هل تعني عبارة “كهنوت جميع المؤمنين” أن النساء أصبحن الآن مشمولات في خدمة الكهنوت؟

Author: BibleAsk Arabic


كهنوت جميع المؤمنين، المرأة والرياسة في الخدمة.

“وَأَنْتُمْ تَكُونُونَ لِي مَمْلَكَةَ كَهَنَةٍ وَأُمَّةً مُقَدَّسَةً. هذِهِ هِيَ الْكَلِمَاتُ الَّتِي تُكَلِّمُ بِهَا بَنِي إِسْرَائِيل” خروج 19: 6

إن عقيدة الكهنوت لجميع المؤمنين مستمدة من مقاطع من الكتاب المقدس مثل خروج 19: 6، حيث يتحدث الله عن دعوة إسرائيل لأن تكون “مملكة كهنة وأمة مقدسة”. لكن هذا لا يعني أن كل إسرائيلي مدعو للخدمة ككاهن في الهيكل، وبالتأكيد  لا يعني أن النساء يجب أن يصبحن كاهنات.

لا يوجد شيء في كهنوت جميع المؤمنين يمنح تلقائيًا الرئاسة في الكنيسة لكل فرد. تشير هذه العبارة ببساطة إلى دور المسيحيين في تمثيل الله للعالم وعدم وجود كاهن أرضي يتوسط بينهم وبين الله (عبرانيين 8: 1)

كان دور الكهنوت مخصصاً لأبناء هارون الذكور (خروج 28: 1؛ عدد 3: 3). يستخدم العهد الجديد مقطع خروج 19: 6 في 1 بطرس 2: 9، التي يصف الكنيسة بأنها “نَسْلٌ مُخْتَارٌ، وَكَهَنُوتٌ مُلُوْكِيٌّ، أُمَّةٌ مُقَدَّسَةٌ”. ولكن كما هو الحال مع إسرائيل القديمة، فإن هذا التصنيف لا يعني أن كل عضو في الكنيسة مؤهل لكل الأدوار. وفقاً لمقاطع أخرى من العهد الجديد، التي تخاطب كلاً من الأسرة ومجتمع المؤمنين، فإن أدوار القيادة الروحية مخصصة للرجال:

“أَيُّهَا النِّسَاءُ اخْضَعْنَ لِرِجَالِكُنَّ كَمَا لِلرَّبِّ، لأَنَّ الرَّجُلَ هُوَ رَأْسُ الْمَرْأَةِ كَمَا أَنَّ الْمَسِيحَ أَيْضًا رَأْسُ الْكَنِيسَةِ، وَهُوَ مُخَلِّصُ الْجَسَدِ. وَلكِنْ كَمَا تَخْضَعُ الْكَنِيسَةُ لِلْمَسِيحِ، كَذلِكَ النِّسَاءُ لِرِجَالِهِنَّ فِي كُلِّ شَيْءٍ (أفسس 5: 22-24)؛ “ولست آذن للمرأة أن تعلم ولا تتسلط على الرجل، بل تكون في سكوت. لأن آدم جبل أولا ثم حواء» (1 تيموثاوس 2: 12، 13)

يشرح الكتاب المقدس سبب رئاسة الرجل على المرأة. “وآدم لم يغو لكن المرأة أغويت فوقعت في التعدي” (1 تيموثاوس 2: 14). يُقال لنا إنه عندما حاولت حواء أخذ الرياسة، خدعها الشيطان.

ولكن حتى نفهم خروج 19: 6 بمعنى عام، فإن الله قد قصد لبني إسرائيل أن يكونوا عرقاً ملكياً وكهنوتياً. في عالم شرير كان عليهم أن يكونوا ملوكاً، من الناحية الأخلاقية، بحيث ينتصرون على الخطيّة (رؤيا 20: 6). وكان عليهم ككهنة أن يقتربوا من الرب بالصلاة والتسبيح والذبائح. وكوسطاء بين الله وغير المؤمنين، كان عليهم أن يكونوا كارزين وأن يكونوا أمثلة للحياة المقدسة. في ملكوته القادم، سيوفر لله مكاناً ملوكياً لأبنائه الملكيين (متى 19: 28؛ لوقا 19: 17-19؛ يوحنا 14: 1-3؛ رؤيا 1: 6؛ 2: 26).

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

Leave a Comment