هل وعد المسيح اللص على الصليب أنه سيكون في الفردوس في ذلك اليوم؟

Total
0
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

عند مناقشة حالة الموتى من الكتاب المقدس، يستشهد الكثير من الناس بقصة اللص على الصليب وما قاله يسوع له كدليل على وجود حياة بعد الموت مباشرة.” فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ:«الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنَّكَ الْيَوْمَ تَكُونُ مَعِي فِي الْفِرْدَوْسِ».”(لوقا 43:23).

من الطبيعي أنه لا ينبغي أن تؤخذ هذه الآية وحدها ضد كل آيات الكتاب المقدس الأخرى التي تصف الموتى بأنهم نائمون ينتظرون القيامة عند مجيء المسيح. يتم تحديد معنى عبارة المسيح في لوقا 43:23 من خلال إجابة كتابية على سؤال مهم للغاية: هل ذهب يسوع نفسه إلى السماء في ذلك اليوم؟

الجواب هو لا، حسب الكتاب المقدس. في يوم القيامة، عندما التقى بمريم في البستان قرب القبر، كانت كلماته:” …لاَ تَلْمِسِينِي لأَنِّي لَمْ أَصْعَدْ بَعْدُ إِلَى أَبِي…” (يوحنا 17:20). لو أن يسوع كان قد ذهب إلى الفردوس مباشرتاً بعد موته يوم الجمعة لما قال لمريم أنه لم يصعد إلى الآب بحلول يوم الأحد!

لماذا إذن قال يسوع،” الْيَوْمَ تَكُونُ مَعِي فِي الْفِرْدَوْسِ؟” تختفي المشكلة الظاهرة عندما نفهم بأن المخطوطات اليونانية الأصلية لم يكن فيها علامات ترقيم. تم إدخال الفواصل والنقاط في نص الكتاب المقدس من قبل المترجمين، الذين أدخلوها حيث اعتقدوا أنها يجب أن تكون وترجموها حسب معتقداتهم. وصدق أو لا تصدق، فاصلة واحدة يمكن أن تغير معنى الجملة بأكملها!

كان يجب أن تقرأ عبارة الرب في لوقا 43:23: “الحق أقول لك اليوم، ستكون معي في الفردوس”. هذا ما قاله يسوع حقًا. أو بمعنى موسّع أكثر كان يقول له: اليوم، وفي الحالة التي أنا فيها على الصليب، وبمنظر الخسارة التي أنا فيه وحيثما لا أبدو كرب أو كملك, ما زال بإمكاني إنقاذك!

اللص، مع بقية الأموات الصالحين سيتمسكون بوعد القيامة ويكون مع يسوع في الفردوس.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This answer is also available in: English हिन्दी

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like