هل معتقد التقمُّص كتابي؟

Author: BibleAsk Arabic


التقمُّص

التقمُّص هو التعليم الزاعم بأن الروح لا تموت أبدًا، بل تولد من جديد باستمرار في الجيل التالِ وفي نوع مختلف من الأجسام. الإيمان بالتقمُّص هو تعليم قديم في غالبية التقاليد الدينية الهندية. يؤمن العديد من الوثنيين المعاصرين أيضًا بالتقمص كما يفعل بعض أتباع حركة العصر الجديد بالإضافة إلى أتباع حركات الأرواح.

لا يوجد في الكتاب المقدس أي ذِكر عن التقمص. وليس هناك أساس لهذا التعليم في الكتاب المقدس. يخبرنا الكتاب بوضوح أنه ” وُضِعَ لِلنَّاسِ أَنْ يَمُوتُوا مَرَّةً ثُمَّ بَعْدَ ذلِكَ الدَّيْنُونَةُ،”(عبرانيين 27:9). ويعلمنا أن البشرية جمعاء سوف تعود إلى الحياة (تقام)ليُدانوا، وليس بالتقمص (يوحنا 5: 28-29).

لا يذكر الكتاب المقدس أبدًا أن الناس لديهم فرصة ثانية للحياة أو يعودون كأشخاص مختلفين أو حيوانات أو في شكل آخر من أشكال الحياة. إن الاعتقاد بأن أعمالنا الصالحة ستساعدنا بطريقة أو بأخرى على التجسد من جديد إلى عالم أرقى على هذه الأرض يتعارض مع تعليم الكتاب المقدس بأن الخلاص يأتي فقط من خلال المسيح وليس من خلال الأعمال الصالحة (أفسس 8:2-9).

روّج الشيطان تعليم التقمص وبأن الموتى أحياء ليضل الناس. إن التقمص، والتواصل مع الأرواح، وعبادة الأرواح، و”النفس التي لا تموت” كلها معتقدات تتعارض مع الكتاب المقدس. تهدف هذه المذاهب إلى إقناع الناس بأنهم عندما يموتون فإنهم ليسوا أمواتًا حقًا. هذه الكذبة قدمها الشيطان لأول مرة لحواء في جنة عدن عندما أغراها أن تأكل من الثمرة المحرمة وأكد لها:”لن تموتا”(تكوين 4:3).

إن أولئك الذين يزعمون أن التقمص حقيقي، لأن بعض الناس يزعمون أنهم يتذكرون حياتهم الماضية، يجب أن يفهموا ببساطة أنه لا يوجد دليل قوي ومقبول علميا على أن الذكريات المزعومة عن الحياةالماضية حقيقية أو يمكن الاعتماد عليها. على البشر أن يبنوا معتقداتهم الدينية على كلمة الله المقدسة، وليس على ذكريات البشر الساقطين والمعرّضين للخطأ (إشعياء 20:8).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

Leave a Comment