هل تقديس اليوم السابع (السبت) ضروري لخلاصنا؟

This page is also available in: English (الإنجليزية)

قال الرسول بولس “أَفَنُبْطِلُ النَّامُوسَ بِالإِيمَانِ؟ حَاشَا! بَلْ نُثَبِّتُ النَّامُوسَ “(رومية 3: 31). عندما يجدد المسيح قلوبنا، إطاعة الوصايا تصبح نتيجة المحبة. فالإنسان بطبيعته لا يمكن أن ينتج أعمال جيدة. المسيح يخلق الأعمال الجيدة فينا عندما يغير إرادتنا فتصبح الأعمال الجيدة ممكنة (متى 5: 14-16).

حفظ الوصايا الأربعة الأولى الموجودة على اللوح الأول يبرهن عن محبتنا للرب (خروج 20: 3-11) وفي حفظ الوصايا الستة الموجودة على اللوح الثاني نبرهن عن محبتنا للإنسان (خروج 20: 12-17). نكمل الناموس عندما يصبح حفظه ملذة عندنا وليس عبئ (مزمور 40: 8). عندما نحب شخص، نقوم بتلبية كل طلباته بفرح. قال يسوع: ” إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَنِي فَاحْفَظُوا وَصَايَايَ ” (يوحنا 14: 15).

وصية السبت مساوية الى أي وصية أخرى وكسر السبت هو كسر الوصايا (يعقوب 2: 10) النعمة هي العفو لسجين الخطيئة. العفو لا يعطينا الحق أن نخطىء “فَإِنَّ هذِهِ هِيَ مَحَبَّةُ اللهِ: أَنْ نَحْفَظَ وَصَايَاهُ. وَوَصَايَاهُ لَيْسَتْ ثَقِيلَةً ” (1 يوحنا 5: 3).

أمر الرب في الوصية الرابعة: “اُذْكُرْ يَوْمَ السَّبْتِ لِتُقَدِّسَهُ. سِتَّةَ أَيَّامٍ تَعْمَلُ وَتَصْنَعُ جَمِيعَ عَمَلِكَ، وَأَمَّا الْيَوْمُ السَّابعُ فَفِيهِ سَبْتٌ لِلرَّبِّ إِلهِكَ. لاَ تَصْنَعْ عَمَلاً مَا أَنْتَ وَابْنُكَ وَابْنَتُكَ وَعَبْدُكَ وَأَمَتُكَ وَبَهِيمَتُكَ وَنَزِيلُكَ الَّذِي دَاخِلَ أَبْوَابِكَ. لأَنْ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ صَنَعَ الرَّبُّ السَّمَاءَ وَالأَرْضَ وَالْبَحْرَ وَكُلَّ مَا فِيهَا، وَاسْتَرَاحَ فِي الْيَوْمِ السَّابعِ. لِذلِكَ بَارَكَ الرَّبُّ يَوْمَ السَّبْتِ وَقَدَّسَهُ ” (خروج 20: 8-11)

BibleAsk Team

This page is also available in: English (الإنجليزية)

You May Also Like