هل يُعتبر الغضب خطية؟ كيف نتغلب عليها؟

SHARE

By BibleAsk Arabic


التغلب على الغضب الخطأ

هناك نوعان من الغضب يتحدث عنهما الكتاب المقدس. النوع الأول هو النوع الخطأ من الغضب والذي يعاني منه معظم الناس. قال يسوع:” وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَغْضَبُ عَلَى أَخِيهِ بَاطِلاً يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْحُكْمِ، وَمَنْ قَالَ لأَخِيهِ: رَقَا، يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْمَجْمَعِ، وَمَنْ قَالَ: يَا أَحْمَقُ، يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ نَارِ جَهَنَّمَ.”(متى 22:5). الغضب خطيّة داخلية. والقتل هو نتيجة الغضب.

متطلبات يسوع تجاوزت الأعمال الخارجية للناموس وتضمنت الروح والدوافع وراء تلك الأعمال. قد يخفي الإنسان غضبه عن إخوانه البشر، لكن الله وحده يرى القلب ويحكم وفقًا لذلك.

ولكن هناك أمل لأولئك الذين يعانون من الغضب. للتغلب على الغضب، يحتاج المؤمن إلى التمسك بوعود الله للنصر:” أَسْتَطِيعُ كُلَّ شَيْءٍ فِي الْمَسِيحِ الَّذِي يُقَوِّينِي.”(فيلبي 13:4). يمكن لنعمة الله أن تحول غضبنا إلى ضبط النفس والمحبة. ” شُكْرًا ِللهِ الَّذِي يُعْطِينَا الْغَلَبَةَ بِرَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ” (1 كورنثوس 57:15).

الغضب الصحيح

يكشف الكتاب المقدس عن نوع آخر من الغضب الذي له ما يبرره.” ثُمَّ قَالَ لَهُمْ:«هَلْ يَحِلُّ فِي السَّبْتِ فِعْلُ الْخَيْرِ أَوْ فِعْلُ الشَّرِّ؟ تَخْلِيصُ نَفْسٍ أَوْ قَتْلٌ؟». فَسَكَتُوا. فَنَظَرَ حَوْلَهُ إِلَيْهِمْ بِغَضَبٍ، حَزِينًا عَلَى غِلاَظَةِ قُلُوبِهِمْ، وَقَالَ لِلرَّجُلِ:«مُدَّ يَدَكَ». فَمَدَّهَا، فَعَادَتْ يَدُهُ صَحِيحَةً كَالأُخْرَى.” (مرقس 4:3و5). وهنا يظهر يسوع الغضب البار.

للغضب الصحيح وظيفة مهمة في حث الناس على محاربة الشر. لم يغضب يسوع من أي قضية شخصية، بل من المواقف الريائية تجاه الله والظلم الواقع على الآخرين (مرقس 5:3). والغضب الصحيح موجه ضد الفعل الخاطئ ولكن ليس تجاه المخطئ (يوحنا 2: 14-17). ولكي يتمكن الإنسان من الفصل بين الاثنين، يحتاج إلى نعمة الله وحكمته.

لذلك يقول بولس: ” اِغْضَبُوا وَلاَ تُخْطِئُوا. لاَ تَغْرُبِ الشَّمْسُ عَلَى غَيْظِكُمْ، وَلاَ تُعْطُوا إِبْلِيسَ مَكَانًا.”(أفسس 26:4و27). في اليونانية، كلتا العبارتين ” اِغْضَبُوا “” وَلاَ تُخْطِئُوا ” هما أوامر. فمن الواضح أن الغضب المشار إليه في هذه الآية هو الغضب الصالح. لكن الكتاب المقدس يحذر من أنه عندما يكون لدى المؤمنين غضب مبرر، لا ينبغي أن يكون عندهم شعور الاستياء الشخصي والكراهية وفقدان السيطرة على الآخرين.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

We'd love your feedback, so leave a comment!

If you feel an answer is not 100% Bible based, then leave a comment, and we'll be sure to review it.
Our aim is to share the Word and be true to it.