هل يمكن للإنسان أن يخلص من دون يسوع؟

SHARE

By BibleAsk Arabic


الخلاص

يوجد إله واحد (1 كورنثوس 6:8)، لذلك هناك طريق واحد إلى السماء. عندما عمل الإنسان الخطيّة حُكم عليه بالموت ” لأَنَّ أُجْرَةَ الْخَطِيَّةِ هِيَ مَوْتٌ، وَأَمَّا هِبَةُ اللهِ فَهِيَ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ بِالْمَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا.”(رومية 23:6). لكن الرب في رحمته اللامحدودة خطط لطريق الفداء من خلال تضحية يسوع بنفسه للتكفير عن خطيّة الإنسان (تكوين 15:3).” لأَنَّهُ هكَذَا أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.”(يوحنا 16:3). والخبر السار هو أن”كُلُّ الَّذِينَ قَبِلُوهُ أَعْطَاهُمْ سُلْطَانًا أَنْ يَصِيرُوا أَوْلاَدَ اللهِ، أَيِ الْمُؤْمِنُونَ بِاسْمِهِ.”(يوحنا 12:1).

المسيح هو صلة الوصول الى السماء. وبسبب تجسده وموته كرّس لنا ” طَرِيقًا حَدِيثًا حَيًّا، بِالْحِجَابِ، أَيْ جَسَدِهِ،”(عبرانيين 20:10). وبواسطة موته الكفاري، أصبح المسيح الوسيط الوحيد بين الإنسان والله.” لأَنَّهُ يُوجَدُ إِلهٌ وَاحِدٌ وَوَسِيطٌ وَاحِدٌ بَيْنَ اللهِ وَالنَّاسِ: الإِنْسَانُ يَسُوعُ الْمَسِيحُ،”(1 تيموثاوس 5:2).

رأى النبي يوحنا في رؤيا يكرَّم فيها يسوع في السماء على ما قام به من أجل البشر. رأى في الرؤيا أنه خَرَّتِ الأَرْبَعَةُ الْحَيَوَانَاتُ وَالأَرْبَعَةُ وَالْعِشْرُونَ شَيْخًا أَمَامَ الْخَروفِ… وَهُمْ يَتَرَنَّمُونَ تَرْنِيمَةً جَدِيدَةً قَائِلِينَ:” مُسْتَحِق أَنْتَ (يسوع) … لأَنَّكَ ذُبِحْتَ وَاشْتَرَيْتَنَا للهِ بِدَمِكَ مِنْ كُلِّ قَبِيلَةٍ وَلِسَانٍ وَشَعْبٍ وَأُمَّةٍ”(رؤيا 1:5-13).

“لَيْسَ بِأَحَدٍ غَيْرِهِ الْخَلاَصُ. لأَنْ لَيْسَ اسْمٌ آخَرُ تَحْتَ السَّمَاءِ، قَدْ أُعْطِيَ بَيْنَ النَّاسِ، بِهِ يَنْبَغِي أَنْ نَخْلُصَ».(أعمال 12:4).قال يسوع:” أَنَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُ. لَيْسَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَى الآبِ إِلاَّ بِي“(يوحنا 6:14). ولا يمكن لأي شخص آخر على وجه الأرض مثل كونفوشيوس أو بوذا أو محمد أو غاندي أو كريشنا أن يدعي هذا الادعاء.

قبول يسوع

لذلك،” فَاللهُ الآنَ يَأْمُرُ جَمِيعَ النَّاسِ فِي كُلِّ مَكَانٍ أَنْ يَتُوبُوا، مُتَغَاضِيًا عَنْ أَزْمِنَةِ الْجَهْلِ. لأَنَّهُ أَقَامَ يَوْمًا هُوَ فِيهِ مُزْمِعٌ أَنْ يَدِينَ الْمَسْكُونَةَ بِالْعَدْلِ، بِرَجُل قَدْ عَيَّنَهُ، مُقَدِّمًا لِلْجَمِيعِ إِيمَانًا إِذْ أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ”(أعمال 30:17-31). هذا الخبر السار هو أن الله لا يغفر للخطاة فحسب، بل من خلال روحه القدوس يمكن لجميع المؤمنين أن يتحولوا إلى صورته ويكونوا مجّهزين للسماء (تيموثاوس الثانية 9:1).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

Leave a Reply

Subscribe
نبّهني عن
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments