هل يحترق الجسد في جهنم والروح تستمر في العذاب إلى الأبد؟

Total
0
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

” وَلاَ تَخَافُوا مِنَ الَّذِينَ يَقْتُلُونَ الْجَسَدَ وَلكِنَّ النَّفْسَ لاَ يَقْدِرُونَ أَنْ يَقْتُلُوهَا، بَلْ خَافُوا بِالْحَرِيِّ مِنَ الَّذِي يَقْدِرُ أَنْ يُهْلِكَ النَّفْسَ وَالْجَسَدَ كِلَيْهِمَا فِي جَهَنَّمَ.”(متى 28:10).

صرح يسوع المسيح أنه بعد أن ينال الخطاة عقابهم في جهنم وفقًا لخطاياهم، فسوف يزولون من الوجود، جسداً وروحاً. لن يكون للخطاة الخلود في الجحيم.” هَا إِنَّهُمْ قَدْ صَارُوا كَالْقَشِّ. أَحْرَقَتْهُمُ النَّارُ. لاَ يُنَجُّونَ أَنْفُسَهُمْ مِنْ يَدِ اللَّهِيبِ. لَيْسَ هُوَ جَمْرًا لِلاسْتِدْفَاءِ وَلاَ نَارًا لِلْجُلُوسِ تُجَاهَهَا.”(إشعياء 14:47).

لن يتبقى سوى الرماد عندما تنطفئ النار.” فَهُوَذَا يَأْتِي الْيَوْمُ الْمُتَّقِدُ كَالتَّنُّورِ، وَكُلُّ الْمُسْتَكْبِرِينَ وَكُلُّ فَاعِلِي الشَّرِّ يَكُونُونَ قَشًّا، وَيُحْرِقُهُمُ الْيَوْمُ الآتِي، قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ، فَلاَ يُبْقِي لَهُمْ أَصْلاً وَلاَ فَرْعًا. وَتَدُوسُونَ الأَشْرَارَ لأَنَّهُمْ يَكُونُونَ رَمَادًا تَحْتَ بُطُونِ أَقْدَامِكُمْ يَوْمَ أَفْعَلُ هذَا، قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ.”(ملاخي 1:4و3).

لا تعرف الأسفار المقدسة شيئًا عن المغالطة الشائعة المتمثلة في أن جهنم مشتعل إلى الأبد. الأشرار لا يحترقون إلى ما لا نهاية. إن حريق اليوم الأخير يحرقهم بكل ما في الكلمة من معنى (إرميا 27:17؛ متى 12:3؛ 41:25؛ بطرس الثانية 7:3-13؛ يهوذا 7). بحسب الكتاب المقدس الذي  يستخدم الكلمات الأكثر تحديدًا لوصف الهلاك الكامل والنهائي في جهنم يقول: أن الأشرار ينالون “الموت” (رومية 23:6)، وسوف ينالون “الهلاك” (أيوب 30:21)، “يهلكون” (مزمور 20:37)، ” يُقْطَعُونَ” (مزمور 9:37 )، “يقتلون” (مزامير 3:62). سوف “يهلكهم” الله (مزامير 20:145) و “تأكلهم النار” (مزمور 9:21).

يعلم البعض أن إلهنا العظيم في المحبة هو أكثر قسوة من أسوأ المجرمين كهتلر. على الرغم من قيام هتلر بتعذيب الناس، إلا أنه سمح لهم أخيرًا بالموت. لكن أولئك الذين يعلمون بان هذا الجحيم يبقى إلى الأبد, يقولون ان الله سيبقي الأرواح التي لا تموت, على قيد الحياة إلى الأبد. هذه كذبة رهيبة عن محبة الله وعدله. هل من العدل أن يحترق إلى الأبد الذي ارتكب الخطايا خللا ال 70 سنة من حياته؟ سيعاقب الله الأشرار فقط وفقًا لأعمالهم، لكنه لن يحرقهم الى الأبد.

ابتعد الكثير من النفوس المخلصة عن الله بسبب هذه العقيدة الخاطئة. لا يمكنهم أن يحبوا الإله الذب يبقي الأشرار في عذاب لا نهاية له. الحقيقة هي أن الأشرار سيزولون ولن يعيشوا إلى الأبد (مزمور 10:37و20).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This answer is also available in: English हिन्दी

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like