هل الوشم والثقب في الجسد خطيّة؟

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

يذكر الكتاب المقدس الوشم والثقب في لاويين 28:19،” وَلاَ تَجْرَحُوا أَجْسَادَكُمْ لِمَيْتٍ. وَكِتَابَةَ وَسْمٍ لاَ تَجْعَلُوا فِيكُمْ. أَنَا الرَّبُّ.” في الأيام القديمة، كان العديد من الشعوب الوثنية تقوم بتجريح الجسد كطقوس  للموتى. للأسف، ما زال البعض يقومون بممارسات غامضة كهذه. لا ينبغي على المؤمن أن يرسم الوشم(تاتو) على أي جزء من جسمه لأنه يشوِّه صورة الخالق (تكوين 27:1و28).

المبدأ الروحي الموجود في لاويين 19 حول التجريح والوشم لا يزال ينطبق علينا اليوم. يجب أن يكون المسيحيون في العالم، لكن ليس من العالم. وهذا يشمل تسليم نفسنا لله بكل الطرق، بما في ذلك ما يتعلّق بجسدنا:” أَمْ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ جَسَدَكُمْ هُوَ هَيْكَلٌ لِلرُّوحِ الْقُدُسِ الَّذِي فِيكُمُ، الَّذِي لَكُمْ مِنَ اللهِ، وَأَنَّكُمْ لَسْتُمْ لأَنْفُسِكُمْ؟ لأَنَّكُمْ قَدِ اشْتُرِيتُمْ بِثَمَنٍ. فَمَجِّدُوا اللهَ فِي أَجْسَادِكُمْ وَفِي أَرْوَاحِكُمُ الَّتِي هِيَ للهِ.”(كورنثوس الأولى 6: 19-20). قال بولس:” فَإِذَا كُنْتُمْ تَأْكُلُونَ أَوْ تَشْرَبُونَ أَوْ تَفْعَلُونَ شَيْئًا، فَافْعَلُوا كُلَّ شَيْءٍ لِمَجْدِ اللهِ.”(1 كورنثوس 31:10). علينا أن نتذكر أن أجسادنا وأرواحنا قد افتُديت وهي مُلك للرب.

يقول الرب في رسالة بطرس الأولى 3: 3-4: ” وَلاَ تَكُنْ زِينَتُكُنَّ الزِّينَةَ الْخَارِجِيَّةَ، مِنْ ضَفْرِ الشَّعْرِ وَالتَّحَلِّي بِالذَّهَبِ وَلِبْسِ الثِّيَابِ، بَلْ إِنْسَانَ الْقَلْبِ الْخَفِيَّ فِي الْعَدِيمَةِ الْفَسَادِ، زِينَةَ الرُّوحِ الْوَدِيعِ الْهَادِئِ، الَّذِي هُوَ قُدَّامَ اللهِ كَثِيرُ الثَّمَنِ.” المبدأ يعلمنا هنا أن مظهرنا الخارجي لا ينبغي أن يكون محور اهتمامنا. رسالة رومية 23:14 تذكرنا أن كُلُّ مَا لَيْسَ مِنَ الإِيمَانِ فَهُوَ خَطِيَّةٌ.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

More answers: