هل سيكون عذاب الخطاة في جهنم إلى الأبد؟

SHARE

By BibleAsk Arabic


يعلم البعض أن الرب سوف يعذب الخطاة في جهنم إلى الأبد. ماذا يعلّم الكتاب المقدس عن ذلك؟

كلمة “إلى الأبد” في الكتاب المقدس تعني فترة من الزمن، محدودة أو غير محدودة. تم استخدامها 56 مرة في الكتاب المقدس فيما يتعلق بالمواقف التي انتهت ولم تبقى الى الأبد. في يونان 2: 6، “إلى الأبد” تعني “ثلاثة أيام وليالٍ” (يونان 1: 17). وفي تثنية 23: 3، يعني “عشرة أجيال”. وفي حالة الإنسان فإن هذا يعني “ما دام حياً” أو “حتى الموت” (1 صموئيل 1: 22، 28؛ خروج 21: 6؛ مزمور 48: 14)

يعلمنا الكتاب المقدس على وجه التحديد أن نار جهنّم ستنطفئ ” هَا إِنَّهُمْ قَدْ صَارُوا كَالْقَشِّ. أَحْرَقَتْهُمُ النَّارُ. لاَ يُنَجُّونَ أَنْفُسَهُمْ مِنْ يَدِ اللَّهِيبِ. لَيْسَ هُوَ جَمْرًا لِلاسْتِدْفَاءِ وَلاَ نَارًا لِلْجُلُوسِ تُجَاهَهَا.” (إشعياء 47: 14). كتب ملاخي:” فَهُوَذَا يَأْتِي الْيَوْمُ الْمُتَّقِدُ كَالتَّنُّورِ، وَكُلُّ الْمُسْتَكْبِرِينَ وَكُلُّ فَاعِلِي الشَّرِّ يَكُونُونَ قَشًّا، وَيُحْرِقُهُمُ الْيَوْمُ الآتِي، قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ، فلاَ يُبْقِي لَهُمْ أَصْلاً وَلاَ فَرْعًا… وَتَدُوسُونَ الأَشْرَارَ لأَنَّهُمْ يَكُونُونَ رَمَادًا تَحْتَ بُطُونِ أَقْدَامِكُمْ يَوْمَ أَفْعَلُ هذَا، قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ.” (ملاخي 4: 1، 3)

وحتى الشيطان سيتحول إلى رماد على الأرض (حزقيال 28: 18). الأشرار لا يبقون مشتعلين إلى الأبد. ونيران اليوم الأخير سوف “تحرقهم” الى ات يصبحوا رماداً (إرميا 17: 27؛ متى 3: 12؛ 25: 41؛ بطرس الثانية 3: 7-13؛ يهوذا 7)

يعلمنا الكتاب المقدس أن “أجرة الخطيّة ليست حياة أبدية في نار جهنّم، بل “الموت” (رومية 6: 23)، وهو نفس العقاب الذي أكده الرب لآدم وحواء أنه سيكون لهما إذا أكلا الثمرة المحرمة (تكوين 2: 17). يقول حزقيال بوضوح أن ” اَلنَّفْسُ الَّتِي تُخْطِئُ هِيَ تَمُوتُ.” (حزقيال 18: 4) ولا تعيش في البؤس والنار.

والأشرار يحترقون في النار الى أن تنتهي عقوبة الموت. يقول الرب أن الجميع سيُعاقبون حسب أعمالهم. وهذا يعني أن البعض سينالون عقاباً أعظم من غيرهم، بناءً على أعمالهم (متى 16: 27؛ رومية 2: 5-7؛ أمثال 24: 12)

لكن بعد العقاب ستنطفئ النار. يذكر الكتاب المقدس أيضاً أنه في ملكوت الرب الجديد سوف تزول جميع “الأشياء السابقة” (رؤيا 21: 1، 4). جهنّم، كونها أحد الأشياء السابقة، سوف تزول أيضًا وتنتهي. لو عذّب الرب أعداءه في جهنّم طوال الأبدية، سيُعتبر غير عادل وغير منصف. وهذه من صفات الشيطان وليس الرب الذي هو اله محبة.

إن تعليم العذاب الأبدي في جهنّم هو هجوم على الشخصية المحبة للأب السماوي الحنون والرحيم الذي أحب أولاده حتى الموت. “لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد، لكي لا يهلك كل من يؤمن به، بل تكون له الحياة الأبدية” (يوحنا 3: 16).

الرابط التالي سيساعد في إلقاء مزيد من الضوء على هذا الموضوع:

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

We'd love your feedback, so leave a comment!

If you feel an answer is not 100% Bible based, then leave a comment, and we'll be sure to review it.
Our aim is to share the Word and be true to it.