هل سنأكل ونشرب ونذهب إلى دورات المياه (الحمّامات) في الجنة؟

This page is also available in: English (الإنجليزية)

يسوع أكل بعد القيامة

أثبت يسوع لتلاميذه بعد القيامة أن له جسد طبيعي وأنه لم يكن روحًا عندما أكل معهم. قال: ” اُنْظُرُوا يَدَيَّ وَرِجْلَيَّ: إِنِّي أَنَا هُوَ! جُسُّونِي وَانْظُرُوا، فَإِنَّ الرُّوحَ لَيْسَ لَهُ لَحْمٌ وَعِظَامٌ كَمَا تَرَوْنَ لِي». وَحِينَ قَالَ هذَا أَرَاهُمْ يَدَيْهِ وَرِجْلَيْهِ. وَبَيْنَمَا هُمْ غَيْرُ مُصَدِّقِين مِنَ الْفَرَحِ، وَمُتَعَجِّبُونَ، قَالَ لَهُمْ:«أَعِنْدَكُمْ ههُنَا طَعَامٌ؟» فَنَاوَلُوهُ جُزْءًا مِنْ سَمَكٍ مَشْوِيٍّ، وَشَيْئًا مِنْ شَهْدِ عَسَل. فَأَخَذَ وَأَكَلَ قُدَّامَهُمْ.”(لوقا 24: 39-43).

العشاء في عرس الخروف

المفديين سوف يأكلوا ويشربوا في الجنة. سيأكلون ويشربون أولاً في المأدبة الكبيرة التي سيعدها الله لهم والتي تدعى عشاء عرس الخروف (رؤيا 19: 7-9). قال يسوع ، “«شَهْوَةً اشْتَهَيْتُ أَنْ آكُلَ هذَا الْفِصْحَ مَعَكُمْ قَبْلَ أَنْ أَتَأَلَّمَ، لأَنِّي أَقُولُ لَكُمْ: إِنِّي لاَ آكُلُ مِنْهُ بَعْدُ حَتَّى يُكْمَلَ فِي مَلَكُوتِ اللهِ». ثُمَّ تَنَاوَلَ كَأْسًا وَشَكَرَ وَقَالَ:«خُذُوا هذِهِ وَاقْتَسِمُوهَا بَيْنَكُمْ، لأَنِّي أَقُولُ لَكُمْ: إِنِّي لاَ أَشْرَبُ مِنْ نِتَاجِ الْكَرْمَةِ حَتَّى يَأْتِيَ مَلَكُوتُ اللهِ».”(لوقا 22: 15-18). هذا هو الاحتفال النهائي للخلاص من الخطيّة في مملكة “المجد”.

شجرة الحياة

أيضًا ، نقرأ في سفر الرؤيا أن شجرة الحياة التي كانت موجودة أصلاً في جنة عدن (تكوين 2: 9) ستكون في السماء. ثمار هذه الشجرة أمّنت حياة لآدم وحواء (تكوين 3: 22-24). وفي الأرض الجديدة ، ستمكِّن هذه الشجرة للناس العيش إلى الأبد. سيكون لشجرة الحياة القدرة أن ” …تَصْنَعُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ ثَمَرَةً، وَتُعْطِي كُلَّ شَهْرٍ ثَمَرَهَا، وَوَرَقُ الشَّجَرَةِ لِشِفَاءِ الأُمَمِ.”(رؤيا 22: 2).

سوف يزرع المفديون أشجاراً مختلفة ويأكلون من ثمارها

وبجانب شجرة الحياة ، سيأكل المفديون ثمارًا أخرى ” وَيَبْنُونَ بُيُوتًا وَيَسْكُنُونَ فِيهَا، وَيَغْرِسُونَ كُرُومًا وَيَأْكُلُونَ أَثْمَارَهَا”(اشعيا 65: 21). الحياة في الأرض الجديدة ستشبه الحياة التي عاشها الإنسان في عدن قبل الخطيّة. وهكذا ، ففي الأرض الجديدة ، سيكون هناك كل ملذات عدن القديمة. سيكون هناك أشجار وفواكه لذيذة ومنازل جميلة.

هل سيكون هناك دورات مياه (حمّامات) في الجنة؟

الكتاب المقدس لا يجيب على هذا السؤال بشكل مباشر, ولكنه يؤكد أن أجساد المفدين ستكون كاملة. يعلن الكتاب المقدس أنه ” ..إِذَا أُظْهِرَ نَكُونُ مِثْلَهُ، “(1 يوحنا 3: 2). لأنه ” ..سَيُغَيِّرُ شَكْلَ جَسَدِ تَوَاضُعِنَا لِيَكُونَ عَلَى صُورَةِ جَسَدِ مَجْدِهِ، بِحَسَبِ عَمَلِ اسْتِطَاعَتِهِ أَنْ يُخْضِعَ لِنَفْسِهِ كُلَّ شَيْءٍ.” (فيليبي 3: 21). يشير بولس إلى أن أجساد المفديين ستكون في نهاية المطاف مطابقة لجسد المسيح.

بالإضافة إلى الأجساد المثالية للمفديين ، سيكون هناك أيضًا طعام مثالي. كل الأشياء ستكون خالية من أي أثر للخطيّة والفساد. لذلك ، يمكننا أن نستنتج من ذلك أن أي شيء يأكله المفديين سوف يتم امتصاصه تمامًا ولن يحتاج أن يُخرِج. وبالتالي ، لن يكون هناك حاجة إلى دورات المياه(حمّامات). الحياة القادمة ستتجاوز خيالنا. ” «مَا لَمْ تَرَ عَيْنٌ، وَلَمْ تَسْمَعْ أُذُنٌ، وَلَمْ يَخْطُرْ عَلَى بَالِ إِنْسَانٍ: مَا أَعَدَّهُ اللهُ لِلَّذِينَ يُحِبُّونَهُ»”(1 كورنثوس 2: 9).

في خدمة الرب,

BibleAsk Team

This page is also available in: English (الإنجليزية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

هل يمكن لأورُشليم الجديدة أن تستوعب جميع الناس من كل الأجيال؟

This page is also available in: English (الإنجليزية)” وَالْمَدِينَةُ كَانَتْ مَوْضُوعَةً مُرَبَّعَةً، طُولُهَا بِقَدْرِ الْعَرْضِ. فَقَاسَ الْمَدِينَةَ بِالْقَصَبَةِ مَسَافَةَ اثْنَيْ عَشَرَ أَلْفَ غَلْوَةٍ. الطُّولُ وَالْعَرْضُ وَالارْتِفَاعُ مُتَسَاوِيَةٌ.”(رؤيا 21: 16). المدينة…
View Post