هل هناك فرق بين الهبة الروحية و المواهب؟

Total
0
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

المواهب

يعرّف قاموس ميريام ويبستر كلمة مواهب على أنها قدرة خاصة تسمح لشخص ما بعمل شيء جيد. لذلك، يمكن أن تكون الموهبة أي كفاءة أو مهارة طبيعية. يولد الأشخاص بعوامل وراثية معينة لكي يتفوقوا في شق معين. عندما يكبرون ويكتشفون مواهبهم، ينمونها ويحسِّنوها وهذا ما يميزهم عن الآخرين ويميزهم على أنهم موهوبون (خروج 1:31-6). الموهبة يمكن أن يمتلكها أي شخص، مسيحي أو غير مسيحي.

الهبة الروحية

من ناحية أخرى، الهبة الروحية هي عمل مباشر للروح القدس في حياة المؤمنين لتحقيق مقاصد الله في خلاص الناس (كورنثوس الأولى 7:12). وهكذا، تُعطى المواهب الروحية للمؤمنين فقط. الجميع مدعوون ومجهزون للمشاركة في “عمل الخدمة” (أفسس 12:4). ينال كل مؤمن عطية روحية خاصة (رومية 3:12و6). تُمنح للمؤمن عند الاهتداء ثم فيما بعد عندما ينمو في تجربته الروحية ويسير مع الرب،  حينها يحصل على المزيد من المواهب من الله (تيموثاوس الأولى 14:4 ؛ تيموثاوس الثانية 6:1). يُمنح كل شخص مواهب روحية وفقًا لمشيئة الرب وليس مشيئتنا (رومية 3:12-8؛ كورنثوس الأولى 12).

تعلِّم النصوص التالية (رومية 6:12-8؛ كورنثوس الأولى 4:12-11 ؛ بطرس الأولى 10:4و11) عن مشيئة الله فيما يتعلق بمواهبه الروحية. تسرد رومية 3:12-8 المواهب الروحية على النحو التالي: نُبُوَّةٌ ، خِدْمَةٌ، تعْلِيمِ، وَعْظ، رحمة… تسرد كورنثوس الأولى 8:12-11 المواهب: فَإِنَّهُ لِوَاحِدٍ يُعْطَى بِالرُّوحِ كَلاَمُ حِكْمَةٍ، وَلآخَرَ كَلاَمُ عِلْمٍ بِحَسَبِ الرُّوحِ الْوَاحِدِ، وَلآخَرَ إِيمَانٌ بِالرُّوحِ الْوَاحِدِ، وَلآخَرَ مَوَاهِبُ شِفَاءٍ بِالرُّوحِ الْوَاحِدِ. وَلآخَرَ عَمَلُ قُوَّاتٍ، وَلآخَرَ نُبُوَّةٌ، وَلآخَرَ تَمْيِيزُ الأَرْوَاحِ، وَلآخَرَ أَنْوَاعُ أَلْسِنَةٍ (أي القدرة على التحدث بلُغة لم تكن معروفة له من قبل, ولكن بحسب لُغة المستمع) وَلآخَرَ تَرْجَمَةُ أَلْسِنَةٍ. تتحدث رسالة أفسس 10:4-12 عن إعطاء الله الْبَعْضَ أَنْ يَكُونُوا رُسُلاً، وَالْبَعْضَ أَنْبِيَاءَ، وَالْبَعْضَ مُبَشِّرِينَ، وَالْبَعْضَ رُعَاةً وَمُعَلِّمِينَ.

الاستنتاج

يجب استخدام كل من المواهب والهبات الروحية لمجد الله وخدمة الآخرين. يُعلِّمنا مثل الوزنات في متى 14:25-30 أن كل فرد قد وُهب موارد وبركات زمنية. كل ما لدينا يأتي من الله وهو ملك له. ونحن مسؤولون عن استخدام هذه الموارد حتى نزيد من قيمتها. عدم استثمار تلك المواهب يحرم الروح من البركات. أساس الهبات يعتمد على حرص المؤمن على الموارد التي أعطاها الله له. ومن أهمل هباته لن يحصد البركة.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This answer is also available in: English हिन्दी

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

ما هي صفات المسيحي الصالح؟

This answer is also available in: English हिन्दीصفات المسيحي الصالح مكتوبة في كلمة محبة – أي حب الله وحب الإنسان. ولكن كيف يتلقى المؤمن عطية محبة الله؟ هناك خطوتان يجب…

ما هي طريقة الإنتقام حسب الكتاب المقدس؟

This answer is also available in: English हिन्दीالإنتقام والكتاب المقدس عن الإنتقام، يقول الرب،” لاَ تَنْتَقِمُوا لأَنْفُسِكُمْ أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ، بَلْ أَعْطُوا مَكَانًا لِلْغَضَبِ، لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ:«لِيَ النَّقْمَةُ أَنَا أُجَازِي يَقُولُ الرَّبُّ.…