هل كانت قصة يونان والحوت حقيقة أم خيال؟

Total
0
Shares

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

قصة يونان والحوت، بحسب كتب العهد القديم، أن نبي الله يونان عصى الرب وابتلعه مخلوق بحري عظيم. لمدة ثلاثة أيام، سكن يونان في بطن المخلوق، حتى تاب. ثم غفر الله ليونان وأعاده المخلوق إلى الأرض. بالنسبة للبعض، قصة يونان لها مكانها في الكتاب المقدس، ليس كرواية واقعية بل كخرافة أو رمزية.

لكن ماذا قال يسوع عن هذه القصة؟

” حِينَئِذٍ أَجَابَ قَوْمٌ مِنَ الْكَتَبَةِ وَالْفَرِّيسِيِّينَ قَائِلِينَ:«يَا مُعَلِّمُ، نُرِيدُ أَنْ نَرَى مِنْكَ آيَةً». فَأَجابَ وَقَالَ لَهُمْ:«جِيلٌ شِرِّيرٌ وَفَاسِقٌ يَطْلُبُ آيَةً، وَلاَ تُعْطَى لَهُ آيَةٌ إِلاَّ آيَةَ يُونَانَ النَّبِيِّ. لأَنَّهُ كَمَا كَانَ يُونَانُ فِي بَطْنِ الْحُوتِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال، هكَذَا يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ فِي قَلْب الأَرْضِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال. رِجَالُ نِينَوَى سَيَقُومُونَ فِي الدِّينِ مَعَ هذَا الْجِيلِ وَيَدِينُونَهُ، لأَنَّهُمْ تَابُوا بِمُنَادَاةِ يُونَانَ، وَهُوَذَا أَعْظَمُ مِنْ يُونَانَ ههُنَا!”(متى 38:12-41).

من الواضح أن يسوع اعترف أن هذه القصة كانت حدث تاريخي حقيقي. ولم يقتصر الأمر على حقيقة أن الرسول قضى ثلاثة أيام في بطن الحوت، ولكنه أكد أيضًا أن مدينة نينوى تابت بواسطة وعظِه. إذا كانت قصة يونان رمزية أو أسطورة، فإن وجهة نظر يسوع بكونه في بطن الأرض بقدر ما كان النبي في بطن الحوت تكون باطلة.

لا يمكن لأي شخص أن يحافظ باستمرار على إيمانه بيسوع وتعاليمه، بينما ينكر تفاصيل القصص التي علّمها على أنها واقعية.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like