هل المعمودية الخاصة بدون راعي كنيسة مقبولة عند الله؟

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية) മലയാളം (المالايالامية)

المعمودية الكتابية

قال يسوع،” فَاذْهَبُوا وَتَلْمِذُوا جَمِيعَ الأُمَمِ وَعَمِّدُوهُمْ بِاسْمِ الآب وَالابْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ. وَعَلِّمُوهُمْ أَنْ يَحْفَظُوا جَمِيعَ مَا أَوْصَيْتُكُمْ بِهِ. وَهَا أَنَا مَعَكُمْ كُلَّ الأَيَّامِ إِلَى انْقِضَاءِ الدَّهْرِ». آمِينَ.”(متى 19:28و20).

إن طقوس المعمودية المسيحية هي مجرد رمز. ما لم يؤمن الإنسان بيسوع المسيح (أعمال الرسل 37:8؛ رومية 9:10) ويتوب عن خطاياه (أعمال الرسل 38:2؛ متى 18:19)، يكون لا معنى أو قيمة لمعموديته. بمعنى آخر، لا قوة خلاصية أو مقدسة في ممارسة المعمودية، باستثناء الإيمان بقلب الشخص الذي يتلقى الخدمة. قانون المعمودية يقول ” مَنْ آمَنَ وَاعْتَمَدَ خَلَصَ،” (مرقس 16:16). علينا أن نؤمن قبل أن نعتمد. معمودية الأطفال ليست كتابية, لأنه علينا أن نؤمن قبل أن نعتمد.

من المهم جداً تعليم الناس مراعاة الأشياء التي أوصى بها المسيح بما يتعلق بالمعمودية. في الواقع، الإيمان بالمسيح يتطلّب نمو مستمر في الحق. علّم بطرس،” وَلكِنِ انْمُوا فِي النِّعْمَةِ وَفِي مَعْرِفَةِ رَبِّنَا وَمُخَلِّصِنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ. لَهُ الْمَجْدُ الآنَ وَإِلَى يَوْمِ الدَّهْرِ. آمِينَ”(2 بطرس 18:3).

معلمو الكتاب المقدس يقومون بالمعمودية

أمر الرب التلاميذ باختيار الرعاة والشيوخ والشمامسة ووضع الأيدي عليهم ليكونوا مستحقين في القيام بالواجبات التبشيرية والتعليم وبعد ذلك خدمة المعمودية. أولئك الذين يقومون بخدمة المعمودية يتحملون مسؤولية تعليم كلمة الله لمن يطلب. وبالتالي فإن التعليم له أهمية حيوية قبل وبعد المعمودية. بدون تعليم كاف عن حقائق الإنجيل العظيمة، لا يكون هنالك حياة دينية حقيقية.

لذلك، كان من الضروري أن يكون القادة الدينيون مجهزين بالكامل بمعرفة الكتاب المقدس لإعداد المؤمنين الجدد ليكونوا جزءًا من جسد المسيح. لا يوجد سجل في الكتاب المقدس لمؤمنين يعمدون بعضهم البعض. هذه الطقوس مخصصة لأولئك الذين يعلِّمون كلمة الله والذين رسمهم الله لأداء هذه الخدمة.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية) മലയാളം (المالايالامية)

More answers: