هل أكلنا يعكس مجد الله؟

SHARE

By BibleAsk Arabic


الأكل ومجد الله

يكتب  الرسول بولس: “فإذا كنتم تأكلون أو تشربون أو تفعلون شيئًا، فافعلوا كل شيء لمجد الله” (1 كورنثوس 10: 31). هنا يقول بولس أنه على المسيحي أن يعمل كل شيء، حتى الأمور الروتينية في الحياة اليومية، بطريقة تعكس مجد الله، وليس الإنسان. يتطلب مثل هذا العمل تكريسًا مستمرًا لكل قوى العقل والجسد ، والتسليم اليومي للروح  القدس (أمثال 18: 10؛ كورنثوس الاولى 15: 31؛ كورنثوس الثانية 4: 10؛ كولوسي 3: 17).)

فالتطبيق المباشر لهذه الآية هو في مسألة الأكل والشرب المتعلقة في عبادة الأوثان، ولكن التطبيق العام يتعلق بالطعام والشراب بجميع أنواعه. لقد أُعطي البشر سلطة الاختيار، لكن على المسيحي أن يمارس اختياره في كل الأوقات بطريقة تنال استحسان الله.

فالطعام والشراب ضروريان للحفاظ على الصحة. كثير من الأمراض التي تصيب الإنسان هي بسبب الأخطاء في النظام الغذائي. يطلب الله من الناس أن يهتموا بأجسادهم وأن يجعلوها صالحة لتكون هياكل لروحه. “أم لستم تعلمون أن جسدكم هو هيكل للروح القدس الذي فيكم، الذي لكم من الله، ولستم لأنفسكم؟ لأنكم قد اشتريتم بثمن. فمجّدوا الله في أجسادكم وفي أرواحكم التي هي لله» (1كورنثوس 6: 19، 20). يجب على المسيحيين أن يتعلموا كيفية اختيار الأطعمة والمشروبات التي لا تضر أجسادهم، ولكنها تعزز صحتهم العقلية والجسدية.

لقد وُعد شعب إسرائيل القديم بأن الله سوف يحفظهم في صحة جيدة إذا أطاعوا وصاياه (خروج 15: 26؛ تثنية 7: 12-15؛ 28: 58-61). ويتم إعطاء نفس الوعد للناس اليوم إذا اتبعوا تعليمات الله وأخذوا في أجسادهم فقط الأشياء التي تتوافق مع شرائعه (تكوين 1: 29؛ 3: 18؛ لاويين 11: 2-31؛ الجامعة 10: 17؛ 1 كورنثوس 10: 6). إن النظام الغذائي المثالي للمسيحي هو النظام الغذائي الأصلي الذي قدمه الخالق في عدن (تكوين 1: 29)

إن أول خطيّة ارتكبها البشر كانت تتعلق بالسيطرة على شهيتهم للطعام (تكوين 3: 6). ولكي ينتصر في المعركة ضد الخطيّة، كان على المسيح أن يتغلب على التجربة نفسها. فصام أربعين يومًا ليعطينا نصرة على شهواتنا (متى 4: 1، 2)

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

We'd love your feedback, so leave a comment!

If you feel an answer is not 100% Bible based, then leave a comment, and we'll be sure to review it.
Our aim is to share the Word and be true to it.