هل أن كل الخطايا متساوية في نظر الله؟

Total
0
Shares

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

هل أن كل الخطايا متساوية في نظر الله؟ يذكر يعقوب 2: 10-11:” لأَنَّ مَنْ حَفِظَ كُلَّ النَّامُوسِ، وَإِنَّمَا عَثَرَ فِي وَاحِدَةٍ، فَقَدْ صَارَ مُجْرِمًا فِي الْكُلِّ. لأَنَّ الَّذِي قَالَ: «لاَ تَزْنِ»، قَالَ أَيْضًا:«لاَ تَقْتُلْ». فَإِنْ لَمْ تَزْنِ وَلكِنْ قَتَلْتَ، فَقَدْ صِرْتَ مُتَعَدِّيًا النَّامُوسَ.” نرى من هذه الآيات أن أي خطيّة تكفي لإدانة الإنسان. أضاف يوحنا،” كُلُّ مَنْ يَفْعَلُ الْخَطِيَّةَ يَفْعَلُ التَّعَدِّيَ أَيْضًا. وَالْخَطِيَّةُ هِيَ التَّعَدِّي”(1 يوحنا 4:3).

نفس المبدأ موجود أيضًا في قصة الشاب الغني (لوقا 18: 18-27). ذكر الشاب الغني ليسوع أنه قد حفظ كل الوصايا منذ شبابه. فَلَمَّا سَمِعَ يَسُوعُ ذلِكَ قَالَ لَهُ:«يُعْوِزُكَ أَيْضًا شَيْءٌ: بعْ كُلَّ مَا لَكَ وَوَزِّعْ عَلَى الْفُقَرَاءِ، فَيَكُونَ لَكَ كَنْزٌ فِي السَّمَاءِ…».. بحسب كلام يسوع، كان الشاب يفتقر إلى “شيء واحد”، ومع ذلك كان كافياً لمنعه من دخول السماء. لذا، ففي هذا السياق، تُعتبر كل الخطايا متساوية.

ولكن، حقيقة أن أي خطيّة ممكن أن تدين الإنسان لا تعني أن جميع الخطايا تُدان بنفس الطريقة. مثال جيد على ذلك نراه في حديث يسوع مع بيلاطس. في يوحنا 11:19، قال يسوع لبيلاطس ” الَّذِي أَسْلَمَنِي إِلَيْكَ لَهُ خَطِيَّةٌ أَعْظَمُ” ارتكب الشخص المسؤول عن تسليم يسوع إلى بيلاطس خطيّة أعظم من الخطيّة التي ارتكبها بيلاطس.

افترض قيافا أنه يعبد الإله الحقيقي ولديه معرفة كبيرة بالكتب المقدسة. لذلك كان ذنبه أكبر. لقد أظهر يسوع أدلة متكررة عن الألوهية، لكن القادة اليهود قسوا قلوبهم ضد كل شعاع من نور. وحقيقة أنه كان لقيافا ” خَطِيَّةٌ أَعْظَمُ ” لا تعني أن بيلاطس كان بلا ذنب.

توضيح: لنفترض أن شخصًا ما اقترض أموالًا من البنك لشراء سيارة بقيمة 10000 دولار وسدد للبنك 9000 دولار، ثم توقف عن سداد المدفوعات. من المؤكد أن البنك سيستعيد السيارة، على الرغم من أن الشخص دفع معظم االثمن. لأن أي رصيد غير مدفوع كافٍ لتخسيره السيارة. أيضًا، إذا اقترض شخص ما 10000 دولار ليشتري سيارة ولم يسدد أيًا منها. سيقوم البنك باستعادة السيارة. في هاتين الحالتين هل على أحدهما دين أكبر من الآخر؟ نعم بالطبع من يدين بـال 10000 دولار. ولكن هل كلا الدينين، وعلى الرغم من عدم تكافؤهما، كافيان لتكبد المقترضين خسارة سياراتهما؟ الجواب نعم.

تختلف الخطايا من حيث الدينونة، ومع ذلك فإن أي خطيّة كافية لأن تُفقد الإنسان خلاصه.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

Subscribe to our Weekly Updates:

Get our latest answers straight to your inbox when you subscribe here.

You May Also Like

هل يغفر الله خطايانا المستقبلية كما يغفر خطايانا الماضية؟

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)عندما نقبل بالإيمان الرب يسوع في قلوبنا ونتوب عن خطايانا، فإنه يعدنا بمغفرة كاملة لكل خطايانا الماضية.” إِنِ اعْتَرَفْنَا بِخَطَايَانَا فَهُوَ…