هل هناك تناقضات في الكتاب المقدس؟

Author: BibleAsk Arabic


هل هناك تناقضات في الكتاب المقدس؟

الكتاب المقدس هو كتاب متناغم الفهم، ولا يحتوي على تناقضات. توجد أحيانًا اختلافات بين مقاطع الكتاب المقدس، لكن الاختلاف ليس تناقضاً. وقد عرّف الفيلسوف اليوناني أرسطو التناقض بأنه: يجب أن يكون الشيء نفسه موجودًا وغير موجود في نفس الوقت ولنفس الشخص، وهذا مستحيل. ولذلك فإن الاختلاف لا يكون تناقضاً إذا كان عن نفس الشخص ، أو إذا لم تستخدم نفس الفترة الزمنية لكليهما، أو إذا لم تستخدم اللغة بنفس المعنى.

الاختلافات الكتابية الواضحة ترجع إلى أن الكتاب المقدس:

  • كتبه ما يقرب من 40 مؤلفًا مختلفًا
  • على مدى حوالي 1500 سنة،
  • بلغات مختلفة،
  • بأنماط مختلفة،
  • من وجهات نظر مختلفة،
  • إلى جماهير مختلفة،
  • ولأغراض مختلفة.

لذا، فإن الاختلافات في الكتاب المقدس ترجع ببساطة إلى قضايا الترجمة والسياق. لسوء الحظ، هناك عبارات تم إخراجها من سياقها، ومقاطع تم أخذها بشكل حرفي مفرط، وتعميمات شاملة أو صور كلامية لم يتم أخذها على هذا النحو. إذن فالتناقضات المزعومة ليست أكثر من مسألة ترجمة أو مخطوطة، اذ ان النص الأصلي لا يحتوي على مثل هذا التناقض.

في حين أن الله إله كامل (متى 5: 48)، إلا أنه كان عليه أن يستخدم أُناساً عاديين لتوصيل رسائله إلى العالم. لذلك، عند التعامل مع ما يسمى “التناقضات” في الكتاب المقدس، لنتذكر بعناية المبادئ التالية:

  • لا يوجد تناقض بين الآيات التي تشير إلى أشخاص أو أشياء مختلفة.
  • لا يوجد تناقض بين المقاطع التي تتضمن عناصر زمنية مختلفة.
  • لا يوجد تناقض بين الآيات التي تستخدم العبارات بمعانٍ مختلفة.
  • الزيادات ليست مثل التناقض.
  • يحتاج المرء فقط إلى إظهار إمكانية التنسيق بين مقطعين يبدوان أنهما متعارضين من أجل إبطال قوة التناقض المزعوم.
  • إن الاختلافات في روايات الكتاب المقدس المختلفة عن نفس الأحداث تثبت في الواقع استقلالية الكتبة الملهومين وتثبت أنهم لم يكونوا متواطئين!

“الله ليس اله تشويش” (1 كورنثوس 14: 33). لذا، إذا صادفك مقطع صعب خذ بعض الوقت في البحث عنه بروح الصلاة للعثور على الإجابات. وقد وعد الرب بأنه سيرشد الباحثين إلى كل الحق (يوحنا 16: 13؛ يعقوب 1: 5).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

Leave a Comment