هل وعود وبركات الله مشروطة؟

This page is also available in: English (الإنجليزية)

تُعلّم الكتب المقدّسة في االعهد القديم أن بركات الله كانت مشروطة وتعتمد على طاعة اليهود لوصاياه (خروج 19: 5). قال الله: ” يُقِيمُكَ الرَّبُّ لِنَفْسِهِ شَعْبًا مُقَدَّسًا كَمَا حَلَفَ لَكَ، إِذَا حَفِظْتَ وَصَايَا الرَّبِّ إِلهِكَ وَسَلَكْتَ فِي طُرُقِهِ. فَيَرَى جَمِيعُ شُعُوبِ الأَرْضِ أَنَّ اسْمَ الرَّبِّ قَدْ سُمِّيَ عَلَيْكَ وَيَخَافُونَ مِنْكَ. وَيَزِيدُكَ الرَّبُّ خَيْرًا فِي ثَمَرَةِ بَطْنِكَ وَثَمَرَةِ بَهَائِمِكَ وَثَمَرَةِ أَرْضِكَ عَلَى الأَرْضِ الَّتِي حَلَفَ الرَّبُّ لآبَائِكَ أَنْ يُعْطِيَكَ. يَفْتَحُ لَكَ الرَّبُّ كَنْزَهُ الصَّالِحَ، السَّمَاءَ، لِيُعْطِيَ مَطَرَ أَرْضِكَ فِي حِينِهِ، وَلْيُبَارِكَ كُلَّ عَمَلِ يَدِكَ، فَتُقْرِضُ أُمَمًا كَثِيرَةً وَأَنْتَ لاَ تَقْتَرِضُ. وَيَجْعَلُكَ الرَّبُّ رَأْسًا لاَ ذَنَبًا، وَتَكُونُ فِي الارْتِفَاعِ فَقَطْ وَلاَ تَكُونُ فِي الانْحِطَاطِ، إِذَا سَمِعْتَ لِوَصَايَا الرَّبِّ إِلهِكَ الَّتِي أَنَا أُوصِيكَ بِهَا الْيَوْمَ، لِتَحْفَظَ وَتَعْمَلَ. وَلاَ تَزِيغَ عَنْ جَمِيعِ الْكَلِمَاتِ الَّتِي أَنَا أُوصِيكَ بِهَا الْيَوْمَ يَمِينًا أَوْ شِمَالاً، لِكَيْ تَذْهَبَ وَرَاءَ آلِهَةٍ أُخْرَى لِتَعْبُدَهَا.” ( 28: 9-14).”وَمِنْ أَجْلِ أَنَّكُمْ تَسْمَعُونَ هذِهِ الأَحْكَامَ وَتَحْفَظُونَ وَتَعْمَلُونَهَا، يَحْفَظُ لَكَ الرَّبُّ إِلهُكَ الْعَهْدَ وَالإِحْسَانَ اللَّذَيْنِ أَقْسَمَ لآبَائِكَ،” ( تثنية 7: 12).

أكد يسوع، في العهد الجديد، نفس الحقيقة. ” وَإِذَا وَاحِدٌ تَقَدَّمَ وَقَالَ لَهُ:«أَيُّهَا الْمُعَلِّمُ الصَّالِحُ، أَيَّ صَلاَحٍ أَعْمَلُ لِتَكُونَ لِيَ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ؟» فَقَالَ لَهُ:«لِمَاذَا تَدْعُوني صَالِحًا؟ لَيْسَ أَحَدٌ صَالِحًا إِلاَّ وَاحِدٌ وَهُوَ اللهُ. وَلكِنْ إِنْ أَرَدْتَ أَنْ تَدْخُلَ الْحَيَاةَ فَاحْفَظِ الْوَصَايَا».” (متى 19: 16, 17).

لكي نعكس “حب” الله، يجب أن نحبه من كل قلبنا ونحب قريبنا كنفسنا (متى 22: 37، 39). إذا سألنا كيف نظهر حبنا لله ولقريبنا، يجيب يسوع عن طريق حفظ الوصايا العشر (خروج 20: 3-17) ، التي أوضحها وعظّمها(أشعياء42: 21) في الموعظة على الجبل (متى 5: 17-48).

وأضاف يسوع أنه فقط عندما نحدد أولوياتنا، نحصل على وعود بركاته.” لكِنِ اطْلُبُوا أَوَّلاً مَلَكُوتَ اللهِ وَبِرَّهُ، وَهذِهِ كُلُّهَا تُزَادُ لَكُمْ.” (متى 6: 33).

نعمة المسيح التي تعطي الخلاص لكل البشر (تيطس 2: 11) لا تحررنا من واجبنا في إطاعة شريعة الله الأخلاقية. ” أَفَنُبْطِلُ النَّامُوسَ بِالإِيمَانِ؟ حَاشَا! بَلْ نُثَبِّتُ النَّامُوسَ” (رومية 3: 31).الإيمان في جدارة المسيح الخلاصية عندما تتحد مع قوة روحه الساكن فينا، يساعدنا على حفظ الوصايا العشر (رومية 8: 1-4).

كما أكد رسل المسيح على نفس مبدأ الطاعة لقانون الله الإلهي. كتب يوحنا ، ” وَبِهذَا نَعْرِفُ أَنَّنَا قَدْ عَرَفْنَاهُ: إِنْ حَفِظْنَا وَصَايَاهُ. مَنْ قَالَ: «قَدْ عَرَفْتُهُ» وَهُوَ لاَ يَحْفَظُ وَصَايَاهُ، فَهُوَ كَاذِبٌ وَلَيْسَ الْحَقُّ فِيهِ.”(1 يوحنا 2: 3 ، 4). وأعلن بولس أن ” لَيْسَ الْخِتَانُ شَيْئًا، وَلَيْسَتِ الْغُرْلَةُ شَيْئًا، بَلْ حِفْظُ وَصَايَا اللهِ.” (1 كورنثوس 7: 19).

كذلك ، أكد يعقوب أن جميع الوصايا هي مظاهر للحب في الأفعال، سواء لله أو لزملائنا. ” لأَنَّ مَنْ حَفِظَ كُلَّ النَّامُوسِ، وَإِنَّمَا عَثَرَ فِي وَاحِدَةٍ، فَقَدْ صَارَ مُجْرِمًا فِي الْكُلِّ. لأَنَّ الَّذِي قَالَ: «لاَ تَزْنِ»، قَالَ أَيْضًا:«لاَ تَقْتُلْ». فَإِنْ لَمْ تَزْنِ وَلكِنْ قَتَلْتَ، فَقَدْ صِرْتَ مُتَعَدِّيًا النَّامُوسَ. هكَذَا تَكَلَّمُوا وَهكَذَا افْعَلُوا كَعَتِيدِينَ أَنْ تُحَاكَمُوا بِنَامُوسِ الْحُرِّيَّةِ.”(يعقوب 2: 10-11). وباختصار، دعا الرسول الجميع إلى التكلم والفعل بما ينسجم مع وصايا الله. لأن سجل حياة كل إنسان سيحاكم به بحسب ناموس الحرية (آية ١٢).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This page is also available in: English (الإنجليزية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

ما هي الوصايا العشر؟ هل يجب على مسيحيي اليوم أن يحفظوها؟

Table of Contents الوصايا العشريسوع والوصايا العشرالخلاص والوصايا العشر This page is also available in: English (الإنجليزية)الوصايا العشر هي عشرة قوانين كتبها الله بإصبعه على لوحي حجر. تتناول الوصايا الأربع…
View Post