة يسوع مرتبطة بميلاد يوحنا المعمدان. كان زكريا، والد يوحنا المعمدان، كاهنًا يناوب دوره للخدمة في الهيكل عندما ظهر له الملاك جبرائيل وقال له:”لاَ تَخَفْ يَا زَكَرِيَّا، لأَنَّ طِلْبَتَكَ قَدْ سُمِعَتْ، وَامْرَأَتُكَ أَلِيصَابَاتُ سَتَلِدُ لَكَ ابْنًا وَتُسَمِّيهِ يُوحَنَّا…”(لوقا 1: 8-13). كان” زَكَرِيَّا مِنْ فِرْقَةِ أَبِيَّا، “(لوقا 1: 5). خدمة فِرْقَةِ أَبِيَّا في الهيكل كانت من 13 إلى 19 يونيو (حزيران).

حبلت إليصابات (لوقا 1: 23-24). ثم حبلت مريم أيضًا بالروح القدس وزارت إليصابات، وجاءت هذه الزيارة في الشهر السادس من حمل أليصابات (لوقا 26:1و36). إذا افترضنا أن إليصابات حملت بعد فترة وجيزة من إعلان جبرائيل لزكريا، فإن شهرها السادس – الشهر الذي زار فيه جبرائيل مريم – سيكون ديسمبر أو يناير (كانون الأول أو الثاني). وإذا حملت مريم بعد إعلان جبرائيل لها مباشرة، فسيولد يسوع في أغسطس أو سبتمبر (آب أو أيلول) أو في وقت ما في الخريف.

ب- يخبرنا الكتاب المقدس أن ولادة يسوع كانت في وقت قريب من معموديته (لوقا 23:3). خدم يسوع ثلاث سنوات ونصف ومات أثناء عيد الفصح. إذا أخذنا ثلاث سنوات ونصف من الربيع عندما مات يسوع، فسيأخذنا هذا إلى الخريف.

ج- كان الشتاء (كانون الأول) في المنطقة شديد البرودة بحيث لا يستطيع الرعاة مراقبة قطعانهم في الليل (لوقا 2: 8). لذلك، فمن المرجح أن الرعاة خرجوا في وقت ما في الخريف.

د- ليس من المحتمل أن يطلب أُوغُسْطُسَ قَيْصَرَ بِأَنْ يُكْتَتَبَ كُلُّ الْمَسْكُونَةِ (لوقا 2: 1-4) خلال فصل الشتاء حيث سيكون هناك طقس شديد البرودة وظروف طرق سيئة مما يجعل السفر أكثر صعوبة.

أهمية يوم 25 ديسمبر يأتي من التقاليد القديمة والوثنية. في بابل القديمة، في 25 كانون الأول (ديسمبر) وُلد تمّوز، ابن إله الشمس. مع مرور الوقت، أصبح عيد ميلاد تمّوز عيد ميلاد المسيح المزعوم.

لا يوجد انتهاك للمبدأ المسيحي في تذكر ميلاد المسيح. ولكن، لا توجد وصية في الكتاب المقدس تحثنا للقيام بذلك أيضًا. إذا كان ضميرك يوبخك فيما يتعلق باحتفالك بعيد الميلاد في 25 ديسمبر، فلا ينبغي أن تفعل ذلك. الشيء المهم هو أن يفرح المسيحيون بذكرى ميلاد المسيح كل يوم من أيام السنة لأنه هكذا يكون ” فَرَحٍ عَظِيمٍ …لِجَمِيعِ الشَّعْبِ:”(لوقا 2: 10).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

More answers: