هل تدخين السجائر خطيّة؟

SHARE

By BibleAsk Arabic


التدخين والصحة

يعتبر تدخين السجائر مصدر للأمراض والوفيات المبكرة التي يمكن الوقاية منها  في جميع أنحاء العالم. تحصد الأمراض المرتبطة بالتدخين حياة ما يقدّر بنحو 443 ألف أميركي كل عام، بما في ذلك أولئك الذين يتأثرون بشكل غير مباشر، مثل الأطفال الذين يولدون قبل الأوان بسبب تدخين الأمهات قبل وخلال الولادة وضحايا التعرض “غير المباشر” لمواد التبغ المسرطنة. فيما يلي بعض المخاطر الصحية للتدخين:

– يحتوي دخان السجائر على أكثر من 7000 مادة كيميائية، 69 منها معروفة بأنها تسبب السرطان. التدخين مسؤول بشكل مباشر عن حوالي 90 بالمائة من وفيات سرطان الرئة وحوالي 80-90 بالمائة من وفيات مرض الانسداد الرئوي المزمن (انتفاخ الرئة والتهاب الشعب الهوائية المزمن).

– يعاني حوالي 8.6 مليون شخص في الولايات المتحدة من أمرلض متعلقة بالتدخين. وهذا يعني أنه مقابل كل شخص يموت بسبب مرض مرتبط بالتدخين، هناك 20 شخصًا آخرين يعانون على الأقل من مرض خطير واحد مرتبط بالتدخين.

– بين المدخنين الحاليين، يمثل مرض الرئة المزمن 73% من الحالات المرتبطة بالتدخين. وحتى بين المدخنين الذين أقلعوا عن التدخين  فإنهم يمثلون 50% من الحالات المرتبطة بالتدخين.

– تشمل قائمة الأمراض الناجمة عن التدخين مرض الانسداد الرئوي المزمن (مرض الانسداد الرئوي المزمن، بما في ذلك التهاب الشعب الهوائية المزمن وانتفاخ الرئة)، وأمراض القلب، والسكتة الدماغية، وتمدد الأوعية الدموية في الأبهر البطني، وسرطان الدم النخاعي الحاد، وإعتام عدسة العين، والالتهاب الرئوي، والتهاب اللثة، والمثانة، والمريء، والحنجرة، سرطان الرئة والفم والحنجرة وعنق الرحم والكلى والمعدة والبنكرياس. يعد التدخين أيضًا عاملاً رئيسيًا في مجموعة متنوعة من الحالات والاضطرابات الأخرى، بما في ذلك بطء التئام الجروح والعقم ومرض القرحة.

– يموت المدخنون في وقت أبكر بكثير من غير المدخنين وبمعدّل: 13.2 سنة عند الرجال و 14.5 سنة عند للنساء.

التدخين والكتاب المقدس

على الرغم من أن الكتاب المقدس لا يذكر التدخين، إلا أنه ينصحنا بالاهتمام بأجسادنا. والرب في 1 كورنثوس 6: 19، 20 يقول لنا ” أَمْ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ جَسَدَكُمْ هُوَ هَيْكَلٌ لِلرُّوحِ الْقُدُسِ الَّذِي فِيكُمُ، الَّذِي لَكُمْ مِنَ اللهِ، وَأَنَّكُمْ لَسْتُمْ لأَنْفُسِكُمْ؟ لأَنَّكُمْ قَدِ اشْتُرِيتُمْ بِثَمَنٍ. فَمَجِّدُوا اللهَ فِي أَجْسَادِكُمْ وَفِي أَرْوَاحِكُمُ الَّتِي هِيَ للهِ”. هل يمكن أن يكون التدخين لمجد الله؟

ولا يحق لأحد أن يعامل جسده كما يشاء. يجب أن يكون مسكنًا للروح القدس، وهيكلًا حيث يحيا الرب نفسه ويملك من قلب الإنسان. يقول الله أن أي شخص يدنس أو يدمر هيكل الجسد عمدًا سوف يُدمَّر هو نفسه.

بالطبع، كان يُنظر إلى الانتحار دائمًا على أنه خطيّة (خروج 13:20). والتدخين هو ببساطة انتحار بطيء. مع كل الأدلة العلمية الواضحة والمتوفرة الآن تشير إلى أن السجائر تقصر العمر بالفعل، يصبح من الخطيّة أن يلوِّث الناس أجسادهم ويقِّصروا حياتهم.

يقول بولس: ” «كُلُّ الأَشْيَاءِ تَحِلُّ لِي»، لكِنْ لَيْسَ كُلُّ الأَشْيَاءِ تُوافِقُ. «كُلُّ الأَشْيَاءِ تَحِلُّ لِي»، لكِنْ لاَ يَتَسَلَّطُ عَلَيَّ شَيْءٌ.” (1 كورنثوس 6: 12). من المؤكد أن التدخين يسبب الإدمان وبالتالي فهو ضار بالصحة. إنها خطيّة ينبغي تركها والتغلب عليها بعون الرب. أعلن بولس الرسول: ” أَسْتَطِيعُ كُلَّ شَيْءٍ فِي الْمَسِيحِ الَّذِي يُقَوِّينِي.” (فيلبي 4: 13). فالرب أكثر من قادر أن ينقذنا من كل الخطايا. “شكرًا لله الذي يمنحنا الغلبة بربنا يسوع المسيح”. (1 كورنثوس 15: 57)

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

We'd love your feedback, so leave a comment!

If you feel an answer is not 100% Bible based, then leave a comment, and we'll be sure to review it.
Our aim is to share the Word and be true to it.