هل نُعتبر نحن الجيل الأخير بحسب الكتاب المقدس؟

Author: BibleAsk Arabic


أحداث نهاية الأيام

بالنسبة الى الجيل الأخير, يتحدث الإصحاحان من رؤيا 13 و14 عن الوحشين العظيمين اللذين سيلعبان دورًا رئيسيًا في سيناريو الجيل الأخير ونهاية الأيام. في رؤيا ١٣، يخرج الوحش الأول (البابوية) من البحر وله سبعة رؤوس وعشرة قرون، وهو مجروح لكن “جرحه المميت قد شفي”. للمزيد عن هذا الموضوع، راجع الرابط التالي:

والوحش الثاني له قرنان شبه خروف ويتكلم مثل التنين (رؤيا 11:13). الوحش الثاني يمثل الولايات المتحدة الأمريكية ويأتي على الساحة وهو مستعد ليصنع صورة للوحش الأول. وهو سيحاول إجبار كل شخص على وجه الأرض على عبادة الوحش الأول. للمزيد عن هذا الموضوع، راجع الرابط التالي:

الجيل الأخير

ويبدو أن المسيحيين الحقيقيين اليوم هم الجيل الأخير بحسب الكتاب المقدس. سيشهد هذا الجيل قوى سياسية ودينية داخل أميركا تشجع الكنائس البروتستانتية والكاثوليكية والأرثوذكسية على الاتحاد وتشكيل كنيسة عالمية واحدة تتحدى شريعة الله من أجل الوحدة الزائفة والازدهار والسلام.

ومع ذلك، سيكون هناك أناس سيبقون صادقين وأُمناء مع الله ويرفضون قبول سمة الوحش. يوصف هؤلاء الأشخاص في الكتاب المقدس بأنهم القديسين الذين ” يَحْفَظُونَ وَصَايَا اللهِ وَإِيمَانَ يَسُوعَ.”(رؤيا 12:14 وأيضاً 17:12). إن العالم، بعد أن يصبح أسيراً لخدعة الشيطان، سوف يستسلم للوحش وصورته، وينفذ أوامره وأحكامه (رؤيا 8:13). ومن ناحية أخرى، سيرفض القديسون طاعة وصايا وأوامر الوحش. وسوف يتمسكون بوصايا الله المذكورة في خروج 3:20-17

الإمتحان الأخير

النقطة الخاصة المثيرة للجدل هي الوصية الرابعة من الوصايا العشر، لأنها الوصية الوحيدة التي ينتهكها الأكثرية الساحقة من المسيحيين اليوم. هناك اتفاق عام بين المسيحيين على أن التسعة الآخرين هم التزام عالمي. لأنه في وقت مبكر من العصر المسيحي، بدأ الناس استبدال سبت اليوم السابع باليوم الأول من الأسبوع (الأحد) كيوم للعبادة (دانيال 25:7).

سيحدث الإمتحان الأخير عندما تنقلب القوى العالمية ضد شعب الله وتفرض قرارًا ضد ملكوت الله. هذا الصراع سوف يسلط الضوء على الوصية الرابعة، الشريعة التي تركِّز على سبت اليوم السابع وعلى الله كخالق (خروج 8:20-11). ستبتدئ الحوادث عندما تسود بابل الرمزية(البابوية) على الدولة لفرض حفظ يوم الأحد بموجب القانون المدني وتسعى إلى معاقبة جميع المنشقين (رؤيا ١٥:١٣-١٧).

ولهذا تحذرنا رسالة الملاك الأول” :«…اسْجُدُوا لِصَانِعِ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ وَالْبَحْرِ وَيَنَابِيعِ الْمِيَاهِ».”(رؤيا 14: 7). والخبر السار هو أن أولئك الذين يختارون حفظ وصايا الله بأكملها, سوف ينتصرون (يوحنا الأولى 3:5؛ يوحنا 15:14). ويؤكد يسوع لأولاده قائلاً:” الَّذِي يَصْبِرُ إِلَى الْمُنْتَهَى فَهذَا يَخْلُصُ.”(متى 22:10).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

Leave a Comment