هل كان لدى الناس قوانين قبل الوصايا العشر؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) Français (الفرنسية) हिन्दी (الهندية)

سؤال: هل كان لدى الناس قوانين قبل تسليم الوصايا العشر في سيناء؟

الجواب: لقد أعطى الله قوانينه للبشرية منذ البداية حين عُرضت خطة الخلاص لآدم وحواء(تكوين 3: 15). عندما أخطأ آباؤنا الأولين، كانا سيموتان في الحال لولا تدخل الرب الذي قدّم حياته الكاملة كذبيحة عنا ليدفع ثمن عقوبة الإعدام عن جميع البشر (رؤيا 13: 8).

بعد الخطيّة، طلب الله من الخاطئ أن يقدم ذبيحة للتكفير عن خطيته ” وَحَدَثَ مِنْ بَعْدِ أَيَّامٍ أَنَّ قَايِينَ قَدَّمَ مِنْ أَثْمَارِ الأَرْضِ قُرْبَانًا لِلرَّبِّ، وَقَدَّمَ هَابِيلُ أَيْضًا مِنْ أَبْكَارِ غَنَمِهِ وَمِنْ سِمَانِهَا. فَنَظَرَ الرَّبُّ إِلَى هَابِيلَ وَقُرْبَانِهِ، وَلكِنْ إِلَى قَايِينَ وَقُرْبَانِهِ لَمْ يَنْظُرْ. فَاغْتَاظَ قَايِينُ جِدًّا وَسَقَطَ وَجْهُهُ.” (تكوين 4: 3-5). ولكن ما هو تعريف الكتاب المقدس للخطيّة؟ ” كُلُّ مَنْ يَفْعَلُ الْخَطِيَّةَ يَفْعَلُ التَّعَدِّيَ أَيْضًا. وَالْخَطِيَّةُ هِيَ التَّعَدِّي”(1 يوحنا 3: 4). لهذا السبب، أكد الرب منذ البداية من أن يتعرّف أولاده على الوصايا العشر الموجودة في(خروج 20) لكي يتجنبوا كسرها.

لقد خلقنا الله لنستمتع بالسعادة والسلام والحياة الطويلة وكل البركات التي نرغب بها. ووصايا الله هي الطريق التي توجهنا في الاتجاه الصحيح لكي نحصل على أقصى السعادة الحقيقية. وهي الوسيلة التي بالإيمان يتبرر بواسطتها أبناء الله (غلاطية 24:3).

لذا، قبل سيناء، عرف الناس وصايا الله التي لا تتغير (مزامير 111: 7و8). على سبيل المثال، حفظ إبراهيم بجد جميع وصايا الله، سواء جاءت مباشرة من الله أو ما قد سلم من الأجيال السابقة” مِنْ أَجْلِ أَنَّ إِبْرَاهِيمَ سَمِعَ لِقَوْلِي وَحَفِظَ مَا يُحْفَظُ لِي: أَوَامِرِي وَفَرَائِضِي وَشَرَائِعِي”(تكوين 26: 5).

قصد إبراهيم في قلبه أن يطيع الله ضمنياً؛ وكلما فشل، كان يتقدّم أمام لله بذبيحة التوبة (عبرانيين 7: 25؛ 8: 1-4). ترك أرضه وعشيرته وقدم ابنه وطقس الختان ودفع العشور وقدم التضحيات. يجب أن يكون الشيء نفسه صحيحًا بالتأكيد فيما يتعلق بجميع وصايا الله الأخرى.

وصايا الله هي انعكاس لشخصيته التي لا تتغير. قال يسوع:” لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأَنْقُضَ النَّامُوسَ أَوِ الأَنْبِيَاءَ. مَا جِئْتُ لأَنْقُضَ بَلْ لأُكَمِّلَ. فَإِنِّي الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِلَى أَنْ تَزُولَ السَّمَاءُ وَالأَرْضُ لاَ يَزُولُ حَرْفٌ وَاحِدٌ أَوْ نُقْطَةٌ وَاحِدَةٌ مِنَ النَّامُوسِ حَتَّى يَكُونَ الْكُلُّ.”(متى 18,17:5). تحول الناس الى شبه الصورة الإلهية هو الهدف الكبير لخطة الخلاص. الوصايا تكشف لنا شخصية الله. خطة الخلاص توفر لنا النعمة لتحقيق كل فضيلة ” أَسْتَطِيعُ كُلَّ شَيْءٍ فِي الْمَسِيحِ الَّذِي يُقَوِّينِي.”(فيلبي 4: 13).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This page is also available in: English (الإنجليزية) Français (الفرنسية) हिन्दी (الهندية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

هل نحن بحاجة لحفظ الوصايا العشر لخلاصنا؟

Table of Contents المحبة والوصايا العشرالغرض من الوصايا العشرالنامس سمِّر على الصليبالنتيجة This page is also available in: English (الإنجليزية) Français (الفرنسية) हिन्दी (الهندية)سؤال: هل نحن بحاجة لحفظ الوصايا العشر…
View Post