هل سبق لأحد أن يرى وجه الله ؟

Total
0
Shares

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

لم يسبق لأحد أن يرى وجه الله (يوحنا 18:1؛ 46:6؛ تيموثاوس الأولى 17:1؛ يوحنا الأولى 12:4). الرجل الوحيد الذي إقترب من ذلك كان موسى، ولكن حتى حينها كان وجه الله مخفيًا. في خروج 20:33، قال الله لموسى:

«لاَ تَقْدِرُ أَنْ تَرَى وَجْهِي، لأَنَّ الإِنْسَانَ لاَ يَرَانِي وَيَعِيشُ».

في حالتنا البشرية الساقطة، لو أظهر الله نفسه بالكامل، نهلك. الخطيّة التي فينا لن تستطيع أن تستوعب كل مجده.

لا يوجد نقص في الانسجام بين النصوص التي تنص على أن ما من إنسان قد رأى وجه الله والنصوص العديدة الأخرى في العهد القديم التي تنص على أن الله يحجب نفسه ويظهر في أشكال يمكننا تحمُّل “رؤيته”. في تكوين 30:32، رأى يعقوب الله يظهر كملاك. أصيب والدا شمشون بالرعب عندما أدركوا أنهم رأوا الله (قضاة 22:13)، لكنهم رأوه فقط يظهر كملاك. وفي العهد الجديد سار الله بين الناس في شخص يسوع المسيح وشوهد من قبل الجموع (يوحنا الأولى 1:1-3؛ تيموثاوس الأولى 16:3؛ إلخ).

في المجموعة الأولى من النصوص، يتحدث كتبة الكتاب المقدس عن الله في مجده الغير مغبّش. في الثانية، يتحدث الكُتَّاب عن الله على أنه “ظاهر في الجسد”، وبالتالي مع إخفاء مجده. كان يسوع هو الله في الجسد (يوحنا 1:1و14). لذلك، عندما رآه الناس، كانوا يرون الله متجسدًا. لكن هذا يختلف عن رؤية الله بكل مجده وقداسته.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

هل خلق الله غير آدم وحواء على الأرض؟

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)لا يذكر الكتاب المقدس أن الله خلق أي إنسان غير آدم وحواء على الأرض. يقول الكتاب: ” هذِهِ مَبَادِئُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ…