هل تنبأ الكتاب المقدس عن عدم إعادة بناء بابل؟

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

نبوّات الكتاب المقدس

تنبأ النبي إشعياء بسقوط وعدم إعادة بناء بابل.” وَتَصِيرُ بَابِلُ، بَهَاءُ الْمَمَالِكِ وَزِينَةُ فَخْرِ الْكِلْدَانِيِّينَ، كَتَقْلِيبِ اللهِ سَدُومَ وَعَمُورَةَ. لاَ تُعْمَرُ إِلَى الأَبَدِ، وَلاَ تُسْكَنُ إِلَى دَوْرٍ فَدَوْرٍ، وَلاَ يُخَيِّمُ هُنَاكَ أَعْرَابِيٌّ، وَلاَ يُرْبِضُ هُنَاكَ رُعَاةٌ،”(اشعيا19:13و20). بعد قرن من إشعياء، تنبأ إرميا نبوءة متشابهة.” وَتَكُونُ بَابِلُ كُوَمًا، وَمَأْوَى بَنَاتِ آوَى، وَدَهَشًا وَصَفِيرًا بِلاَ سَاكِنٍ.”(إرميا 37:51).

غزوات الآشوريين والميد والفرس

خلال حياة إشعياء، دمر سنحاريب الأشوري مدينة بابل بالكامل في عام 698 ق.م. (إشعياء 17:13). وعندما سقطت بابل في يد كورش عام 539 ق.م.  اتحد الميديون مع الفرس في تدميرها. في الصراع الأخير، لعب داريوس الميدي دورًا مهمًا (دانيال 31:5). تنبأ إشعياء أيضًا بالدور الذي كان على كورش أن يلعبه في القتال ضد بابل (إشعياء 27:44و28 ؛ 1:45-3). ومع ذلك، حدث التدمير النهائي لبابل بعد عدة قرون.

الخراب الكامل

فقدت بابل مكانتها في عهد سلوقس نيكاتور في 312-280 ق.م.(دانيال 6:7). حوالي 305، أسس هذا الملك عاصمة جديدة على نهر دجلة وعلى طول 34 ميل.(54 كم). في زمن سترابو، حوالي 20 ق. م. ، أصبح الجزء الأكبر من المدينة خرابًا (سترابو السادس عشر). وأخيرًا، في عهد تراجان (98-117 ق.م.)، أصبحت بابل خرابًا كاملاً.

منذ خراب بابل في العصور القديمة (إشعياء 19:13)، لم يُسكن المكان. تشهد القرون على دقة نبوّة إشعياء وإرميا. لأنه لم يبق اليوم من تلك الحضارة القديمة سوى الأطلال (حزقيال 14:26).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This page is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like