هل تكريم التماثيل والصور محرّم عند الله؟

Total
0
Shares

This answer is also available in: English हिन्दी

من الواضح أن الله يحرم تكريم التماثيل والصور في الوصيتين الأولى والثانية:

الوصية الأولى: لاَ يَكُنْ لَكَ آلِهَةٌ أُخْرَى أَمَامِي.

الوصية الثانية: لاَ تَصْنَعْ لَكَ تِمْثَالاً مَنْحُوتًا، وَلاَ صُورَةً مَا مِمَّا فِي السَّمَاءِ مِنْ فَوْقُ، وَمَا فِي الأَرْضِ مِنْ تَحْتُ، وَمَا فِي الْمَاءِ مِنْ تَحْتِ الأَرْضِ. لاَ تَسْجُدْ لَهُنَّ وَلاَ تَعْبُدْهُنَّ، لأَنِّي أَنَا الرَّبَّ إِلهَكَ إِلهٌ غَيُورٌ، أَفْتَقِدُ ذُنُوبَ الآبَاءِ فِي الأَبْنَاءِ فِي الْجِيلِ الثَّالِثِ وَالرَّابعِ مِنْ مُبْغِضِيَّ، وَأَصْنَعُ إِحْسَانًا إِلَى أُلُوفٍ مِنْ مُحِبِّيَّ وَحَافِظِي وَصَايَايَ. (خروج 20: 3-6).

كما تؤكد الوصية الأولى على حقيقة أنه لا يوجد إلا إله واحد، احتجاجًا على عبادة العديد من الآلهة، فإن الوصية الثانية تركِّز على طبيعته الروحية (يوحنا 24:4)، في رفض عبادة الأصنام والأشكال المادية.

يكمن خطأ عبادة التماثيل في حقيقة أنها مجرد نتاج مهارة بشرية، وبالتالي فهي أدنى من الإنسان وخاضعة له (هوشع 8: 6). لكن يمكن للإنسان أن ينخرط حقًا في العبادة فقط من خلال توجيه أفكاره إلى الأعظم منه. يغطي التقسيم الثلاثي هنا وفي أي مكان آخر (السماء والأرض والماء) الكون المادي بأكمله. لذلك، لا ينبغي صنع تمثال لأي من هذه التقسيمات.

يرفض الله مشاركة مجده مع التماثيل (إشعياء 8:42؛ 11:48). يرفض عبادة وخدمة القلب المنقسم (خروج 34: 12-15؛ تثنية 23:4و24 ؛ 14:6و15؛ يشوع 15:24و19و20). يسوع نفسه قال:” لاَ يَقْدِرُ أَحَدٌ أَنْ يَخْدِمَ سَيِّدَيْنِ،” (متى 24:6). لا يسوع ولا التلاميذ ولا أي من الأنبياء سجد لتماثيل أو أشخاص بل فقط لله. العبادة والصلاة والسجود والعبادة لله فقط.

ومع ذلك، فإن هذه الوصية لا تمنع بالضرورة استخدام النحت والرسم في الدين. الفن والنحت كان مستخدم في بناء الهيكل (خروج 17:25-22)، وفي هيكل سليمان (ملوك الأول 6: 23-26)، وفي “الحيّة المصنوعة من نحاس” (عدد 8:21و9 ؛ 2 ملوك 4:18) تثبت بوضوح أن الوصية الثانية لا تمنع الرموز التوضيحية الدينية. والممنوع هو التكريم والتوقير والعبادة أو شبه العبادة للصور والتماثيل والرموز الدينية التي يقوم بها الكثير من الناس في كثير من البلدان مثل روما ولبنان والكثير من دول أميركا الجنوبية وأوروبا…

عندما سجد يوحنا أمام الملاك، رفض الملاك إجلالته قائلاً:«انْظُرْ! لاَ تَفْعَلْ! أَنَا عَبْدٌ مَعَكَ وَمَعَ إِخْوَتِكَ الَّذِينَ عِنْدَهُمْ شَهَادَةُ يَسُوعَ. اسْجُدْ ِللهِ! فَإِنَّ شَهَادَةَ يَسُوعَ هِيَ رُوحُ النُّبُوَّةِ».(رؤيا 19: 10). أراد يوحنا أن ينحني على ركبتيه ويعبد الملاك. لكن الملاك قال له ألاّ يفعل ذلك لأنه مخلوق مثله. الملاك قال أنه مخلوق مثل يوحنا، وأن لا يسجد له يوحنا. لذلك, لا ينبغي لأي شخص آخر أن ينحني لملاك أو صورة أو تمثال يرمز الى قديس أو قديسة أو أي مخلوق آخر.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This answer is also available in: English हिन्दी

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like