هل يخلص الناس بحفظ الناموس؟

SHARE

By BibleAsk Arabic


الناموس والخلاص

لا أحد يخلص بحفظ الناموس. يقول الكتاب المقدس،” لأَنَّكُمْ بِالنِّعْمَةِ مُخَلَّصُونَ، بِالإِيمَانِ، وَذلِكَ لَيْسَ مِنْكُمْ. هُوَ عَطِيَّةُ اللهِ. لَيْسَ مِنْ أَعْمَال كَيْلاَ يَفْتَخِرَ أَحَدٌ.”(أفسس 8:2-9).الجميع مخلّصون بنعمة الله العجائبية. المؤمنون الحقيقيون لا يطيعون الناموس لكي يخلصوا، بل لأنهم مخلّصون. إن الإيمان بالمسيح يعني الاستسلام له لكي بروحه يحوِّل حياة المؤمن إلى شبَهِه (كورنثوس الثانية 18:3).

أولئك الذين تغيّروا، بنعمة المسيح، سوف يريدون أن يطيعوا شريعة الله كتعبير عن محبتهم وشكرهم له. قال يسوع:” إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَنِي فَاحْفَظُوا وَصَايَايَ،”(يوحنا 15:14)مما يعني ان البرهان الوحيد لمحبتنا للمسيح هو حفظ الوصايا العشر. يقول بولس:” فَمَاذَا إِذًا؟ أَنُخْطِئُ (نكسر الوصايا العشر) لأَنَّنَا لَسْنَا تَحْتَ النَّامُوسِ بَلْ تَحْتَ النِّعْمَةِ؟ حَاشَا!؟(رومية 15:6). وأضاف:« أَفَنُبْطِلُ النَّامُوسَ بِالإِيمَانِ؟ حَاشَا! بَلْ نُثَبِّتُ النَّامُوسَ.” (رومية 31:3).

الناموس والنعمة

الناموس والنعمة لا يلغي أحدهما الآخر، بل يعملان في وحدة كاملة. الناموس يظهر الخطيّة، والنعمة تخلّص من الخطيّة. يكشف الناموس عن مشيئة الله، والنعمة توفر القدرة على تنفيذ مشيئة الله. رؤيا 12:14 تجمع بين الاثنين في علاقتهما الحقيقية: ” هُنَا صَبْرُ الْقِدِّيسِينَ. هُنَا الَّذِينَ يَحْفَظُونَ وَصَايَا اللهِ وَإِيمَانَ يَسُوعَ.” القديسين هم الذين يحفظون الوصايا ويؤمنون بالنعمة. من المعروف أن أكثر من تسعون في المئة من الكنائس المسيحية يكسرون الوصية الرابعة ومنهم من يكسرون الوصيتان الثانية والرابعة من الوصايا العشر. لذلك على كل انسان ان يبحث عن كنيسة حقيقية لينتمي اليها. الرب أعطانا وسيلة البحث عن الكنيسة الحقيقية قائلاً:” إِلَى الشَّرِيعَةِ وَإِلَى الشَّهَادَةِ. إِنْ لَمْ يَقُولُوا مِثْلَ هذَا الْقَوْلِ فَلَيْسَ لَهُمْ فَجْرٌ! “(اشعياء 20:8). معنى ذلك ان الكنيسة التي لا تؤمن بحفظ الوصايا العشر كاملتاً هي كنيسة باطلة عند الله.

الطاعة هي الاختبار الحاسم لمحبتنا لله. يعلن يسوع،”لَيْسَ كُلُّ مَنْ يَقُولُ لِي: يَارَبُّ، يَارَبُّ! يَدْخُلُ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ. بَلِ الَّذِي يَفْعَلُ إِرَادَةَ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ.» (متى 21:7). ويؤكد يعقوب:”… الإِيمَانَ بِدُونِ أَعْمَال مَيِّتٌ”(يعقوب 20:2). الإيمان والأعمال يعملان في انسجام تام. ويؤكد يوحنا على نفس الحقيقة قائلاً:” مَنْ قَالَ: «قَدْ عَرَفْتُهُ» وَهُوَ لاَ يَحْفَظُ وَصَايَاهُ، فَهُوَ كَاذِبٌ وَلَيْسَ الْحَقُّ فِيهِ.”(1يوحنا 4:2).

أولئك الذين غفر لهم يسوع لكسر وصاياه يجب أن يظهروا محبتهم بطاعة الوصايا. إن امتنانهم لغفرانه سيجعلهم يتبعون يسوع بسعادة. السعادة والفرح والسلام والحياة الأفضل تأتي لأولئك الذين يطيعون وصايا الله. ولهذا السبب قال داود إن وصايا الله أشهى من الذهب (مزمور 10:19).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

We'd love your feedback, so leave a comment!

If you feel an answer is not 100% Bible based, then leave a comment, and we'll be sure to review it.
Our aim is to share the Word and be true to it.