هل يمكنني الخلاص بواسطة أركان الإسلام الخمسة؟

SHARE

By BibleAsk Arabic


لا يمكن الخلاص بواسطة أركان الإسلام الخمسة لأن الأعمال الصالحة لا تستطيع أن تخلّص البشر لأن ٱللهُ قَاضٍ عَادِلٌ (مزمور 11:7). حتى على الأرض وفي محاكمنا،القاضي يعاقب المخالفين للقانون. إن القاضي الصالح لن يعفو عن مجرم ارتكب جريمة لمجرد أن المجرم يقوم بأعمال حسنة كمقابل لمخالفة القانون. يجب أن ينال المجرم العقوبة المناسبة عن جرائمه. لأنه إذا مرت الخطيّة من دون عقاب، فسيتم التغاضي عن القانون وستملأ الفوضى العالم.

عندما أخطأت البشرية وسقطت” إِذِ ٱلْجَمِيعُ أَخْطَأُوا وَأَعْوَزَهُمْ مَجْدُ ٱللهِ،” (رومية 23:3)، جلبت الخطيّة حكم الموت على الجميع ” لِأَنَّ أُجْرَةَ ٱلْخَطِيَّةِ هِيَ مَوْتٌ، “(رومية 23:6). اصبحت البشرية بحاجة إلى الرحمة للخلاص من هول الخطيّة. فكيف يمكن للرب أن يُظهر الرحمة والعدالة في آن واحد؟

عندنا مثل شائع يقول:”كلام الملوك لا يُعاد” بمعنى آخر, عندما يصدر حكم من الملك, لا يمكن التراجع عنه. لا يمكن ان يفدي انسان, مخلوق آخر. ولكن باستطاعة الخالق ان يفدي مخلوقاته. لذلك وضع الرب خطة خلاص للبشرية وتطبيق المطالب العادلة لشريعته أيضًا: أرسل ابنه(الغير مخلوق) الموجود منذ الأزل ليفدي البشرية بموته البديل نيابة عن البشرية ” لِأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ ٱللهُ ٱلْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ٱبْنَهُ ٱلْوَحِيدَ، لِكَيْ لَا يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ ٱلْحَيَاةُ ٱلْأَبَدِيَّةُ.”(يوحنا 16:3). وهكذا، عند الصليب، تُمِمت الرحمة والعدالة في آن واحد.

كتب الرسول بولس:”  لِأَنَّهُ بِأَعْمَالِ ٱلنَّامُوسِ كُلُّ ذِي جَسَدٍ لَا يَتَبَرَّرُ أَمَامَهُ. لِأَنَّ بِٱلنَّامُوسِ مَعْرِفَةَ ٱلْخَطِيَّةِ وَأَمَّا ٱلْآنَ فَقَدْ ظَهَرَ بِرُّ ٱللهِ بِدُونِ ٱلنَّامُوسِ، مَشْهُودًا لَهُ مِنَ ٱلنَّامُوسِ وَٱلْأَنْبِيَاءِ،  بِرُّ ٱللهِ بِٱلْإِيمَانِ بِيَسُوعَ ٱلْمَسِيحِ، إِلَى كُلِّ وَعَلَى كُلِّ ٱلَّذِينَ يُؤْمِنُونَ. لِأَنَّهُ لَا فَرْقَ. “(رومية 20:3-22). حفظ الناموس (الأعمال الصالحة) لا يمكن أن يخلِّص البشر لأن الناموس يخدم فقط كمرآة تشير إلى الخطيّة في الحياة (رومية 7:7). الناس لا يحفظون الناموس ليخلصوا ولكن لأنهم مخلَّصون(يوحنا 15:14).

الخلاص يتم عندما نقبل موت يسوع المسيح بالإيمان، وأن نتوب عن خطايانا ونتبع الرب (أفسس 8:2-9؛ رومية 21:3-31؛ غلاطية 6:3-14). الخلاص هو عطية مجانيّة والرب اعطانا حرية الإختيار. إما أن نقبل موت المسيح من أجلنا ونخلُص, أو نرفض موت المسيح وندفع ثمن أخطاءنا بنفسنا ونهلك.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

Leave a Reply

Subscribe
نبّهني عن
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments