خطط الله لإرسال يسوع ليموت من أجل خطايانا. هل كان أمام يهوذا وبيلاطس خيار؟

Total
0
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

على الرغم من أن الله خطط لتقديم يسوع ليموت من أجل خطايانا، إلا أن يهوذا وبيلاطس اختارا خيانة يسوع من تلقاء أنفسهما. يقول الكتاب المقدس أن الله أحب العالم لدرجة أنه أرسل ابنه الوحيد (يوحنا 16:3) لأن الأمر متروك للإنسان لقبول أو رفض هدية المحبة هذه (يوحنا 12:1).

هناك فرق حاسم بين معرفة الله المسبقة وقدرة الله على التحديد المسبق لحدث ما. القدر يقرّر النتيجة مسبقًا، في حين أن المعرفة المسبقة تعرف نتيجة كل الأشياء مسبقًا. مع أن الله يرى المستقبل، فهذا لا يعني أنه سيُسيِّره.

خلق الله الإنسان مع حرية الاختيار. يمكن للبشر أن يختاروا عمل الخير أو الشر. لا يتدخل الله في اختياراتنا وهو يحترم قراراتنا بالكامل. بينما، يتمنى أن يخلص جميع الناس وأن تكون لهم الحياة الأبدية، فإن البعض سيختار غير ذلك. ولا يستطيع الله أن يغير ما اختاروه لأنه لا يجبر الناس على محبته.

تنبأ الكتاب المقدس أن صديق يسوع المقرب (يهوذا) سوف يخونه (مزامير 9:41). لقد توقع الله ما سيحدث، لكن يهوذا اتخذ خياراته بمحض إرادته. غسل المسيح أرجل يهوذا كما غسل أرجل يوحنا ويعقوب. كان بإمكان يهوذا أن يتوب، لكنه اختار ألا يتوب. جشعه للسلطة والمال كان أقوى من محبته ليسوع.

في رحمته، حذر الله بيلاطس من خلال حلم أعطي لزوجته (متى 19:27). يبدو أن الرسالة من زوجة بيلاطس، التي أطلق عليها التقليد اسم كلوديا بروكلا، وصلت مباشرة قبل أن يُرسل بيلاطس لباراباس. كان بيلاطس مقتنعًا جداً ببراءة يسوع، وكان تحذير زوجته بمثابة تأكيد خارق للطبيعة. لكن بيلاطس لم يصدر الحكم الذي كان يعلم أنه صائب. واتخذ قرارًا بمخالفة قناعاته والحكم على يسوع بالصلب.

حتى ولو اتخذ يهوذا وبيلاطس قرارات صحيحة وتابا، فموت يسوع كان محتّم ولكن في ظروف أخرى.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This answer is also available in: English हिन्दी

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

ماذا يعني مصطلح “ابنه الوحيد”؟

This answer is also available in: English हिन्दी” لأَنَّهُ هكَذَا أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابنه الوحيد، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.”(يوحنا 16:3).…