هل قام بعض القديسين من الموت عند صلب وقيامة يسوع؟

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

سُجِلت هذه الحادثة فقط في إنجيل متّى,  حيث قام بعض القديسين من الموت عند صلب وقيامة يسوع.”وَإِذَا حِجَابُ الْهَيْكَلِ قَدِ انْشَقَّ إِلَى اثْنَيْنِ، مِنْ فَوْقُ إِلَى أَسْفَلُ. وَالأَرْضُ تَزَلْزَلَتْ، وَالصُّخُورُ تَشَقَّقَتْ، وَالْقُبُورُ تَفَتَّحَتْ، وَقَامَ كَثِيرٌ مِنْ أَجْسَادِ الْقِدِّيسِينَ الرَّاقِدِينَ وَخَرَجُوا مِنَ الْقُبُورِ بَعْدَ قِيَامَتِهِ، وَدَخَلُوا الْمَدِينَةَ الْمُقَدَّسَةَ، وَظَهَرُوا لِكَثِيرِينَ.”(متى 51:27-53). وتجدر الإشارة إلى أنه بينما تفتّحت القبور وقت موت المسيح، لم يقم القديسون إلا بعد أن قام يسوع (متى 53:27).

تنبأ الني داود صاحب المزامير في العهد القديم قائلاً: ” صَعِدْتَ إِلَى الْعَلاَءِ. سَبَيْتَ سَبْيًا. قَبِلْتَ عَطَايَا بَيْنَ النَّاسِ،” (مزمور 18:68). يستخدم صاحب المزامير صورة الملك المنتصر (المسيح) الذي يصعد منتصرًا إلى السماء، مع عدد كبير من الأسرى. جاء هؤلاء القديسون مع يسوع، وخلدوا، وصعدوا معه فيما بعد إلى السماء. ما أجمل أن يُخرج المسيح معه من القبر بعض الأسرى الذين احتجزهم الشيطان في سجن الموت.

ويشير بولس في العهد الجديد في أفسس 8:4 إلى أولئك الذين تم أسرهم بالموت والذين أُقيموا مع المسيح عند قيامته (متى 51:27-53) قائلاً،” «إِذْ صَعِدَ إِلَى الْعَلاَءِ سَبَى سَبْيًا وَأَعْطَى النَّاسَ عَطَايَا».”. انكسرت سلسلة الموت. أسرى الشيطان انفك اسرهم بقوة المسيح.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

More answers: