هل يعتبر الإجهاض جريمة قتل؟

Total
0
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

لمعرفة ما اذا كان الإجهاض جريمة قتل علينا تعريف القتل “القتل غير المشروع مع سبق الإصرار لإنسان على يد إنسان آخر”. الرب لا يعطي البشر سلطانا على اهلاك حياة بشرية بريئة. يعتبر تدمير حياة الجنين من خلال الإجهاض جريمة قتل. يذكر الرب في وصاياه العشر:”لا تقتل” (خروج 13:20) لأن الحياة مقدسة (تكوين 5:9و6).

في الواقع، أن الرب في خروج 22:21-25 يصدر عقوبة الإعدام لشخص يتسبب في موت الجنين تماماً كما يرتكب شخص بالغ جريمة القتل. ” وَإِذَا تَخَاصَمَ رِجَالٌ وَصَدَمُوا امْرَأَةً حُبْلَى فَسَقَطَ وَلَدُهَا وَلَمْ تَحْصُلْ أَذِيَّةٌ، يُغَرَّمُ كَمَا يَضَعُ عَلَيْهِ زَوْجُ الْمَرْأَةِ، وَيَدْفَعُ عَنْ يَدِ الْقُضَاةِ. وَإِنْ حَصَلَتْ أَذِيَّةٌ تُعْطِي نَفْسًا بِنَفْسٍ، وَعَيْنًا بِعَيْنٍ، وَسِنًّا بِسِنٍّ، وَيَدًا بِيَدٍ، وَرِجْلاً بِرِجْل، وَكَيًّا بِكَيٍّ، وَجُرْحًا بِجُرْحٍ، وَرَضًّا بِرَضٍّ.”(خروج 22:21-25). الكتاب المقدس يدين القتل (تثنية 17:5؛ إشعياء 21:1؛ هوشع 2:4؛ متى 21:5).

من الناحية العلمية، تبدأ حياة الإنسان عند الحمل عندما تتحد البويضة والحيوانات المنوية لتكوين كائن جديد يمتلك سلسلة جديدة ومختلفة من الحمض النووي (معلومات مشفرة، ونسخة مخططة لإنسان جديد). في هذه المرحلة، يتم تحديد التركيب الجيني للفرد. هذا الشخص الجديد لديه القدرة على التطور والنمو.

تعلم الأسفار المقدسة أن الحياة تبدأ من الحمل في الرحم وأن الله يلعب دورًا نشطًا في خلقها ” لأَنَّكَ أَنْتَ اقْتَنَيْتَ كُلْيَتَيَّ. نَسَجْتَنِي فِي بَطْنِ أُمِّي… لَمْ تَخْتَفِ عَنْكَ عِظَامِي حِينَمَا صُنِعْتُ فِي الْخَفَاءِ، وَرُقِمْتُ فِي أَعْمَاقِ الأَرْضِ.”(مزمور 13:139و15). الرب يعرف من هو كل شخص حتى قبل أن يولد (إرميا 5:1). ويخصص البعض لخدمته قبل أن يولدوا (غلاطية 51:1).

في الكتاب المقدس، كان يُدعى الجنين حتى قبل ولادته ” فَلَمَّا سَمِعَتْ أَلِيصَابَاتُ سَلاَمَ مَرْيَمَ ارْتَكَضَ الْجَنِينُ فِي بَطْنِهَا، وَامْتَلأَتْ أَلِيصَابَاتُ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ… فَهُوَذَا حِينَ صَارَ صَوْتُ سَلاَمِكِ فِي أُذُنَيَّ ارْتَكَضَ الْجَنِينُ بِابْتِهَاجٍ فِي بَطْنِي.”(لوقا 41:1و44)؛ ” وَبَيْنَمَا هُمَا هُنَاكَ تَمَّتْ أَيَّامُهَا لِتَلِدَ. فَوَلَدَتِ ابْنَهَا الْبِكْرَ “(لوقا 6:2و7).

لأن البويضة المخصبة هي إنسان حي، فلا يحق للناس العبث بها. عن إهلاك الحياة البريئة, قال سليمان الحكيم: ” هذِهِ السِّتَّةُ يُبْغِضُهَا الرَّبُّ، وَسَبْعَةٌ هِيَ مَكْرُهَةُ نَفْسِهِ: عُيُونٌ مُتَعَالِيَةٌ، لِسَانٌ كَاذِبٌ، أَيْدٍ سَافِكَةٌ دَمًا بَرِيئًا” (أمثال 16:6و17) يبرر الناس قتل البويضات المخصبة قائلين إنه ليس إنسانًا كاملاً بينما يكون الاختلاف الوحيد بين الجنين والبالغ هو فقط عامل الوقت للينمو.

قبل قرار المحكمة العليا الأمريكية عام 1973 القاضي بإضفاء الشرعية على الإجهاض، تم قبول الأجنة كأشخاص لم يولدوا بعد. اليوم، تغيّرت القوانين ولم يعد يُعتبر الجنين الذي لم يولد بعد إنسانًا. للأسف، لا يدرك الناس أنهم عندما يدمرون عملية نمو الجنين، فإنهم في الواقع يدمرون الحياة ويرتكبون جريمة القتل.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

 

This answer is also available in: English हिन्दी

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

ما هي طريقة الإنتقام حسب الكتاب المقدس؟

This answer is also available in: English हिन्दीالإنتقام والكتاب المقدس عن الإنتقام، يقول الرب،” لاَ تَنْتَقِمُوا لأَنْفُسِكُمْ أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ، بَلْ أَعْطُوا مَكَانًا لِلْغَضَبِ، لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ:«لِيَ النَّقْمَةُ أَنَا أُجَازِي يَقُولُ الرَّبُّ.…