هل موت المسيح كان يوم الجمعة أم يوم الأربعاء؟

SHARE

By BibleAsk Arabic


يعلمنا الكتاب المقدس أن موت المسيح كان يوم الجمعة وليس يوم الأربعاء كما يدعي البعض. دعونا ننظر إلى الأدلة:

1- يوماً عظيماً

” ثُمَّ إِذْ كَانَ اسْتِعْدَادٌ، فَلِكَيْ لاَ تَبْقَى الأَجْسَادُ عَلَى الصَّلِيبِ فِي السَّبْتِ، لأَنَّ يَوْمَ ذلِكَ السَّبْتِ كَانَ عَظِيمًا، سَأَلَ الْيَهُودُ بِيلاَطُسَ أَنْ تُكْسَرَ سِيقَانُهُمْ وَيُرْفَعُوا.”(يوحنا 31:19).

أولئك الذين يجادلون لصالح الصلب يوم الأربعاء، يقولون أن يوحنا 31:19 تعني “الخميس” التالي كان يوم سبت عظيم. لكن السبت العظيم حسب التعريف حدث عندما وقع يوم العيد (في هذه الحالة عيد الفطير) في اليوم السابع من السبت الأسبوعي.

في حين أن اليوم السابع يعتبر بالفعل سبتًا “أسبوعيًا”، فإن أيام الأعياد تعتبر أعياد سبت “سنوية” (لاويين 23: 23-38). لذلك، عندما يقع يوم العيد في نفس يوم سبت اليوم السابع، فإن ذلك اليوم يعتبر يوم سبت كبير. لذلك، لا يمكن اعتبار “الخميس” أو “اليوم الخامس” من الأسبوع بمثابة سبت عظيم.

2- اليوم السابع هو سبت الوصايا العشر

ولم تحضِّر النساء جسد يسوع يوم الجمعة لأنها “…وَفِي السَّبْتِ اسْتَرَحْنَ حَسَبَ الْوَصِيَّةِ” (لوقا 23: 56). وصية السبت قدمت على وجه التحديد اليوم السابع ليكون السبت (خروج 8:20-11). لا نرى في أي مكان في خروج 20 ذكرًا لأيام الأعياد. علاوة على ذلك، تم إلغاء الأعياد السنوية عند الصليب (كولوسي 2: 16؛ أفسس 2: 5) ولكن اليوم السابع الأسبوعي لشريعة الله هو أبدي ويثبت إلى الأبد (متى 17:5-18).

3- يوم الإستعداد-الجمعة

ذكر الكتاب المقدس أيضًا أن المسيح قد مات في “يوم الاستعداد” من الأسبوع، ولم يكن يوم الاستعداد أبدًا يوم أربعاء إلا إذا كان يوم العيد هو السبت الذي سيصادف يوم الخميس. وحقيقة أنهم أعلنوا أنه سبت عظيم يؤكد أنه لا يمكن أن يكون إلا يوم الإستعداد أي الجمعة.”وَلَمَّا كَانَ الْمَسَاءُ، إِذْ كَانَ الاسْتِعْدَادُ، أَيْ مَا قَبْلَ السَّبْتِ،جَاءَ يُوسُفُ الَّذِي مِنَ الرَّامَةِ، مُشِيرٌ شَرِيفٌ، وَكَانَ هُوَ أَيْضًا مُنْتَظِرًا مَلَكُوتَ اللهِ، فَتَجَاسَرَ وَدَخَلَ إِلَى بِيلاَطُسَ وَطَلَبَ جَسَدَ يَسُوعَ.” (مرقس 42:15-43).

وهذه آية أخرى:” وَفِي الْغَدِ الَّذِي بَعْدَ الاسْتِعْدَادِ اجْتَمَعَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَالْفَرِّيسِيُّونَ إِلَى بِيلاَطُسَ قائِلِينَ:«يَا سَيِّدُ، قَدْ تَذَكَّرْنَا أَنَّ ذلِكَ الْمُضِلَّ قَالَ وَهُوَ حَيٌّ: إِنِّي بَعْدَ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ أَقُومُ.»(متى 62:27-63).

الآن لدينا الترتيب الزمني للأيام. ونعلم أنه كان يوم الجمعة بسبب الإشارة إلى “يوم الاستعداد”. ونحن نعلم أنه كان سبتاً، لأنه يقول أن الفريسيين اجتمعوا مع بيلاطس في السبت. ويواصل الكتاب المقدس القصة في متى 1:28 للإشارة إلى اليوم الأول من الأسبوع (الأحد)،” وَبَعْدَ السَّبْتِ، عِنْدَ فَجْرِ أَوَّلِ الأُسْبُوعِ، جَاءَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ الأُخْرَى لِتَنْظُرَا الْقَبْرَ.”” وَبَعْدَمَا قَامَ بَاكِرًا فِي أَوَّلِ الأُسْبُوعِ ظَهَرَ أَوَّلاً لِمَرْيَمَ الْمَجْدَلِيَّةِ، الَّتِي كَانَ قَدْ أَخْرَجَ مِنْهَا سَبْعَةَ شَيَاطِينَ.” (مرقس 9:16). نرى هنا أيام الجمعة والسبت والأحد بالتتالي.

4- يسجل تاريخ الكنيسة أن يسوع مات يوم الجمعة

“لأنه صُلب في اليوم السابق ليوم زحل (السبت)؛ وفي اليوم التالي ليوم زحل، وهو يوم الشمس، ظهر لرسله وتلاميذه، وعلمهم هذه الأشياء التي قدمناها إليك أيضًا لتنظر فيها.

First Apology of Justin Martyr, Chapter 67.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

We'd love your feedback, so leave a comment!

If you feel an answer is not 100% Bible based, then leave a comment, and we'll be sure to review it.
Our aim is to share the Word and be true to it.