هل يتوجّب عليّ دفع العشور أو التعشير؟

Author: BibleAsk Arabic


العشور أو التعشير

في العهد القديم، أمر الله باستخدام العشور أو التعشير لدعم اللاويين، الذين كانوا خدامه. ” وَكُلُّ عُشْرِ الأَرْضِ مِنْ حُبُوبِ الأَرْضِ وَأَثْمَارِ الشَّجَرِ فَهُوَ لِلرَّبِّ. قُدْسٌ لِلرَّبِّ. وَإِنْ فَكَّ إِنْسَانٌ بَعْضَ عُشْرِهِ يَزِيدُ خُمْسَهُ عَلَيْهِ. وَأَمَّا كُلُّ عُشْرِ الْبَقَرِ وَالْغَنَمِ فَكُلُّ مَا يَعْبُرُ تَحْتَ الْعَصَا يَكُونُ الْعَاشِرُ قُدْسًا لِلرَّبِّ. ” (لاويين 27: 30-32)

قد يتساءل البعض: هل نظام العشور جزء من ناموس موسى القديم، الذي انتهى عند الصليب؟ الإجابة طبعاً لا. أعطى كل من إبراهيم (تكوين 14: 20) ويعقوب عشر دخلهما للرب (تكوين 28: 22) قبل إعطاء ناموس موسى بوقت طويل. لذلك ، يمكن أن نستنتج أن نظام العشور الرباني ليس فقط لشريعة موسى ولكنه لجميع الناس في جميع الأزمنة.

“جرِّبوني”

يحتوي السفر الأخير من العهد القديم على واحد من أكثر الوعود المدهشة لأولئك الذين يعشرون. قال الرب: “هَاتُوا جَمِيعَ الْعُشُورِ إِلَى الْخَزْنَةِ لِيَكُونَ فِي بَيْتِي طَعَامٌ، وَجَرِّبُونِي بِهذَا، قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ، إِنْ كُنْتُ لاَ أَفْتَحُ لَكُمْ كُوَى السَّمَاوَاتِ، وَأَفِيضُ عَلَيْكُمْ بَرَكَةً حَتَّى لاَ تُوسَعَ. وَأَنْتَهِرُ مِنْ أَجْلِكُمْ الآكِلَ فَلاَ يُفْسِدُ لَكُمْ ثَمَرَ الأَرْضِ، وَلاَ يُعْقَرُ لَكُمُ الْكَرْمُ فِي الْحَقْلِ، قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ.”(ملاخي 10:3و11)

على الرغم من أن الرب قال: “لا تجرب الرب إلهك” (تثنية 6: 16)، إلا أنه قال فيما يتعلق بالعشور: “جرِّبوني”. لذلك وعد هؤلاء الذين يعشرون ببركات وفيرة (لاويين 26: 3-5).

يسوع والعشور

أيّد يسوع العشور في العهد الجديد قائلا: ” وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ! لأَنَّكُمْ تُعَشِّرُونَ النَّعْنَعَ وَالشِّبِثَّ وَالْكَمُّونَ، وَتَرَكْتُمْ أَثْقَلَ النَّامُوسِ: الْحَقَّ وَالرَّحْمَةَ وَالإِيمَانَ. كَانَ يَنْبَغِي أَنْ تَعْمَلُوا هذِهِ وَلاَ تَتْرُكُوا تِلْكَ.” (متى 23:23)

رأى الرب أن الفريسيين كانوا يعدون أوراق النبات والبذور الصغيرة لكي يعشّرونها ، لذلك وبّخهم لكونهم دقيقين جدا في تعشير الأعشاب بينما فشلوا في الحق والرحمة والإيمان. لم يدنهم بسبب العشور، ولكن لتجاهلهم المبادئ العظيمة الأخرى للمسيحية. لهذا قال يسوع : ” كَانَ يَنْبَغِي أَنْ تَعْمَلُوا هذِهِ وَلاَ تَتْرُكُوا تِلْكَ.”

بولس والعشور

قال الرسول بولس: تماما كما كان الكهنة القدامى يتقاضون رواتبهم من عشور الهيكل ، هكذا يجب أن يُدفع لخدام الإنجيل والعاملين في الكتاب المقدس اليوم من العشور أيضا. كتب: ” أَلَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ فِي الأَشْيَاءِ الْمُقَدَّسَةِ، مِنَ الْهَيْكَلِ يَأْكُلُونَ؟ الَّذِينَ يُلاَزِمُونَ الْمَذْبَحَ يُشَارِكُونَ الْمَذْبَحَ؟ هكَذَا أَيْضًا أَمَرَ الرَّبُّ: أَنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَ بِالإِنْجِيلِ، مِنَ الإِنْجِيلِ يَعِيشُونَ.” (1 كورنثوس 9: 13و14). ونفس الحقيقة موجودة في عبرانيين 7: 8 ” وَهُنَا أُنَاسٌ مَائِتُونَ يَأْخُذُونَ عُشْرًا، وَأَمَّا هُنَاكَ فَالْمَشْهُودُ لَهُ (يسوع) بِأَنَّهُ حَيٌّ.”

الناموس الذي تحدث عنه بولس والذي انتهى عند الصليب هو فقط ناموس موسى الذي أشار إلى عمل المسيح الكفاري مثل الذبائح وخدمات الهيكل الطقسية. عندما مات المسيح ، انتهى هذا الناموس. (أفسس 2: 15; كولوسي 2: 14). لكن العشور هي خطة الرب لدعم الخدمة ، ولا تزال سارية حتى اليوم.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

Leave a Comment