هل صانعي المعجزات من الله أم من الشيطان؟

Total
0
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

صانعي المعجزات

بينما يوجد صانعي معجزات صادقين، هناك أيضًا كاذبون. فكيف نفرّق بين الحقيقيين والزائفين؟

الفرق بين الحقيقيين والزائفين:

1- يسوع المسيح شفى كل من جاء إليه بلا استثناء. فَذَاعَ خَبَرُهُ فِي جَمِيعِ سُورِيَّةَ. فَأَحْضَرُوا إِلَيْهِ جَمِيعَ السُّقَمَاءِ الْمُصَابِينَ بِأَمْرَاضٍ وَأَوْجَاعٍ مُخْتَلِفَةٍ، وَالْمَجَانِينَ وَالْمَصْرُوعِينَ وَالْمَفْلُوجِينَ، فَشَفَاهُمْ.”(متى 24:4 ولوقا 40:4). على النقيض من ذلك، بعض صانعي المعجزات المعاصرين هم الذين يختارون من سيشفون، ولا يحق للجميع الشفاء في حملاتهم التبشيرية.

2- يسوع شفى الناس شفاء كامل. على سبيل المثال، حصل المتسول الأعمى في متى 34:20 على بصر كامل. وحمات بطرس شُفيت تمامًا وقامت وخدمت يسوع وتلاميذه (مرقس 1:31). على النقيض من ذلك ، يقدم بعض صانعي المعجزات الحديثين علاجات جزئية ومؤقتة للناس.

3- يسوع شفى الناس على الفور. على سبيل المثال، شفى خادم قائد المئة على الفور (متى 13:8). وقام المفلوج وبدأ يمشي على الفور (لوقا 24:5و25). على النقيض من ذلك، يدعي بعض صانعي المعجزات في العصر الحديث أن شفاءهم قد يأتي تدريجياً.

4-صنع المسيح معجزات لعديد من الأمراض الظاهرة مثل العمى والصمم والشلل والبرص … إلخ. على النقيض من ذلك، يقوم بعض صانعي المعجزات الحديثين بمعالجة أعراض مثل آلام الظهر والصداع ومضاعفات التنفس … إلخ. حيث لا يمكن إثبات هذا الشفاء بما يتجاوز ما يقوله الفرد.

5- أقام يسوع الناس من الموت: ابنة يايرس (مرقس 41:5و42)، لعازر (يوحنا 11) وابن الأرملة في نايين (لوقا 11:7-17). على النقيض من ذلك، لا يجرؤ صانعي المعجزات في هذه الأيام  في عمل مثل هذه الأعمال لأنهم لا يستطيعون.

6- لم يطلب يسوع المال مقابل الشفاء. في الواقع، قال يسوع لتلاميذه” اِشْفُوا مَرْضَى. طَهِّرُوا بُرْصًا. أَقِيمُوا مَوْتَى. أَخْرِجُوا شَيَاطِينَ. مَجَّانًا أَخَذْتُمْ، مَجَّانًا أَعْطُوا.”(متى 8:10). على النقيض من ذلك، يشدد بعض صانعي المعجزات في هذه الأيام على إعطاء الموارد للحصول على الشفاء.

7- كان يسوع رجلاً كاملاً متواضعاً (لوقا 58:9). على النقيض من ذلك، يعيش بعض صانعي المعجزات في هذه الأيام نمط حياة مترفة وفاخرة تتعارض مع روح التضحية الذاتية التي أظهرها يسوع وأتباعه.

لذلك، يمكننا أن نستنتج أن صانعي المعجزات الذين تصورهم المعايير المذكورة أعلاه ليسوا من الله.

اختبار الايمان

قال يسوع:” «لَيْسَ كُلُّ مَنْ يَقُولُ لِي: يَارَبُّ، يَارَبُّ! يَدْخُلُ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ. بَلِ الَّذِي يَفْعَلُ إِرَادَةَ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ. كَثِيرُونَ سَيَقُولُونَ لِي فِي ذلِكَ الْيَوْمِ: يَارَبُّ، يَارَبُّ! أَلَيْسَ بِاسْمِكَ تَنَبَّأْنَا، وَبِاسْمِكَ أَخْرَجْنَا شَيَاطِينَ، وَبِاسْمِكَ صَنَعْنَا قُوَّاتٍ كَثِيرَةً؟ فَحِينَئِذٍ أُصَرِّحُ لَهُمْ: إِنِّي لَمْ أَعْرِفْكُمْ قَطُّ! اذْهَبُوا عَنِّي يَا فَاعِلِي الإِثْمِ!”(متى 21:7-23).

المعجزات لا تعني أن فاعلها يتماشى دائمًا مع إرادة الله. سيصنع الشيطان المعجزات من خلال أولاده (رؤيا 14:16؛ رؤيا 13:13و14). ” لأَنَّهُ سَيَقُومُ مُسَحَاءُ كَذَبَةٌ وَأَنْبِيَاءُ كَذَبَةٌ وَيُعْطُونَ آيَاتٍ عَظِيمَةً وَعَجَائِبَ، حَتَّى يُضِلُّوا لَوْ أَمْكَنَ الْمُخْتَارِينَ أَيْضًا.”(متى 24:24). في الواقع، سيظهر الشيطان وملائكته كملائكة نور (2 كورنثوس 14:11)، ولأكثر من ذلك صدمة هو أنه سيظهر مثل المسيح نفسه (متى 24:23و24).

أولئك الذين يزعمون أنهم أتقياء يجب أن تُختبر حياتهم (متى 16:7)، وليس من خلال وعظهم أو معجزاتهم أو بأعمال خارقة للطبيعة. المسيحي الحقيقي سيفعل مشيئة الله ويطيع وصاياه الكاملة بما في ذلك الوصيتان الثانية والرابعة (يوحنا 15:14).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This answer is also available in: English हिन्दी

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

كيف نشأت الخطيّة؟

This answer is also available in: English हिन्दीالشيطان هو منشئ الخطيّة. وخطيته سببت كل المعاناة والألم والموت الذي نعيشه في العالم اليوم. خلق الله جميع الملائكة كاملين مع حرية الاختيار.…
View Answer