هل يشعر الله بالألم؟

SHARE

By BibleAsk Arabic


هل يشعر الله بالألم؟

في عالم مليء بالألم، هل يشعر الله بالألم؟ كيف يمكن للمرء أن يعبد إلهاً محصناً ضد الألم؟ أي إله عانى آلام مخلوقاته؟ ولو بحثنا عن الجواب في كل ديانات العالم فلن نجده هناك. ولكن إذا وجهنا أعيننا إلى الصليب، والمسامير في اليدين والقدمين، والظهر الممزق، وجبين ينزف الدم، ومتروك من أبيه، فسنجد إلهنا!

لذلك” لأَنَّهُ فِي مَا هُوَ قَدْ تَأَلَّمَ مُجَرَّبًا يَقْدِرُ أَنْ يُعِينَ الْمُجَرَّبِينَ.”(عبرانيين 18:2). طبيعة المسيح البشرية شعرت بكل قوة التجربة. وإلا لما كان المسيح ليفهم النضال الرهيب الذي يواجهه الخاطئ المسكين الذي يتعرض لتجارب في أكثر الأحيان يستسلم لها. لقد تعرض المسيح للتجربة في كل شيء “مثلنا” (عبرانيين 15:4).

إن جروحات المسيح هي أوراق اعتماده. يصف الكتاب المقدس يسوع بأنه” مُحْتَقَرٌ وَمَخْذُولٌ مِنَ النَّاسِ، رَجُلُ أَوْجَاعٍ وَمُخْتَبِرُ الْحَزَنِ، وَكَمُسَتَّرٍ عَنْهُ وُجُوهُنَا، مُحْتَقَرٌ فَلَمْ نَعْتَدَّ بِهِ. لكِنَّ أَحْزَانَنَا حَمَلَهَا، وَأَوْجَاعَنَا تَحَمَّلَهَا. وَنَحْنُ حَسِبْنَاهُ مُصَابًا مَضْرُوبًا مِنَ اللهِ وَمَذْلُولاً. وَهُوَ مَجْرُوحٌ لأَجْلِ مَعَاصِينَا، مَسْحُوقٌ لأَجْلِ آثَامِنَا. تَأْدِيبُ سَلاَمِنَا عَلَيْهِ، وَبِحُبُرِهِ شُفِينَا.”(إشعياء 3:53-5).

ومن خلال جروحات المسيح، نتأكد من محبة الله لنا (يوحنا 16:3).

لم يعاني أحد أكثر من أبانا السماوي.

لم يدفع أحد ثمنًا أبهظًا لأخطاء خلائقه.

لم يحزن أحد على عِرقٍ مخروب.

لم يتألم أحد أكثر من ذاك الذي عندما بسط ذراعيه ومات أظهر لنا كم أحبنا (عبرانيين 9:2-10).

لذلك، دعونا نثق في الرب عندما نمر بالتجارب والآلام (1 بطرس 21:2؛ 18:3؛ 1:4). لأنه يعرف بالضبط ما نمر به وسيعمل كل شيء لخيرنا.”وَنَحْنُ نَعْلَمُ أَنَّ كُلَّ الأَشْيَاءِ تَعْمَلُ مَعًا لِلْخَيْرِ لِلَّذِينَ يُحِبُّونَ اللهَ، الَّذِينَ هُمْ مَدْعُوُّونَ حَسَبَ قَصْدِهِ.”(رومية 28:8).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

We'd love your feedback, so leave a comment!

If you feel an answer is not 100% Bible based, then leave a comment, and we'll be sure to review it.
Our aim is to share the Word and be true to it.

Leave a Reply

Subscribe
نبّهني عن
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments