هل يستخدم الله أشخاص غير كاملين روحيًا في التبشير؟

SHARE

By BibleAsk Arabic


التبشير

يشعر بعض المسيحيين أنهم غير كفوئين لمشاركة إيمانهم والتبشير لأنهم ليسوا كاملين روحيًا أو لأنهم لم يتلقو تدريبًا رسميًا للتواصل مع الآخرين. يشعر الكثيرون أنهم ليسوا مقدّسين بما يكفي للمشاركة في التبشير. لذا، فهم لا يتواصلون مع الآخرين وينتظرون فرصة مستقبلية. لا يدرك هؤلاء الأفراد أنهم يفتقدون تجربة حيوية ضرورية لنموهم الروحي (لوقا 12: 12).

أرسل يسوع تلاميذه الاثني عشر (متى 10: 1) والسبعين ليشهدوا لأمة إسرائيل ويشفوا المرضى (لوقا 10: 1، 9). وبعد عدة رحلات تبشيرية ناجحة، عادوا بأخبار عظيمة عما فعله الرب بهم، حتى أن السبعين أخبروا أن الشياطين كانت خاضعة لهم (لوقا 10: 17).

يرجى ملاحظة أنه بعد هذه الرحلات التبشيرية الناجحة، تجادل التلاميذ الاثني عشر فيما بينهم حول من منهم الأعظم. من الواضح أنهم لم يتحولوا بعد بشكل كامل ولم يكونوا كاملين روحياً. لكن الرب استخدمهم للوصول إلى الآخرين لأن العمل من أجل خلاص الضالين هو جزء لا يتجزأ من عملية التحوّل.

بعد ذلك أيضًا أنكر بطرس المسيح. وحتى بعد ثلاث سنوات ونصف، قال المسيح لبطرس: “مَتَى رَجَعْتَ ” بصيغة المستقبل،”ثَبِّتْ إِخْوَتَكَ”(لوقا 22: 32). إن التجربة المريرة التي مر بها بطرس أحدثت فيه تحولاً وأعدّته لشهادة أكثر فعالية.

لا تنتظر الى أن تصبح مثاليًا

لا ينبغي على المسيحيين الانتظار حتى يشعروا بأنهم مقدّسون بما يكفي للشهادة. فالشهادة جزء ضروري من خلاصهم. يعلن الرسول بولس:” لأَنَّكَ إِنِ اعْتَرَفْتَ بِفَمِكَ بِالرَّبِّ يَسُوعَ، وَآمَنْتَ بِقَلْبِكَ أَنَّ اللهَ أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ، خَلَصْتَ.”(رومية 10: 9). يتطلب الخلاص الاعتراف والإيمان معًا.

إن الاستعداد للاعتراف بيسوع رباً بالقول والفعل كان دائماً بمثابة اختبار للتلمذة الحقيقية (متى 10: 32؛ لوقا 12: 8؛ رؤيا 3: 5). الاعتراف الحقيقي أمام الآخرين، والاستمرار فيه إلى النهاية، يؤدي إلى الخلاص (رؤيا 2: 10). قال يسوع: “لذلك من يعترف بي قدام الناس أعترف به أنا أيضًا أمام أبي الذي في السموات” (متى 10: 32 ولوقا 12: 8). والخبر السار هو أن قوة المسيح متاحة دوماً لأولئك الذين يرغبون في أن يكونوا شهودًا له.

المهمّة العظمى

قبل صعوده مباشرة،”تَقَدَّمَ يَسُوعُ وَكَلَّمَهُمْ قَائِلاً:«دُفِعَ إِلَيَّ كُلُّ سُلْطَانٍ فِي السَّمَاءِ وَعَلَى الأَرْضِ، فَاذْهَبُوا وَتَلْمِذُوا جَمِيعَ الأُمَمِ وَعَمِّدُوهُمْ بِاسْمِ الآب وَالابْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ. وَعَلِّمُوهُمْ أَنْ يَحْفَظُوا جَمِيعَ مَا أَوْصَيْتُكُمْ بِهِ. وَهَا أَنَا مَعَكُمْ كُلَّ الأَيَّامِ إِلَى انْقِضَاءِ الدَّهْرِ». آمِينَ.”.(متى 28: 18-20).

لقد وعد المسيح، بالسلطان الذي كان له قبل تجسده، بتقوية تلاميذه لمواصلة البشارة. من خلال قوة الروح القدس، سيمكِّن ابن الله أولاده للوصول إلى العالم ببشارة الإنجيل السارة (يوحنا 16: 7).

قال يسوع للرجل الذي كان به شيطان والذي شُفي:” اذْهَبْ إِلَى بَيْتِكَ وَإِلَى أَهْلِكَ، وَأَخْبِرْهُمْ كَمْ صَنَعَ الرَّبُّ بِكَ وَرَحِمَكَ”(مرقس 5: 19). من خلال عطيّة الروح القدس وإرشاده، يمكن لكل الذين يتبعون المسيح أن يجدوا الدعم الكامل والإيمان والشجاعة للشهادة عما فعله الرب في حياتهم وكيف خلّصهم القدير من عبودية الخطيّة (مرقس 5: 19).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

We'd love your feedback, so leave a comment!

If you feel an answer is not 100% Bible based, then leave a comment, and we'll be sure to review it.
Our aim is to share the Word and be true to it.