هل ينتحل الشيطان شخصية المسيح؟

Total
0
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

يعرف الشيطان أن مجيء يسوع الثاني قريب وأن وقته قصير (رؤيا ١٢:١٢). في يوم قريب، وقبل المجيء الثاني، سيحاول الشيطان أن ينتحل شخصية المسيح نفسه. ويسوع يحذّرنا من أنه سوف يقوم بعمل مقنع لدرجة أن يُضل المختارين لو أمكنه.” لأَنَّهُ سَيَقُومُ مُسَحَاءُ كَذَبَةٌ وَأَنْبِيَاءُ كَذَبَةٌ وَيُعْطُونَ آيَاتٍ عَظِيمَةً وَعَجَائِبَ، حَتَّى يُضِلُّوا لَوْ أَمْكَنَ الْمُخْتَارِينَ أَيْضًا.”(مرقس 22:13؛ متى 24:24).

الشيطان ليس ملاكًا قبيحًا كما يُصوَّر كثيرًا. إنه ملاك جميل وقوي. يمكنه تحويل نفسه إلى ملاك نور ” لأَنَّ مِثْلَ هؤُلاَءِ هُمْ رُسُلٌ كَذَبَةٌ، فَعَلَةٌ مَاكِرُونَ، مُغَيِّرُونَ شَكْلَهُمْ إِلَى شِبْهِ رُسُلِ الْمَسِيحِ. وَلاَ عَجَبَ. لأَنَّ الشَّيْطَانَ نَفْسَهُ يُغَيِّرُ شَكْلَهُ إِلَى شِبْهِ مَلاَكِ نُورٍ!”(2 كورنثوس 13:11و14). يجب ألا نقلل من مدى إقناع وسيطرة الشيطان  في خداعه الأخير لانتحال شخصية المسيح. حتى أنه سيقتبس آيات من الكتاب المقدس، كما فعل أثناء تجربة المسيح في البرية (متى 1:4-6).

لكن الكتاب المقدس واضح للغاية بأن الشيطان لن ينتحل شخصية المسيح الآتي في سحب السماء. لأنه في المجيء الثاني للمسيح، لن تلمس قدماه الأرض. يقول الصديقون سيُختطفون لملاقاته في الهواء” ثُمَّ نَحْنُ الأَحْيَاءَ الْبَاقِينَ سَنُخْطَفُ جَمِيعًا مَعَهُمْ فِي السُّحُبِ لِمُلاَقَاةِ الرَّبِّ فِي الْهَوَاءِ، وَهكَذَا نَكُونُ كُلَّ حِينٍ مَعَ الرَّبِّ.”(1 تسالونيكي 17:4).

لا يستطيع الشيطان تقليد حدث عالمي مثل المجيء الثاني، لكن يمكنه الظهور حول العالم في أماكن مختلفة، ويصنع معجزات عظيمة ويتكلم بكلمات مقدسة. لهذا حذرنا يسوع،” فَإِنْ قَالُوا لَكُمْ: هَا هُوَ فِي الْبَرِّيَّةِ! فَلاَ تَخْرُجُوا. هَا هُوَ فِي الْمَخَادِعِ! فَلاَ تُصَدِّقُوا. لأَنَّهُ كَمَا أَنَّ الْبَرْقَ يَخْرُجُ مِنَ الْمَشَارِقِ وَيَظْهَرُ إِلَى الْمَغَارِبِ، هكَذَا يَكُونُ أَيْضًا مَجِيءُ ابْنِ الإِنْسَانِ.”(متى 26:24و27).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This answer is also available in: English हिन्दी

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like