هل أخذ شخص ما مكان يسوع على الصليب؟

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

يستخدم المسلمون الآية التالية في القرآن لتأييد فكرة أن يسوع لم يُصلب ولكن شخص آخر أخذ مكان يسوع بأعجوبة على الصليب:

وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا (سورة النساء 157:4)

لكن إذا فحصنا القرآن عن كثب، سنجد آيات أخرى تؤكد بالفعل أن عيسى (المسيح) قد مات بالفعل وارتفع إلى السماء:

وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِنْ بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لا تَهْوَى أَنْفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ. (البقرة 87:2)

إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (العمران 55:3)

مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (المائدة 117:5)

وَالسَّلامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا (34:19)

“هذا كان يسوع ابن مريم: إنه بيان حق يجادلون فيه عبثًا.(مريم 33:19-34)

أخونا المسلم: هذه الآيات القرآنية تدل بوضوح على أن عيسى مات فعلاً ورفعه الله إلى الجنة.

في ضوء الآيات السابقة، إن الآية الأولى من القرآن،(النساء 157:4)، تعني ببساطة أن اليهود اعتقدوا أنه بالسماح للرومان بقتل المسيح، نجحوا في خططهم لإسكاته وتدميره إلى الأبد. لكن ما بدا لهم لم يكن ما حدث بالفعل. كانت صورة هذا النجاح مؤقتة. لأن الله تعالى أقامه وأتى به إلى الجنة ونصره على الشيطان. أصبح المسيح وحده هو الوسيط بين الله والإنسان ولا خلاص لأحد بدونه.”لأَنَّهُ هكَذَا أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.”(يوحنا 16:3)

في خدمة الرب,

BibleAsk Team

This post is also available in: English (الإنجليزية) हिन्दी (الهندية)

More answers: