هل من الخطأ أن نصلي من أجل نفوس الأموات؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) Français (الفرنسية) हिन्दी (الهندية)

هل يذكر الكتاب المقدس الصلاة من أجل الأموات؟

الصلاة من أجل النفوس التي ماتت ليست من الممارسات المذكورة في الكتاب المقدس، لذلك فهي خاطئة. كُتُب الأموات مغلقة وهم ينامون حتى يوم القيامة لكي يستيقظوا حينها لينالوا المكافأة أو العقاب (متى 16: 27).

هل هناك مكان يدعى المطهر بعد الموت؟

الناس الذين يصلون من أجل الموتى يعتقدون أن صلواتهم تساعد الموتى على الخروج من المعاناة في المطهر. يعلم الكاثوليك أن المطهر هو مكان تذهب إليه روح المسيحي بعد الموت لتطهيره من الخطايا التي لم يتمكن من التغلب عليها تمامًا خلال حياته. لكن مفهوم المطهر ليس من الكتاب المقدس.

لقد تألم يسوع لكي لا نتألم نحن

يعلن الإنجيل أن يسوع مات ليدفع ثمن كل خطايانا (رومية 5: 8). أشعيا 53: 5 يعلن ، ” وَهُوَ مَجْرُوحٌ لأَجْلِ مَعَاصِينَا، مَسْحُوقٌ لأَجْلِ آثَامِنَا. تَأْدِيبُ سَلاَمِنَا عَلَيْهِ، وَبِحُبُرِهِ شُفِينَا.” لقد تعذّب يسوع من أجل خطايا الناس لكي يخلّصهم من العذاب. القول بأنهم يجب أن يتعذبوا أيضًا من أجل خطاياهم وكأن معناه أن عذاب يسوع لم يكن كافياً (يوحنا الأولى ٢: ٢).

لا يوجد أي مرجع في الكتاب المقدس يذكر أنه عند وفاة الشخص ، يمكن أن يخلص بعد الموت بحكم ما يعمله الناس من أجله في هذه الحياة. خلاص الموتى لا يعتمد على ما يعمله الأحياء من أجلهم. كل شخص يأخذ سجله معه إلى قبره لكي يُحاسَب به في يوم الدينونة.

الموت هو حالة من الغيبوبة

وفقًا للكتاب المقدس ، فإن الموتى بكل بساطة “ينامون” في قبورهم إلى يوم القيامة (مزامير 13: 3 ؛ دانيال 12: 2 ؛ أعمال 7:60 ؛ أيوب 12:14 ؛ 1 تسالونيكي 4: 17 ، 1 كورنثوس 51:15 ). أعلن يسوع بنفسه أن الموت هو حالة نوم عندما قال ، ” :«لِعَازَرُ حَبِيبُنَا قَدْ نَامَ. لكِنِّي أَذْهَبُ لأُوقِظَهُ»… وَكَانَ يَسُوعُ يَقُولُ عَنْ مَوْتِهِ، وَهُمْ ظَنُّوا أَنَّهُ يَقُولُ عَنْ رُقَادِ النَّوْمِ. فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ حِينَئِذٍ عَلاَنِيَةً: «لِعَازَرُ مَاتَ».”(يوحنا 11: 11-14).

الموت هو حالة غيبوبة، لا فرق بين ال15 دقيقة أو الألف سنة . ” تَخْرُجُ رُوحُهُ فَيَعُودُ إِلَى تُرَابِهِ. فِي ذلِكَ الْيَوْمِ نَفْسِهِ تَهْلِكُ أَفْكَارُهُ. “(مزامير 146: 4 ؛ وأيضًا أيوب 21:14 ؛ مزامير 115: 17 ؛ مزامير 6: 5 ؛ سفر الجامعة 9: 5 ، 6 ؛ أيوب 7: 9 ، 10). إن التعليم بأن أرواح الموتى هم ملائكة سماوية ، أو بعض الأشباح الصالحين، لا يستند إلى أي أساس كتابي.

يتم تلقي المكافأة أو العقاب في يوم القيامة

سيُقام الأموات في يوم القيامة عند نهاية العالم لتلقي المكافأة أو العقاب (لوقا 14:14). سيُقام الموتى الأبرار ، ويُعطون أجسادًا خالدة ، ويُخطفون للقاء الرب في الهواء. لن يكون هناك أي غرض في القيامة لو أن الناس ذهبوا إلى السماء عند الموت. ” لأَنَّ الرَّبّ نَفْسَهُ بِهُتَافٍ، بِصَوْتِ رَئِيسِ مَلاَئِكَةٍ وَبُوقِ اللهِ، سَوْفَ يَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَالأَمْوَاتُ فِي الْمَسِيحِ سَيَقُومُونَ أَوَّلاً. ثُمَّ نَحْنُ الأَحْيَاءَ الْبَاقِينَ سَنُخْطَفُ جَمِيعًا مَعَهُمْ فِي السُّحُبِ لِمُلاَقَاةِ الرَّبِّ فِي الْهَوَاءِ، وَهكَذَا نَكُونُ كُلَّ حِينٍ مَعَ الرَّبِّ” (تسالونيكي الأولى 4: 16 ، 17 أيضًا رؤيا 22: 12 ؛ 1 كورنثوس 15: 51- 53).

في خدمة الرب,

BibleAsk Team

This page is also available in: English (الإنجليزية) Français (الفرنسية) हिन्दी (الهندية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like