هل نقل الدم مسموح؟

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

ربما يكون شهود يهوه معروفين بأنهم يرفضون نقل الدم والتبرع به لأنفسهم أو لأطفالهم. في الواقع، يرفضون إلى حد السماح لأحد أحبائهم بالموت عن أن يقبلوا بنقل الدم. يعتقد شهود يهوه أن نقل الدم عن طريق الفم أو الأوردة ينتهك قوانين الله. فيما يلي بعض الاقتباسات من منشوراتهم:

“نظرًا لخطورة نقل الدم إلى الجسم البشري، والذي يؤدي الى انتهاك الكتابات المقدسة في هذا الصدد, هل يؤدي هذا لفصل وطرد المتلقي الدم من الجماعة المسيحية؟”

“الكتابات المقدسة الموحى بها تجيب بنعم.” (برج المراقبة، ١٥ كانون الثاني (يناير) ١٩٦١ ، ص ٦٣)

“وبالمثل، فإن أمر يهوه بالامتناع عن الدم يمنع ابتلاعه عن طريق الفم وكذلك عن طريق الأوردة الدموية. علاوة على ذلك، توضح الكتابات المقدسة أنه لا ينبغي تجاهل القانون الإلهي حتى في حالة الطوارئ التي قد تهدد الحياة. (صموئيل الأول ١٤: ٣١- ٣٥) كان العديد من خدام يهوه على استعداد لمواجهة الأخطار والموت لكي لا ينتهكوا مبادئ الاسفار المقدسة واخلاصهم ليهوه”. (برج المراقبة ، ١٥ حزيران (يونيو) ١٩٧٨، ص ٢٤).

“لذلك فإن مصيرهم الأبدي مرتبط بأمانتهم ليهوه. وهذا يشمل طاعتهم لما يقوله عن الدم”. (برج المراقبة، ١٥ حزيران (يونيو) ١٩٧٨، ص ٢٤).

يدعم شهود يهوه هذه الفكرة بهذه الآيات: ” غَيْرَ أَنَّ لَحْمًا بِحَيَاتِهِ، دَمِهِ، لاَ تَأْكُلُوهُ.”(تكوين 9: 4).” لأَنَّ نَفْسَ كُلِّ جَسَدٍ دَمُهُ هُوَ بِنَفْسِهِ، فَقُلْتُ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ: لاَ تَأْكُلُوا دَمَ جَسَدٍ مَا، لأَنَّ نَفْسَ كُلِّ جَسَدٍ هِيَ دَمُهُ. كُلُّ مَنْ أَكَلَهُ يُقْطَعُ.”(لاويين 17: 14).” لأَنَّهُ قَدْ رَأَى الرُّوحُ الْقُدُسُ وَنَحْنُ، أَنْ لاَ نَضَعَ عَلَيْكُمْ ثِقْلاً أَكْثَرَ، غَيْرَ هذِهِ الأَشْيَاءِ الْوَاجِبَةِ: أَنْ تَمْتَنِعُوا عَمَّا ذُبحَ لِلأَصْنَامِ، وَعَنِ الدَّمِ، وَالْمَخْنُوقِ، وَالزِّنَا، الَّتِي إِنْ حَفِظْتُمْ أَنْفُسَكُمْ مِنْهَا فَنِعِمَّا تَفْعَلُونَ.”(أعمال الرسل 28:15 و29).

لكن هناك العديد من الأخطاء في تفسير هذه الآيات لتعني أن نقل الدم ممنوع، وليس أقلها حقيقة أن السياق يشير إلى دم الحيوان وليس الإنسان.

علاوة على ذلك، هناك فرق كبير بين عملية الأكل وعملية نقل الدم التي تنقظ الحياة. أكل دم الحيوانات خطأ لأنها غير صحيّة وتحمل الأمراض. لكن أن يشارك الإنسان بدمه عن طيب خاطر بواسطة الأوردة الدموية لإنقاذ حياة شخص ما, هو أمر يُظهر التقوى للرب ويُشكر عليه. نأمل من شهود يهوه ان يعيدوا النظر في هذا الموضوع. لأن الرب قد سبق وقال:” قَدْ هَلَكَ شَعْبِي مِنْ عَدَمِ الْمَعْرِفَةِ. لأَنَّكَ أَنْتَ رَفَضْتَ الْمَعْرِفَةَ أَرْفُضُكَ أَنَا حَتَّى لاَ تَكْهَنَ لِي. وَلأَنَّكَ نَسِيتَ شَرِيعَةَ إِلهِكَ أَنْسَى أَنَا أَيْضًا بَنِيكَ.”

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

More answers: