من هو يسوع المسيح بالنسبة لك؟

SHARE

By BibleAsk Arabic


من هو يسوع المسيح؟

يسوع المسيح هو الشخصية الأكثر توثيقًا والتي يمكن التحقق منها تاريخيًا في العصور القديمة. إن الأدلة على تاريخية يسوع الناصري موجودة في الكتاب المقدس وفي المصادر العلمانية. تعتقد كل الأديان الرئيسية أن يسوع كان نبيًا، أو رجلاً صالحًا، أو معلمًا صالحًا. لكن نقطة الخلاف هي حول ألوهيته. لكن يسوع لم يترك الناس في حالة جهل بشأن هويته.

الأدلة على ألوهية يسوع

  • لقد عاش حياة بلا خطية (عبرانيين 4: 15). يختلف يسوع عن أي إنسان آخر اذ كان بلا خطية (بطرس الأولى 2: 22). وحتى أعداؤه شهدوا بذلك (متى 27: 54)
  • المعجزات التي صنعها (يوحنا 5: 20؛ 14: 11). قام يسوع بأعمال خارقة للطبيعة من جهة شفاء الأمراض (لوقا 15:5-26)، وإطعام الآلاف (لوقا 12:9-17)، وسلطانه على الطبيعة (لوقا 22:8-25)، وإخراج الشياطين (لوقا 33:4-). 37)، وإقامة الأموات (مرقس 21:5-43؛ يوحنا 38:11-44). «إِنِّي قُلْتُ لَكُمْ وَلَسْتُمْ تُؤْمِنُونَ. اَلأَعْمَالُ الَّتِي أَنَا أَعْمَلُهَا بِاسْمِ أَبِي هِيَ تَشْهَدُ لِي. وَلكِنَّكُمْ لَسْتُمْ تُؤْمِنُونَ لأَنَّكُمْ لَسْتُمْ مِنْ خِرَافِي، كَمَا قُلْتُ لَكُمْ. خِرَافِي تَسْمَعُ صَوْتِي، وَأَنَا أَعْرِفُهَا فَتَتْبَعُنِي. وَأَنَا أُعْطِيهَا حَيَاةً أَبَدِيَّةً، وَلَنْ تَهْلِكَ إِلَى الأَبَدِ، وَلاَ يَخْطَفُهَا أَحَدٌ مِنْ يَدِي. أَبِي الَّذِي أَعْطَانِي إِيَّاهَا هُوَ أَعْظَمُ مِنَ الْكُلِّ، وَلاَ يَقْدِرُ أَحَدٌ أَنْ يَخْطَفَ مِنْ يَدِ أَبِي. أَنَا وَالآبُ وَاحِدٌ” (يوحنا 10: 24-38)
  • تتميمه للنبوّات (لوقا 24: 26، 27، 44؛ يوحنا 5: 39). هناك أكثر من 125 نبوّة في الكتاب المقدس عن المسيح. لقد تحققت كل هذه النبوّات بدقة مذهلة. لم يكن ليسوع أن يتحكم في الكثير منها مثل مكان ولادته أو وقت ولادته. احتمالات أن يحقق رجل واحد عن طريق الخطأ حتى 16 منها فقط هي 1 في 45^10.
  • قيامته من الأموات (متى 27: 53). طوال خدمته، تنبأ يسوع أنه سيموت ويقوم في اليوم الثالث (متى 20: 19؛ مرقس 8: 31). وبعد قيامته ظهر لكثيرين من تلاميذه وهم شهدوا بهذه الحقيقة (لوقا 13:24-47؛ 1 كورنثوس 6:15).
  • الكلمات التي تكلم بها (يوحنا 7: 46؛ 14: 10؛ متى 7: 29). كان لكلماته القدرة على تغيير حياة الناس وتحويلهم من خطاة إلى قديسين.

الله الآب شهد لألوهية يسوع

في مناسبات مختلفة شهد الله الآب لألوهية ابنه:

  • على يد النبي إشعياء. “وأما عن الابن: كرسيك يا الله يكون إلى أبد الآبدين، ويكون العدل قضيب ملكك”. “لأَنَّهُ يُولَدُ لَنَا وَلَدٌ وَنُعْطَى ابْنًا، وَتَكُونُ الرِّيَاسَةُ عَلَى كَتِفِهِ، وَيُدْعَى اسْمُهُ عَجِيبًا، مُشِيرًا، إِلهًا قَدِيرًا، أَبًا أَبَدِيًّا، رَئِيسَ السَّلاَمِ.” (إشعياء 9: 6)
  • في معمودية يسوع. “وجاء صوت بغتة من السماء قائلاً: هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت” (متى 3: 17)
  • في التجلي. “وَصَارَ صَوْتٌ مِنَ السَّحَابَةِ قَائِلًا: «هذَا هُوَ ابْنِي الْحَبِيبُ. لَهُ اسْمَعُوا». (لوقا 9: 35)

يسوع شهد لألوهيته

لقد قال يسوع بوضوح وبشكل لا يمكن إنكاره إنه الله. “أنا والآب واحد” (يوحنا 10: 30). قال إنه الله وفهم اليهود كلامه وحاولوا قتله. لقد شرحوا منطقهم قائلين: “لسنا نرجمك لأجل عمل حسن، بل لأجل التجديف، فأنك وأنت إنسان تجعل نفسك الهاً” (يوحنا 10: 33).  وأضاف يسوع: “الحق أقول لك، قبل أن يكون إبراهيم أنا كائن!” (يوحنا 8: 58). ومرة أخرى حاول اليهود رجم يسوع (يوحنا 59:8) لأن عبارة “أنا هو” هي اسم الله في العهد القديم (خروج 3: 14).

الرسل شهدوا لألوهية يسوع

كتب يوحنا: “كان الكلمة الله” (يوحنا 1: 1) و”الكلمة صار جسداً” (يوحنا 1: 14)

قال توما ليسوع: “ربي وإلهي” (يوحنا 20: 28). ولم ينكر يسوع هذا اللقب.

لقد عرّفه بولس بأنه “… إلهنا العظيم ومخلصنا يسوع المسيح” (تيطس 2: 13)

كتب بطرس عن يسوع، “… إلهنا ومخلصنا يسوع المسيح” (2 بطرس 1: 1)

كان على يسوع أن يكون الله ليخلص العالم

وأخيراً، لو لم يكن يسوع هو الله، فإن موته ما كان ليكون كافياً لدفع ثمن خطايا كل البشر (يوحنا الأولى 2: 2). لأن حياة الخالق الكاملة هي وحدها القادرة على التكفير عن حياة خلائقه (رومية 5: 8؛ كورنثوس الثانية 5: 21). إن حياة مجرد إنسان عادي لا يمكنها إلا أن تكفر عن حياة أخرى (تثنية 19: 21)

عند فحص حياة يسوع الخالية من الخطية، وأعماله ومعجزاته الخارقة للطبيعة، والنبوّات المتعلقة بالمسيح، والقيامة من الأموات، وكلماته التي تغير الحياة، وشهادة الله والناس له، يمكننا أن نتأكد من أنه كان بالفعل ابن الله – مخلص العالم. لم يدّعِ أي شخص آخر في التاريخ الألوهية وأثبت ادعاءاته من خلال حياة مثالية وأعمال خارقة للطبيعة مثل يسوع.

في خدمة الرب,
BibleAsk Team

We'd love your feedback, so leave a comment!

If you feel an answer is not 100% Bible based, then leave a comment, and we'll be sure to review it.
Our aim is to share the Word and be true to it.