BibleAsk Arabic

هل يخبرنا في غلاطية 9:4-11 بعدم حفظ السبت؟

غلاطية 9:4-11

” وَأَمَّا الآنَ إِذْ عَرَفْتُمُ اللهَ، بَلْ بِالْحَرِيِّ عُرِفْتُمْ مِنَ اللهِ، فَكَيْفَ تَرْجِعُونَ أَيْضًا إِلَى الأَرْكَانِ الضَّعِيفَةِ الْفَقِيرَةِ الَّتِي تُرِيدُونَ أَنْ تُسْتَعْبَدُوا لَهَا مِنْ جَدِيدٍ؟  أَتَحْفَظُونَ أَيَّامًا وَشُهُورًا وَأَوْقَاتًا وَسِنِينَ؟ أَخَافُ عَلَيْكُمْ أَنْ أَكُونَ قَدْ تَعِبْتُ فِيكُمْ عَبَثًا!”

نوعان من السبوت

كان هناك يوم السبت الأسبوعي للوصايا العشر الذي كان موجواً قبل الخطيّة (تكوين 2:2-3). ثم كان هناك السبوت السنوية التي كانت أعيادًا احتفالية أتت بعد الخطيّة (لاويين 23).

تكلّم الله عن يوم سبت من الوصايا العشر بصوته.(تثنية 4:10) بينما تكلّم موسى عن السبوت الاحتفالية الأخرى. تم تدوين يوم السبت في الوصايا العشر بإصبع الله على الحجر (خروج 18:31؛ 16:32) بينما كتب موسى على الورق أيام الإعياد الأخرى، والتي تسمى أيضًا سبوت (أخبار الأيام الثاني 12:35). وُضِعت شريعة الله داخل تابوت العهد(خروج 20:40) بينما وُضِع ناموس موسى خارج التابوت (تثنية 26:31). ناموس أو وصايا الله ثابتة الى الأبد(لوقا 17:16) بينما ناموس موسى انتهى على الصليب (أفسس 15:2).

أي ناموس أبطله يسوع؟

عندما جاء يسوع، تمم وسمّر على الصليب نواميس موسى الاحتفالية وأعياد السبت السنوية (أفسس 15:2؛ كولوسي 14:2-17). لكنه لم يلغ الوصايا العشر (متى 17:5-18). لمزيد من المعلومات، تحقق من الرابط التالي ثم اضغط على العربية (Arabic): https://bibleask.org/doesnt-colossians-214-17-do-away-with-the-seventh-day-sabbath/

هل باستطاعتنا كسر الوصايا العشر؟ يجيب الكتاب المقدس،” فَإِنَّ الْخَطِيَّةَ لَنْ تَسُودَكُمْ، لأَنَّكُمْ لَسْتُمْ تَحْتَ النَّامُوسِ بَلْ تَحْتَ النِّعْمَةِ. فَمَاذَا إِذًا؟ أَنُخْطِئُ لأَنَّنَا لَسْنَا تَحْتَ النَّامُوسِ بَلْ تَحْتَ النِّعْمَةِ؟ حَاشَا!”

(رومية 14:6-15). عندما نقبل المسيح، هذا لا يعني أن لدينا إذن للكذب والقتل والزنى ” أَفَنُبْطِلُ النَّامُوسَ بِالإِيمَانِ؟ حَاشَا! بَلْ نُثَبِّتُ النَّامُوسَ.”(رومية 31:3).

ما هو تعليم غلاطية 4؟

كان اليهود الذين تحولوا إلى المسيحية يخبرون أهل غلاطية والرومان غير اليهود أنه يتعين عليهم الآن حفظ جميع سبوت الأعياد اليهودية الموجودة في ناموس موسى. أجاب بولس، أن سبوت الأعياد هذه كانت ظل يدلنا على يسوع وانتهت عند الصليب. يسوع هو الجوهر الذي أشارت إليه جميع تلك الطقوس والإعياد والسبوت. لذلك، ليس من المنطقي العودة الى الظل عندما يكون الجوهر الحقيقي موجودًا.

حاول بعض الناس تعميم هذا بقولهم ان الله ألغى الوصية ذاتها التي تبدأ بكلمة “تذكر” – ” اُذْكُرْ يَوْمَ السَّبْتِ لِتُقَدِّسَهُ. سِتَّةَ أَيَّامٍ تَعْمَلُ وَتَصْنَعُ جَمِيعَ عَمَلِكَ، وَأَمَّا الْيَوْمُ السَّابعُ فَفِيهِ سَبْتٌ لِلرَّبِّ إِلهِكَ…“(خروج 8:20-11).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

More Answers: