هل أصلّي لمريم أو للرب مباشرة؟

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

عزيزي القارئ, حين تسال: هل أصلّي لمريم أو للرب عيك أن تكون على يقين أن مريم كانت والدة يسوع المسيح. كانت بارة ونقية واختارها الله من بين كل النساء في ذلك العصر. كانت مسؤوليتها أن تلد يسوع وتربيه على درب الرب.

لكن مريم كانت مجرد مخلوقة بحاجة إلى خلاص بواسطة يسوع – الرب في الجسد. جميح اليشر وُلِدوا بالخطيّة “إِذِ الْجَمِيعُ أَخْطَأُوا وَأَعْوَزَهُمْ مَجْدُ اللهِ،”(رومية 23:3). مريم نفسها إعترفت بحاجتها إلى مخلص ” فَقَالَتْ مَرْيَمُ:«تُعَظِّمُ نَفْسِي الرَّبَّ، وَتَبْتَهِجُ رُوحِي بِاللهِ مُخَلِّصِي،” (لوقا 46:1و47).

يعلن الكتاب المقدس أن يسوع هو الوسيط الوحيد بين الله والناس:” لأَنَّهُ يُوجَدُ إِلهٌ وَاحِدٌ وَوَسِيطٌ وَاحِدٌ بَيْنَ اللهِ وَالنَّاسِ: الإِنْسَانُ يَسُوعُ الْمَسِيحُ، الَّذِي بَذَلَ نَفْسَهُ فِدْيَةً لأَجْلِ الْجَمِيعِ، الشَّهَادَةُ فِي أَوْقَاتِهَا الْخَاصَّةِ،”(1 تيموثاوس 5:2و6). وهو شفيعنا ” فَمِنْ ثَمَّ يَقْدِرُ أَنْ يُخَلِّصَ أَيْضًا إِلَى التَّمَامِ الَّذِينَ يَتَقَدَّمُونَ بِهِ إِلَى اللهِ، إِذْ هُوَ حَيٌّ فِي كُلِّ حِينٍ لِيَشْفَعَ فِيهِمْ.” (عبرانيين 25:7).

أعلن يسوع،” أَنَا هُوَ الْبَابُ. إِنْ دَخَلَ بِي أَحَدٌ فَيَخْلُصُ وَيَدْخُلُ وَيَخْرُجُ وَيَجِدُ مَرْعًى.”(يوحنا 10:9) ” فَمِنْ ثَمَّ يَقْدِرُ أَنْ يُخَلِّصَ أَيْضًا إِلَى التَّمَامِ الَّذِينَ يَتَقَدَّمُونَ بِهِ إِلَى اللهِ، إِذْ هُوَ حَيٌّ فِي كُلِّ حِينٍ لِيَشْفَعَ فِيهِمْ.”(عبرانيين 25:7)؛ ” أَنَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُ. لَيْسَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَى الآبِ إِلاَّ بِي.” (يوحنا 6:14).

المسيح هو الطريق الوحيد بي الأرض والسماء. بتجسده يلمس هذه الأرض، وبألوهيته يلمس السماء. إنه السلّم الذي يربط الأرض بالسماء. بسبب تجسده وموته تم تكريس ” طَرِيقًا كَرَّسَهُ لَنَا حَدِيثًا حَيًّا، بِالْحِجَابِ، أَيْ جَسَدِهِ،” (عبرانيين 20:1). لا توجد وسيلة أخرى للخلاص (أعمال الرسل 12:4). لذلك، لا ينبغي أن نسعى وراء وساطة البشر. يجب أن نذهب مباشرة إلى الله الآب من خلال يسوع المسيح.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

More answers: