هل تُعتبر الأفكار الشريرة خطيّة؟

SHARE

By BibleAsk Arabic


تُعتبر الأفكار الشريرة خطيّة حتى لو لم نضعها موضع التنفيذ. قال يسوع:” قَدْ سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ لِلْقُدَمَاءِ: لاَ تَقْتُلْ، وَمَنْ قَتَلَ يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْحُكْمِ. وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَغْضَبُ عَلَى أَخِيهِ بَاطِلاً يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْحُكْمِ، وَمَنْ قَالَ لأَخِيهِ: رَقَا، يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْمَجْمَعِ، وَمَنْ قَالَ: يَا أَحْمَقُ، يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ نَارِ جَهَنَّمَ.”(متى 21:5 و22). وأضاف:”قَدْ سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ لِلْقُدَمَاءِ: لاَ تَزْنِ. وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَنْظُرُ إِلَى امْرَأَةٍ لِيَشْتَهِيَهَا، فَقَدْ زَنَى بِهَا فِي قَلْبِهِ.”(متى 27:5 و28).

في الموعظة على الجبل، أظهر يسوع أن مواقف الكبرياء والغطرسة والأفكار الخاطئة تعتبر خطايا لأن كل عمل خاطئ ينشأ بفكرة في الذهن” لأَنْ مِنَ الْقَلْب تَخْرُجُ أَفْكَارٌ شِرِّيرَةٌ: قَتْلٌ، زِنىً، فِسْقٌ، سِرْقَةٌ، شَهَادَةُ زُورٍ، تَجْدِيفٌ.”(متى 19:15؛ مرقس 21:7).

يريدنا الرب أن نجدد قلوبنا وأفكارنا بقوة روحه ” وَلاَ تُشَاكِلُوا هذَا الدَّهْرَ، بَلْ تَغَيَّرُوا عَنْ شَكْلِكُمْ بِتَجْدِيدِ أَذْهَانِكُمْ، لِتَخْتَبِرُوا مَا هِيَ إِرَادَةُ اللهِ: الصَّالِحَةُ الْمَرْضِيَّةُ الْكَامِلَةُ”(رومية 2:12؛ يوئيل 13:2).

قبل الاهتداء أو التحوُّل, أفكار الإنسان، والقدرة على التمييز بين الصواب والخطأ ، كانت تحت سيطرة الرغبات الجسدية. يوصَف الذهن بأنه ” ذِهْنِهِ الْجَسَدِيِّ” (كولوسي 2: 18). ولكن عند الاهتداء أو التحوُّل، يصبح الذهن تحت تأثير روح الله. والنتيجة هي أن يُصبح عندنا ” فِكْرُ الْمَسِيحِ.” (1 كورنثوس 13:2-16).

لكي نعيش بالشكل الصحيح، يجب أن تكون أفكارنا صحيحة. نمو الشخصية المسيحية يتطلّب التفكير الصحيح. لذلك، يضع لنا بولس الرسول الخطوط العريضة لبرنامج بناء النشاط العقلي. بدلاً من التفكير في الاختلافات مع الآخرين، أو القلق بشأن الاحتياجات اليومية، يجب أن نمرِّن عقولنا على الفضائل الإيجابية. قال:” أَخِيرًا أَيُّهَا الإِخْوَةُ كُلُّ مَا هُوَ حَقٌّ، كُلُّ مَا هُوَ جَلِيلٌ، كُلُّ مَا هُوَ عَادِلٌ، كُلُّ مَا هُوَ طَاهِرٌ، كُلُّ مَا هُوَ مُسِرٌّ، كُلُّ مَا صِيتُهُ حَسَنٌ، إِنْ كَانَتْ فَضِيلَةٌ وَإِنْ كَانَ مَدْحٌ، فَفِي هذِهِ افْتَكِرُوا.”(فيلبي 8:4).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

We'd love your feedback, so leave a comment!

If you feel an answer is not 100% Bible based, then leave a comment, and we'll be sure to review it.
Our aim is to share the Word and be true to it.